المقالات

الشيطان لا يُحاسب ولا يُغرم في الدنيا


 

حالما يتمكن الانسان من الحصول على امتيازات معينة ليست من استحقاقه يستخدمها لاصدار اوامر وتشريعات على الاخرين هو الاولى ان تطبق عليه لان اقرار العقلاء على انفسهم حجة ، فالذي يصدر قانون هو اول من خالفه يعتبر قمة في الاستهتار . 

تحدثت وسائل الاعلام عن تصريح للرئيس ترامب عن طلبه لتعويضات عن حرب 2003 لتخليص العراق من الطاغية ، حقيقة اللسان يعجز عن وصف هذا الرجل باسوء الكلمات لان الكلمات السيئة نفسها تحتج علينا للاساءة لها بتشبيهها بترامب ، لذا نترك جانبا هذه الاوصاف ولنتحدث بقانون ترامب المطالب بالتعويضات . 

نقول ان امريكا هي من اسقطت طاغية العراق ولكن هل يعلم ان الشعب العراقي اسقط الطاغية في سنة 1991 وان الذي اعاده للسلطة مع ارتكاب افضع الجرائم بحق الشعب العراقي كانت امريكا بوش شوارسكوف ، حيث شاهدنا بام اعيننا قوات امريكا وهي تزود الطاغية بالوقود لطائرات الهليكوبتر والدبابات والمدرعات حتى تبيد الشعب العراقي ، وهي نفسها القوات الامريكية شكلت نقاط تفتيش على اطراف بغداد من الجهة الجنوبية لتمنع اي جندي يدخل معه سلاحه الى بغداد حتى تبقى بغداد تحت سيطرة الطاغية لانها لو سقطت يسقط الطاغية ، وعليه كل الارواح التي زهقها طاغية العراق كانت بادارة واشراف القوات الامريكية حتى ان الهليكوبترات عندما قصفت الجنوب كان الطيران الامريكي فوقها ليتابع القتل . 

وهي امريكا نفسها ومعها ال سعود وال صباح فرضوا حصارا لئيما على العراق قتل فيها الاطفال والنساء والعجزة وهم يعلمون ان حصارهم كان على الشعب العراقي وليس على الطاغية . 

وهم يعلمون ان ابن المرحوم كوفي عنان ومعه بريمر كانا رؤوس الفساد في صفقة النفط مقابل الغذاء والدواء سنة 1996، فانت ياجناب ترامب مطالب بدفع تعويضات للعراق عن ما ارتكبته امريكا من جرائم بحق العراق والذي الى الان يعاني من الامراض الخبيثة نتيجة الاسلحة الامريكية المخضبة باليورانيوم التي استخدمتها قواتكم الاجرامية . 

وحتى حرب 2003 فان قواتك ومعهم بعض الكويتيين ارتكبوا ابشع الجرائم في العراق بحق المدنيين هذا ناهيكم عن مساعدة رعاع العراق في السلب والنهب وتدمير البنى التحتية للعراق بينما كان بعض رفاق الخبث مع القوات الامريكية تغري المتطفلين لاجل حرق الوزارات وكان لهم ذلك باستثناء التي فيها وثائق مهمة استولى عليها عملاء امريكا . 

واما الدعم الامريكي للقاعدة والدواعش فحدث بلا حرج فمن يقاضي امريكا على جرائمها ؟ لا احد يقدر على مقاضتها بامر من الله عز وجل لان الشيطان لايحاسب في الدنيا 

الى العرب خصوصا والمسلمين عموما ، لقد سجلتم اسوء صفحات التاريخ بحق العرب والاسلام خلال سنوات بوش الاب والابن وكلنتون واوباما واخيرهم سيء الصيت ترامب لان اغلبكم اثبت جدارة بالعمالة والنذالة في تدمير المجتمع العربي والاسلامي وها انتم اليوم ترون ماذا تفعل السعودية بمؤازرة الادارة الامريكية في اليمن، وانتم تشاهدون وتسمعون تصريحات ادارة الشيطان عن محمد بن سلمان وجريمته البشعة التي قتل فيها مواطنه خاشقجي وبعدما الادلة صرخت بعلو صوتها بانه مجرم يخرج ترامب وبعض وزرائه ينفوا تورط ابن سلمان بالجريمة . 

غدا سيقول لكم الشيطان كما جاء في الاية الكريمة { وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك