المقالات

عودة البعث من جديد..!

708 2019-03-25

ضياء المحسن

 

عندما إنتهى عهد الملكية في فرنسا وبدأ الحكم الجمهوري فيها اواخر القرن الثامن عشر الميلادي، أخذت تنتشر الأحزاب السياسية وتقسيماتها؛ من اليسار الى اليمين وما بينهما، وقد كان للشعب العربي نصيب من ذلك لأن فرنسا كانت مستعمرة معظم البلدان العربي (خاصة مصر وسوريا)، ومع أنه في قراءة متأنية لهذا الحزب سيرى القارئ أنه أمام أفكار جذابة (خاصة بين الطبقات الفقيرة)، لكن مع مواصلة البحث والقراءة تجد أن المؤامرة حاضرة منذ بدايات نشأة هذا التنظيم، فمؤسس حزب البعث ميشيل عفلق حاول بشتى الطرق والوسائل (الغير نزيهة) إزاحة زكي الأرسوزي الذي يعد مؤسس الحزب في سورية، بوسائل ملتوية في محاولة منه ليكون هو قائد التنظيم الجديد.

يعد حزب البعث بطل المؤامرات والإنقلابات، سواء في سوريا حيث إنطلق منها أول مرة أن في العراق (ستة منها في سوريا وإثنان في العراق).

في العراق إستلم حزب البعث الحكم مرتين عن طريق الإنقلاب، الأولى في الثامن من شباط 1963 عندما أطاح بالزعيم عبد الكريم قاسم وتم إعدامه في مقر وزارة الدفاع ( وهو الذي أمر بالعفو عن أعضاء في الحزب شاركوا في محاولة إغتياله التي باءت بالفشل)، وفيها أخذت الجثث تنتشر بالشوارع وأعمدة المشانق باتت تُعلق فيها جثث الأبرياء بدون مبرر، والثانية في السابع عشر من تموز 1968 وإبتدأها الحزب أيضا بمجموعة من الإغتيالات لمناوئيه.

من هنا يمكن القول بأن تركيبة هذا الحزب تقوم على الدم والتسلط على الناس بالنار والحديد، واستلم صدام حسين مقاليد الحكم في تموز 1979 وبدأ عهده بإعدام كوادر الحزب التي كان يشعر بأنها مصدر قلق بالنسبة له وأنها قد تثور عليه لأنها أحق منه بهذا المنصب، فقام بتصفية هؤلاء قبل أن يقوموا هم بتصفيته، ثم ما لبث أن قام بعدوانه على إيران في حرب إستمرت لثماني سنوات أخذت من العراق مأخذا (بالمال والرجال) خرج منها العراق وقد خسر خيرة رجاله ونتج عنها عشرات الألوف من الأرامل والمعوقين واليتامى.

كل هذا والنظام مستمر في عملية الإغتيالات والتصفية الجسدية لمعارضيه وعوائلهم، وقد إنسحب هذا التفكير على معظم قيادات هذا الحزب، فكان البعض يتجسس على الأخر ليزيحه عن طريقه ويجلس مكانه؛ كيف لا وهم يرون قيادات الحزب تفعل نفس فعلهم، بل هم من يدربون القيادات الأدنى على فعل ذلك ويباركونها.

وبعد سقوط النظام في نيسان 2003 أمر الحاكم المدني (بول بريمر) بحظر كافة أنشطة الحزب وكذلك حظر عمل قيادات الحزب في مؤسسات الدولة (العسكرية والمدنية)، وجرت عدة محاولات لإعادة نشاط الحزب إلا أنها باءت بالفشل.

لكن الملاحظ أن السلطة التنفيذية بين الحين والأخر تحاول أن تجد منفذا للبعض وتعيدهم الى الوظيفة بحجج لا تصمد على أرض الواقع، وفي حقيقة الأمر أن السلطة التنفيذية ساهمت وبشكل جدي في إعادة الكثير من البعثيين الى وظائف حساسة لها مساس بأمن الوطن والمواطن، وهو أمر مخالف للقانون، ذلك لأن هيئة المساءلة والعدالة ومن قبلها هيئة إجتثاث البعث لم تبت في أمر الكثير من هؤلاء؛ بالتالي كيف تسنى للسلطة التنفيذية إعادتهم الى الوظيفة ولما تثبت براءتهم بعد؟!

لسنا في وارد الإعتراض على إعادة الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين، فهؤلاء من حقهم أن يعودوا الى عملهم لكن بشرط أن لا يستلموا مناصب تنفيذية أو إشرافية؛ ليس لعدم الثقة بهم لا سامح الله، لكن خوفا عليهم من أن تمتد إليهم عناصر حزب البعث الذين مازالوا يمنون النفس بالعودة الى السلطة، ومن ثم يضغطون عليهم لتنفيذ مأربهم الخاصة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد حسن الجيزاني
2020-03-22
البعث قمامة عندما تكنس القمامة ويطهر المكان بالمعقمات هل يصح ارجاع القمامة للبيت اخي العزيز اليس السلطة احذروا قمامة البعث الان ينشطون على وسائل التواص ويصورون الجرذ بطل لحفرة بمظهر من خلال اقتطاع بعض المقاطع يرجى من وكالة براثا وخصوصا الشيخ الصغير تشكيل هيئة شبابية تتابع ذلك مع اشراف رجل مؤمن عليهم لبيان صورة البعث الكالحة
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك