المقالات

الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام


ينظر العلمانيون الى الاسلام والمسلمين نظرة سلبية ودائما يتهموننا بالتخلف ويبحثون بين اوراق تراث الاسلام عن الحديث الموضوع او المحرف او ما لا يفهمونه فيطعنون بالاسلام والمسلمين ، ولاننا نعيش شهر رجب شهر المناسبات ويستهل الشهر بذكرى ولادة الامام الباقر عليه السلام ارتايت ان اذكر رواية واحدة للامام عليه السلام ومن ثم اعقب عليها لانها تصيب صميم الاتهام العلماني . 

الرواية في زمن الخليفة عبد الملك بن مروان وكان يعتمد على الروم في الحصول على القرطاس والاقمشة وصك العملة ، ولان الروم هي المنتجة فمن حقها ان تضع ما تعتقد من معتقدات كشعار على مصنوعاتها ، ولان بعض الشعارات لا تتفق وعقائد الاسلام فنشب خلاف بينهما وهدد ملك الروم بصك العملة وفق شعارهم فاغتم عبد الملك بن مروان لانه لايستطيع الرد فاشار عليه مستشاره باللجوء الى الامام الباقر عليه السلام وبالفعل لجا اليه وطلب منه حلا لهذا التهديد فاستسهل الجواب الامام وقال (عليه السلام): تدعو في هذه الساعة بصناع فيضربون بين يديك سككاً للدراهم والدنانير، وتجعل النقش صورة التوحيد وذكر رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أحدهما في وجه الدرهم، والآخر في الوجه الثاني، وتجعل في مدار الدرهم والدينار ذكر البلد الذي يضرب فيه والسنة التي يضرب فيها، وتعتمد إلى وزن ثلاثين درهماً عدداً من الأصناف الثلاثة إلى العشرة منها وزن عشرة مثاقيل، وعشرة منها وزن ستة مثاقيل، وعشرة منها وزن خمسة مثاقيل، فتكون أوزانها جميعاً واحداً وعشرين مثقالاً، فتجزئها من الثلاثين فيصرا لعدة من الجميع وزن سبعة مثاقيل، وتصب صنجات من قوارير لا تستحيل إلى زيادة ولا نقصان، فتضرب الدراهم على وزن عشرة، والدنانير على وزن سبعة مثاقيل وأمره بضرب السكة على هذا اللون في جميع مناطق العالم الإسلامي، وأن يكون التعامل بها، وتلقى السكة الأولى، ويعاقب بأشد العقوبة من يتعامل بها، وترجع إلى المعامل الإسلامية لتصب ثانياً على الوجه الإسلامي.وامتثل عبد الملك كلام الإمام (عليه السلام)، فضرب السكة حسبما رأى (عليه السلام)....انتهى 

الى العلماني انتبه .... الخليفة الاموي ظالم لاهل البيت ومعادي للامام الباقر وغاصب لحقه ولكن الامام ساعده في هذه المعضلة لان الامام ينظر الى كيان دولة والى عقيدة الاسلام ولا ينظر الى غيرها وهذه النظرة التي يجب ان يعتمدها المسلمون في التكاتف فيما بينهم للرد على اعداء الاسلام . 

انتبه ايضا.... ان صناعة العملة في ذاك الزمان وبطريقة لم تخطر على بال احد دليل على سعة علم الامام فيها وفي غيرها من الصناعات التي تعتبر ضربة موجعة للروم وكم هي حاجتنا لتلك الصناعات التي تجعل المسلمين يعتمدون على انفسهم بدلا من الاعتماد على الغرب 

انتبه ايضا ... ان صناعة العملة هي صرح حضاري ضمن صروح الاسلام الحضارية ولكن بسبب جهل الخلفاء وتهميشهم او معاداتهم للائمة جعلهم ينقادون للغرب كما هو حال حكام العرب واغلب الدول الاسلامية في اعتمادهم الكلي على الغرب اليوم . 

انتبه ايضا .. الى كيفية صناعة العملة ووزنها وكتابة التاريخ وبطريقة يمنع التزوير ومنع المسلمين من استخدام غيرها دعما للاقتصاد الاسلامي ، اين هم حكام اليوم من هذا التفكير الاقتصادي . 

هذه قطيرة وليست قطرة من حضارة الاسلام التي يجهل التعامل مع مفرداتها حكام اليوم فانت لا تفتخر بصناعة الغرب على العرب والمسلمين المشكلة في التجاهل والعمالة للصهاينة . 

لو ان العرب والمسلمين اتفقوا على توحيد عملتهم وتحريرها من قيود الغرب كما فعل الاتحاد الاوربي يضاف الى الخيرات والخبرات التي في بلدانهم من معادن وزراعة وعقول علمية مشتتة في كل بقاع العالم فانهم سيكونون اسياد العالم بلا منازع 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك