المقالات

وثيقة خطة التنمية في العراق 2018-2022 دور القطاع الخاص

232 2018-11-18

 ضياء المحسن


أفردت الخطة الفصل الخامس منها للحديث عن القطاع الخاص وتطوير بيئة الأعمال والإستثمار، وتسترسل الخطة في الحديث عن الشراكة مع القطاع الخاص، وضرورة تنشيط هذا القطاع، بالإضافة الى أنها وضعت نسب لما يمكن أن يقدمه هذا القطاع خلال سنوات الخطة، وهو أمر جيد لو كان هناك جهد حقيقي لتفعيل هذا القطاع، لكنها مجرد أمنيات ليس لها على أرض الواقع من أدلة مقنعة يمكن الوثوق بها.
واقعية الخطط تأتي من تشخيص الواقع والمعوقات، بالإضافة الى وضع الحلول وآليات تنفيذها، وليس مجرد ترتيب كلمات يطلع عليها المسؤولين.
بداية لتفعيل دور القطاع الخاص يجب أن تكون حزمة من الإجراءات التي تعمل على تفعيل هذا القطاع، منها منحه إعفاءات ضريبية سواء في إستيراده للمواد الأولية الداخلة في المواد التي ينتجها؛ أو الإعفاءات الضريبية للمنتجات التي يقوم بتصدير الفائض منها الى دول العالم الأخرى، وليس من خلال تعقيد الإجراءات المتعلقة بإستيراد هذا القطاع للمواد الأولية، بملاحظة أن القطاع الحكومي يتمتع بهذا الإعفاء من قبل الحكومي، ومع ذلك فإن الحكومة تطالب القطاع الخاص أن يكون شريكا مهما في تنشيط الإقتصاد العراقي.
تتحدث الوثيقة عن تحديات كثيرة تواجه هذ القطاع، منها ما يتعلق بضعف بنيته التحتية، ومنها ما يتعلق بضعف الأجهزة الحكومية الساندة (القطاع المصرفي)، بالإضافة الى تراجع الوضع الإقتصادي بسبب إنخفاض أسعار النفط والحرب على الإرهاب، ومع ذلك فالوثيقة تتحدث عن ضآلة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، وتتناسى أن للإجراءات الحكومية والفساد الإداري دور كبير في تراجع مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، ومع هذا فهي تضع في حساباتها أن يقوم القطاع الخاص بتمويل 40% من إستثمارات خطة التنمية الوطنية 2018-2022، بما يعادل 88ترليون دينار عراقي، ولم تتطرق الخطة الى الآلية التي تُمكن هذا القطاع من تأمين هذا المبلغ، ولا في اي القطاعات يمكن أن يقدم فيها خبراته المتراكمة.
أيضا تتحدث الوثيقة عن عدم إيفاء الحكومة بمسؤولياتها وإلتزاماتها تجاه القطاع الخاص، خاصة فيما يتعلق بتوفير الأمن ومحاربة الفساد الميتشري في مفاصل الدولة، بالإضافة الى عدم جدية الحكومة في تطبيق نهج تشاركي وشمولي مع القطاع الخاص، ومع هذا فإننا لا نجد ما هي الطرق والآليات التي يمكن من خلالها توفير الأمن ومحاربة الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية، وفي حديثها عن مساهمة القطاع الخاص تفترض الخطة أن يحقق هذا القطاع نموا يبلغ 40% من الناتج المحلي، ويقوم بتوفير 50% من فرص التشغيل، بما يساهم بتخفيض نسبة البطالة بحدود 2,5 نقطة خلال سنوات الخطة، ومع ذلك فهي لم تتطرق الى آليات تحقيق القطاع الخاص لهذه النسب المفرطة في التفاؤل.
حديثنا القادم سيكون عن تحسين بيئة الأعمال والإستثمار في خطة التنمية في العراق 2018-2022

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.27
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك