المقالات

الإقتصاد في فكر الشهيد محمد باقر الصدر

619 2019-04-12

ضياء المحسن

 

يُعد السيد محمد باقر الصدر واحد من أبرز مؤسسي حزب الدعوة الإسلامية، ومن المنظرين لأفكار هذا الحزب، وهو بالإضافة الى ذلك مرجع من مراجع الشيعة وفيلسوف من فلاسفة الأمة، قام بتأليف عدد من الكتب في مختلف العلوم، يعدها الباحثون الأبرز في الفكر السياسي الإسلامي الشيعي، قام نظام البعث في عام 1980 بإعدامه بتهمة التخابر مع إيران نتيجة وشاية من بعض الحاقدين عليه.

من أبرز كتب السيد الشهيد بل قد يكون الأفضل يأتي كتاب إقتصادنا في مقدمة الكتب التي قام بتأليفها، حيث انتهى من تأليف كتاب (اقتصادنا) في بداية الستينيات من القرن الماضي، ولا يزال يشكل مرجعا لعدد كبير من المصارف الإسلامية.

يوضح الشهيد محمد باقر الصدر كيف أن الإقتصاد الإسلامي يجب أن يتم إعتماد قواعده، حيث يرى عدم وجود أي خلل في القواعد المتعبة في الإقتصاد، مثل تلك التي نراها في بقية الإقتصادات المتداولة (الإقتصاد الإشتراكي والسوق الحر) واللذان يعانيان من مشاكل عدة استطاع الإقتصاد الإسلامي معالجتها.

المشكلة الإقتصادية تناولتها المدارس الإقتصادية، لكنها مع ذلك اختلفت في كيفية معالجة هذه المشكلة، فنجد أن الإقتصاد الرسمالي (الإقتصاد الحر) يرى أن المشكلة الإقتصادية تتمثل في قلة الموارد الطبيعية نسبيا لمحدودية الطبيعة، فلا يمكن زيادة الأرض التي يعيش عليها الإنسان، ولا في كمية الثروات الطبيعية، مع ملاحظة زيادة الحاجات الحياتية للإنسان؛ بالتالي سنجد ان الطبيعة عاجزة عن تلبية جميع المتطلبات لجميع الأفراد، لكن وبحسب الفكر الإسلامي والذي جاء بكتاب السيد الشهيد محمد باقر الصدر، فإن الطبيعة قادرة على ضمان كل حاجات الحياة، التي لو حدث نقص فيها الى مشاكل حقيقية في حياة الإنسان,

كما أن الإقتصاد الماركسي (الإشتراكي) يرى أن المشكلة الأساسية تتمثل في التناقض بين شكل الإنتاج والتوزيع بين الأفراد، وهو الأمر الذي يختلف معه الفكر الإقتصادي الإسلامي؛ حيث يرى أن المشكلة وبحسب فكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر، هي في الإنسان نفسه؛ وليس في الطبيعة، او في اشكال الإنتاج، وهي أمور يقررها الإسلام عندما يقول في آية قرأنية ((.... الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار، وآتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمة ..... لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار)) سورة إبراهيم

لقد تبنى السيد الشهيد محمد باقر الصدر فكرة بناء إقتصاد إسلامي، يتبنى كل ما يتصل بحياة الإنسان في المجتمع من الناحية الأخلاقية والعملية، حيث نلاحظ كيف ان الإسلام يحافظ على حقوق الفرد من خلال الضمان الإجتماعي، بما يمنع وقوع الظلم على بعض الأفراد، ناهيك عن التوسع في التنمية الإقتصادية وإستثمار الثروة، وخلق فرص العمل والتوسع في الإبتكارات العلمية، ووضع التشريعات الحكومية التي تساعد على مراقبة حركة الأسواق لمنع الإحتكار، وتنظيم قطاعات الإنتاج.

الأهم في فكر الشهيد محمد باقر الصدر يتمثل في مسؤولية الدولة، حيث يقع على عاتقها إحصاء الناتج الوطني ودراسة الأوضاع الإقتصادية، ومعالجة الأزمات، بالإضافة الى إقماة علاقات تجارية مع بلدان العالم، بما يحقق التقدم التجاري والنمو، بالإضافة الى مسؤوليتها في إستحداث قطاعات إنتاج جديدة، لتوفير فرص عمل تستوعب الأيدي العاملة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.13
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك