المقالات

السلم الإجتماعي والتسقيط

455 2019-01-06

ضياء المحسن


مما لا شك فيه أن هناك ضرورات لا يمكن التغافل عنها للحفاظ على العلاقات الإجتماعية والأمن في المجتمع، من هذه الضرورات تأتي مسألة الحفاظ على السلم الإجتماعي في مقدمتها، لأننا بدونها كمن يمشي في أرض مزروعة بالألغام، ولا ندري متى ينفجر هذا اللغم أو ذاك ليبتر أعضاء من جسمنا أو قد يؤدي الى الوفاة حتى.
الخطابات المفعمة بالكراهية والتحريض تؤدي الى نتائج خطيرة في الغالب، ولغة التعصب بين أبناء البلد الواحد، ينتج عنها خطاب متطرف يكون الخاسر الوحيد فيه البلد.
تساهم القنوات الفضائية في جزء كبير من نشاطها على نشر الخطاب الطائفي، خاصة تلك القنوات الفضائية المرتبطة بأجندات خارجية ذات توجه طائفي (ديني أو قومي)، وهو الأمر الذي يضع على كاهل هيئة الإتصالات عبئا كبيرا في تحجيم هذه القنوات ومنعها من عرض هكذا خطاب لا يتسق مع متبنيات الحكومة، بما لا يتعارض مع حرية نشر الكلمة وإبداء الرأي.
قد نجد ضرورة لأن يعبر أي شخص عن وجهة نظره فيما يعتقد، وهذا لا غبار عليه، لكن أن يصل الأمر بمن يعبر عن رأيه بإستخدام القضايا الشخصية لتسقيط الآخرين، فهذا أمر يحاسب عليه القانون كونه يدخل في باب السب والقذف، لذا فإن على من يعبر عن وجهة نظره أن يكون متوازنا في طروحاته وأن يبتعد عن التعرض لقضايا شخصية لمن يوجه إليه النقد.
إن الخطاب الطائفي والعرقي يتسبب في تهديد السلم الإجتماعي، وهو الأمر الذي ينتج عنه في نهاية الأمر الى توقف الحياة الإقتصادية، وإنقطاع التواصل بين الآخرين، بما ينعكس بالتالي الى تدخل خارجي لصالح فئة دون أخرى، وهذا التدخل ليس له إلا غرض واحد؛ هو السيطرة على مقدرات البلد، لأن خلق التمييز العنصري والذي هو طارئ على المجتمع العراقي، يعد محاولة لهدم السلم الإجتماعي في هذا البلد.
معلوم أن الدولة العراقية منذ بدايات تشكيلها، لم تمنع أية قومية أو طائفة من ممارسة حقوقها، لكننا شاهدنا التمييز على أساس اللون والطائفة، وهو الأمر الذي نتج عنه حدوث جدل في الأوساط الأممية عن التمييز العرقي في العراق، والذي يمثل تدخلا من الأمم المتحدة في الشؤون الداخلية، وكل هذا لم يكن ليحصل لولا الأصوات النشاز التي إنطلقت في تسقيط هذا المكون وهذه الطائفة وغير ذلك.
في فيلم ((الملكة)) والذي يدور حول حادثة الأميرة ديانا، يدور حوار بين رئيس الوزراء توني بلير وفريق عمله، هنا يحاول بعض أعضاء الفريق حث توني بلير لإستغلال الغضب الشعبي على الملكة وإسقاط هيبتها، لكنه يقف بوجههم بقوة ويرفض هذا الأسلوب في التعامل مع الملكة حتى وإن كانت مخطئة، وهو الأمر الذي يعطينا فكرة واضحة عن ضرورة عدم إستغلال الحياة الشخصية لتسقيط الآخرين، لأن ساحة العمل السياسي والثقافي الحاكم فيها هو التنازع الشريف لتقديم الأفضل للشعب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك