المقالات

شهيد الفضائل..


عزيز الإبراهيمي

 
عندما تتمكن الفضائل من الانسان, فان لها اثارا تضعط على حياته لتحول السكون الى الحركة, والتأقلم الى رفض للواقع الذي لاينسجم معها, وتزود صاحبها بالطاقة, وتجعل من الاهداف واضحة شاخصة امام عينه, فينهض بكل وجوده من اجل تحقيقها, ليتحول الى مشعلاً وسط الظلام, يوقظ الغافلين ويهدي الحائرين فيكون قائدا لمسيرتهم ومعبرا عن مآسيهم. 
كان له ان يعيش سيدا مهابا بما توفر له من حسب رفيع وقدرة عقلية كبيرة تمكنه من شق طريق العلم ونيل اعلى مراتبه, ووسامة تؤسر الناظرين وبلاغة وفصاحة يذعن لها السامعين, فقد توفر للشهيد الحكيم ادوارا له ان يمارسها غاديا في طلب العلم وتعليمه ويروح في وعظ الناس وتذكيرهم بالاخرة, وكأين من امثاله ممن ساروا على هذا الدرب فعاشوا وماتوا محمودين, ولكن انى لهذه الروح العلوية ان تقنع بهذه الادوار رغم حسنها ومطلوبيتها, فشجاعته الكبيرة تهون في نظره قهر السلطات الغاشمة, وضآلة ماتجمعه من قوة لقهر الشعب والسيطرة على ارادته, ووعيه العميق بمشاكل الناس وعيشه لآلامهم تؤرقه وتدفعه ليكون لسان حالهم والمعبر عن امالهم المكبوته.
طريق ذات الشوكة هو الطريق المتوقع من هذه الروح العلوية الوثابة, وتلك الفضائل المحمدية التي اكتسبها بالمجاهدة والمثابرة وطلب علوم ال محمد, فكانت حياته منذ بواكيرها الاولى مسخرة في خدمة المجتمع, ورفع الحيف عنه والمطالبة بحقوقه, من عدل وحرية واعتراف بما يحملوه من عقائد وقيم وخصوصية, ولم يكن ذلك محط الرضا من السلطات التي جاءت بالقهر والغلبة, فكان خصمهم الاول قبل اجباره على الهجرة وبعدها, فكان تلك الغصة التي وقفت في حلقوم الظالمين الى ان اسقطهم صرعى, وكان ذلك الامل الذي يهون على المغلوبين انتظارهم.
جمعت الكثير من خصال النجاح للسيد الحكيم كمعارض كبير وقائد سياسي محنك, يحتل الصدارة بين الرافضين لحكم البعث الطاغوتي ومحورا لعمل المعارضة, ولو اردنا ان نمسك بالخيط الذي يجمع كل ذلك التوفيق الذي رافق حركة السيد الحكيم في ثورته على الطاغوت, لابد عندها ان نسترشد بأهم مايحمله الرجل من قيم, لنستكشف ان عنصر الايمان منبع فضائله الشخصية والمرشد في حركته الثورية, وهذا الامر ليس سرا لادنى مؤمنا بتعاليم الاسلام الحنيف حيث قال سبحانه في محكم كتابه العزيز (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُم بِإِيمَانِهِمْ).
فكان ايمانه العميق بالاسلام المحمدي والمنهج العلوي, دليلا في حركته ومرشدا في افعاله حتى قاده الى حسن العاقبة, فكانت نهايته يغبطه عليه الجميع فمضى الى ربه, في يوم عظيم وفي شهر الله الاصب مصليا واعظا صائما متناثرا على قبة جده وقدوته, فسلام عليه يوم ولد, ويوم حمل اهات المظلومين ومعاناتهم, ويوم تبخر جسده الشريف في الهواء, ليستشقه المحبون عبيرا من الشهامة والبسالة والمجد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك