المقالات

ماذا يخبئ لنا التاريخ من مواقف رائعة للسيد السيستاني؟


بيانات، لقاءات، خطب الجمعة، هذا ما تتناقله وسائل الاعلام عن دور المرجعية في العراق بعد سقوط الطاغية، وهذا المعلوم وقف له العالم باعجاب وثناء وتقدير، ومما لاشك فيه ان هنالك امورا ليس من مصلحة العراق والمرجعية اظهارها للراي العام ليس فيها ما يسيء ولكن فينا من يسيء الفهم، وعندما تطالعنا الصحف بين فترة واخرى عن خفايا سيستانية وباقرار وشهادة شخصيات سياسية كانت طرفا في الحدث مع صدق رايها فاننا ننذهل اكثر ونقول بكل مصداقية ان هذا الرجل ( السيد السيستاني) كان رحمة من الله عز وجل على العراق خصوصا والمسلمين عموما . 

اليوم طالعتنا وسائل الاعلام لحديث رئيس العراق السابق الدكتور فؤاد معصوم واهم ما جاء فيه ان السيد السيستاني كان يرغب ان لا يكتب الدستور على عجالة بل التأني في كتابته حتى لا يقع فيه ما هو فيه الان ، هنا توقفت ماذا يخبئ التاريخ لنا من مواقف رائعة لهذا الرجل؟ . 

عندما سئل الاخضر الابراهيمي عن السيد السيستاني قال: وجدته شخصاً هادئاً ومطلعاً وسياسياً من الدرجة الأولى. حين لفتُّه إلى مخاطر الحرب الشيعية– السنية في حال اندلاعها لمست منه تفهماً لمخاطرها. شجعني على محاورة السنّة وأكد أنه سيدعم أي توجه يحفظ حقوق الجميع. 

هذا الراي من الاخضر الابراهيمي جاء بعد جلسة حوار وعدة لقاءات مع السيد ، وعندما يقول السيد للابراهيمي : «أنا أعرفك وقرأت عنك الكثير وآخر ما قرأته كان عن لقائك في لندن مع محمد حسنين هيكل وإدوارد سعيد». وأضاف: «أنا قرأت ما ترجم من كتب لإدوارد سعيد وقرأت أيضاً كتب هيكل». يقول الاخضر: ولعله بهذه الإشارة أراد القول إنه لا يقفل على نفسه ويقطع صلته بالعالم، وإن قراءاته لا تقتصر على الجانب الديني أو الروحانيات الشيعية، وإنه يطلع على ما يجري في المنطقة ويُطرح فيها. 

في لندن دار حديث الثلاثة عن عدم امكانية مواحهة العرب لاعدائهم وفي نفس الوقت عليهم ان لا يستسلموا وان لا يدخلوا أي العرب في مواجهة عسكرية لأنها عمل جنوني ستؤدي إلى انكسارهم حيث ﻻ تتوفر لهم القدرة على اﻻنتصار . 

هذه دول عربية وبكل امكاناتهم العسكرية والبشرية والمادية ينصحوهم بان لا يواجهوا اعدائهم فكيف بهم يريدون من العراق ان يواجه امريكا بكلمة من السيد والعراق بلد لا يمتلك أي مكونات القوة سوى اجساد العراقيين العارية ، وهنا قال السيد للابراهيمي "انا ايضا اعلم بمخاطر الحرب ولكنني لم استسلم " وبالفعل لم يمنح أية فرصة لبريمر ( اخبث قدم وطأت العراق) وحتى لمندوبيه بالاتصال به حتى لا يضفي على تواجدهم شرعية . 

بقي هل تعلمون ان مجلس الحكم الذي عينه بريمر و من ذهب الى امريكا وطلب من مجلس الامن اعتبار العراق بلد محتل من قبل الولايات المتحدة الامريكية . 

محمد حسنين هيكل كان يرى اصرار السيد على اجراء الانتخابات وكتابة الدستور باياد عراقية انه امر غير صحيح ولا يمكن ان يكون نص حديثه باللهجة المصرية " أنا كنت أنتقد اللي بيعملوا آية الله السيستاني أقول الله إيه حكاية الانتخابات دي وحكاية أغلبية شيعية وإلى آخره ممكن نتكلم فيها لكن أنا في هذه الأوضاع اللي إحنا فيها أنا مستعد أقبل إنه والله ما هو عملي ما هو مفروض علي بشرط ألا أتواطأ يعني هو اللي عمله السيستاني واللي أنا معجب بيه أو مقدره أنه لا يتواطأ مع الأميركان .... لكن واضح قدامي أن في حجم من القوة موجود في العراق وراءه وأنه أثبت أنه مرجعية موجودة لها تأثير ولها وزن في العراق وإنه قَبِل بتصورات عملية في سبيل الانتقال منها إلى ما بعدها......" 

يقول هيكل عن السيد السيستاني إنه « الأعقل في العراق، وصاحب مشروع وحلول عملية ». 

لو اردنا دراسة راي فطاحل السياسة بخصوص السيد فيجب قبل دراستها معرفة ما عرفوا عن السيد ونحن لا نعرفه وبالتالي تحدثوا عن شخصية السيد السيستاني ليس كمعجب بها بل منبهر بنفكير السيد وكانه أي السيد قال لهم عودوا الى ادراجكم وتصفحوا جيدا اوراق تاريخ المرجعيات الشيعية واعلموا انها ليست منطوية على نفسها ولا تعلم بما يجري حولها ، فاذا كان السيد مطلعا على لقاء الاخضر وهيكل وسعيد في مقهى بلندن لايعلم ما يجري في العراق؟ 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك