المقالات

نحن والبعث؛ ماذا عدا مما بدا؟

303 2019-02-02

ضياء المحسن


من نافلة القول انه من الضروري التسامح فيما بين أبناء الجنس البشري، خاصة وأنهم يتعرضون لضغوطات الحياة اليومية، ما يجعل بعضهم يتصرف بالضد مما يشعر به تجاه الأخر، بما بؤدي الى نشوء نوع من التباعد والجفاء بينهما؛ لكننا نرى بعد فترة عودة المياه الى ما كانت عليه سابقا من ود وإحترام.
هذا الأمر حض عليه الدين الحنيف من خلال آيات قرأنية عدة، بالإضافة الى الأحاديث النبوية الشريفة والأئمة عليهم السلام، بضرورة الصفح عمن تجاوز علينا.
مع هذا وذاك يُطرح سؤال مهم وهو: هل أن جميع الإعتداءات مشمولة بهذا الصفح والتجاوز؟ وكيف تضمن عودة من أساء اليك، ان لا يعود لتكرار هذه الإساءة؟
مثار هذه الأسئلة ما نسمعه هذه الأيام بضرورة طي صفحة الماضي، فيما يتعلق بأجهزة النظام السابق القمعية، التي عاثت في البلد والعباد ظلما وعدوانا، وتحمل من جراءها كثيرون شتى انواع التعذيب والتنكيل في سجون وأقبية النظام السابق، وضاعت فرص كبيرة وسنوات هي أجمل ما في عمر الإنسان، تلك هي سنوات الشباب التي قضاها كثيرون تحت التعذيب وفي سجون النظام المنتشرة في محافظات العراق، بسبب وشاية من هذا الرفيق أو ذاك للتقرب قليلا من أصحاب القرار؛ ويحظى لديهم بالأثرة والتربيت على كتفيه.
إن طرح هذا الأمر الأن يمثل محاولة لصب الزيت على النار، لأن هناك من تضرر من النظام السابق ولم ينصفه النظام الحالي بسبب المحاباة لهؤلاء، وهو الأمر الذي لا يزال يشكل عقبة كبيرة أمام صفاء القلوب، كان المفروض أن تتم معاقبة من تسبب في تغييب كثيرين عن أحبتهم وأصدقاءهم؛ ثم بعد ذلك ياتي الحديث عن الصفح وطلب السماح لهم بالعودة الى الحياة العملية، والأمثلة كثيرة لدينا، ألم يقوم النظام السابق بتغييب المئات لمجرد انه اعترض في وقت ما على ما يقومون به من تصرفات ضد بعض الإخوة، فكان جزاؤهم أما السجن او الإعدام.
لسنا هنا نطالب بإعدام هؤلاء مع أن القاعدة الفقهية تؤكد على مبدأ المساواة في العقوبة، لكننا هنا نطالب بأن يقتص القانون من هؤلاء الذي تسببوا بأذىً كبير ليس بحق افراد بل بحق المجتمع ككل، لأن ما يعانيه المجتمع اليوم هو نتيجة حتمية لما قام به هؤلاء في فترة سابقةن وعليهم أن يتحملوا تبعات ما قاموا به، لكن أن نسمع أصوات من هنا وهناك بضرورة طي صفحة الماضي وإعادة أزلام النظام السابق الى وظائفهم، فهذا الأمر ينم عن خباثة من تصدر عنه مثل تلك التصريحات، لأنه يحاول شجون من فقدوا أحبتهم وأحلى سني عمرهم بسبب هؤلاء.
عودة لما قلنا في البداية حول ضرورة التسامح فيما بين أبناء الجنس البشري، فالتسامح مرتبط بضرورة إعتراف من ارتكب جريمة بجريمته، بعدها يأتي دور القانون لمعاقبته على تلك الجريمة، وهنا يأتي دور الضحية في العفو عنه، هذا هو التسلسل الطبيعي، أليس كذلك؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك