المقالات

نحن والبعث؛ ماذا عدا مما بدا؟

366 2019-02-02

ضياء المحسن


من نافلة القول انه من الضروري التسامح فيما بين أبناء الجنس البشري، خاصة وأنهم يتعرضون لضغوطات الحياة اليومية، ما يجعل بعضهم يتصرف بالضد مما يشعر به تجاه الأخر، بما بؤدي الى نشوء نوع من التباعد والجفاء بينهما؛ لكننا نرى بعد فترة عودة المياه الى ما كانت عليه سابقا من ود وإحترام.
هذا الأمر حض عليه الدين الحنيف من خلال آيات قرأنية عدة، بالإضافة الى الأحاديث النبوية الشريفة والأئمة عليهم السلام، بضرورة الصفح عمن تجاوز علينا.
مع هذا وذاك يُطرح سؤال مهم وهو: هل أن جميع الإعتداءات مشمولة بهذا الصفح والتجاوز؟ وكيف تضمن عودة من أساء اليك، ان لا يعود لتكرار هذه الإساءة؟
مثار هذه الأسئلة ما نسمعه هذه الأيام بضرورة طي صفحة الماضي، فيما يتعلق بأجهزة النظام السابق القمعية، التي عاثت في البلد والعباد ظلما وعدوانا، وتحمل من جراءها كثيرون شتى انواع التعذيب والتنكيل في سجون وأقبية النظام السابق، وضاعت فرص كبيرة وسنوات هي أجمل ما في عمر الإنسان، تلك هي سنوات الشباب التي قضاها كثيرون تحت التعذيب وفي سجون النظام المنتشرة في محافظات العراق، بسبب وشاية من هذا الرفيق أو ذاك للتقرب قليلا من أصحاب القرار؛ ويحظى لديهم بالأثرة والتربيت على كتفيه.
إن طرح هذا الأمر الأن يمثل محاولة لصب الزيت على النار، لأن هناك من تضرر من النظام السابق ولم ينصفه النظام الحالي بسبب المحاباة لهؤلاء، وهو الأمر الذي لا يزال يشكل عقبة كبيرة أمام صفاء القلوب، كان المفروض أن تتم معاقبة من تسبب في تغييب كثيرين عن أحبتهم وأصدقاءهم؛ ثم بعد ذلك ياتي الحديث عن الصفح وطلب السماح لهم بالعودة الى الحياة العملية، والأمثلة كثيرة لدينا، ألم يقوم النظام السابق بتغييب المئات لمجرد انه اعترض في وقت ما على ما يقومون به من تصرفات ضد بعض الإخوة، فكان جزاؤهم أما السجن او الإعدام.
لسنا هنا نطالب بإعدام هؤلاء مع أن القاعدة الفقهية تؤكد على مبدأ المساواة في العقوبة، لكننا هنا نطالب بأن يقتص القانون من هؤلاء الذي تسببوا بأذىً كبير ليس بحق افراد بل بحق المجتمع ككل، لأن ما يعانيه المجتمع اليوم هو نتيجة حتمية لما قام به هؤلاء في فترة سابقةن وعليهم أن يتحملوا تبعات ما قاموا به، لكن أن نسمع أصوات من هنا وهناك بضرورة طي صفحة الماضي وإعادة أزلام النظام السابق الى وظائفهم، فهذا الأمر ينم عن خباثة من تصدر عنه مثل تلك التصريحات، لأنه يحاول شجون من فقدوا أحبتهم وأحلى سني عمرهم بسبب هؤلاء.
عودة لما قلنا في البداية حول ضرورة التسامح فيما بين أبناء الجنس البشري، فالتسامح مرتبط بضرورة إعتراف من ارتكب جريمة بجريمته، بعدها يأتي دور القانون لمعاقبته على تلك الجريمة، وهنا يأتي دور الضحية في العفو عنه، هذا هو التسلسل الطبيعي، أليس كذلك؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك