المقالات

الحشد الشعبي الذي ستر عوراتهم..!

158 2018-11-18

 

عمار الجادر

 

هجم المغول على تراثه, أزاحوا ستر عمته الموصل, وساعد المغول في ذلك أبناءها, ومن يعتقد أنهم كانوا حماة سترها.

فأبناءها أدخلوا الغريب إلى حجرتها بغضا لشجاعة أبو فاطمة, ومن يحميها أدخلهم ليخرجهم فيما بعد, لينال الثقة للمرة الثالثة في حمايتها, ولكن أبو فاطمة يعلم أن الحالتين هي هتك لستر عمته.

رضع غيرة مواكب من صدر حرة, فهل يقف على التل؟ وهو يسمع أنين السبايا على طريق الشام! لكنه لم يسمع صوت (ألا من ناصر ينصرنا), فهو كما أنه غيور, فهو مكتف بوكيل دينه, وهو يعلم إن غيرته, قطرة في بحر غيرة مرجعه الديني, فمن فيض هذا نهل ذاك.

ها هو صوت ( ألا من ناصر ينصرنا ) قد أعتلى على منبر الجمعة, لقد أرتجف أبو فاطمة منه, لكن ليس خيفة بل خشية, لأنه قد تحمل ثقلين, ثقل غيرته الشروكية, وثقل تكليفه الشرعي, فهب يحمل في خافقه غيرة عباسية, وماء دهلة دجلة يوقد دم عزيمته, فأنيرا لها قاصدا سترها.

فتوى من قائده الديني, وفتوى من حليب حرة أرضعته, وطاهرة نقية أنجبته, حطمت كل ما رسم له فاقدي الغيرة, فكشف أدعاء أبناءها, وحطم أمل حاميها المزعوم, أرجف المغول موقفه, وثلثين الطك لأهل عمارة, كأن مخزن عتاده يقول: ( أنة ما الوك بس لزند الشروكي ).

مرجع ديني كبير, ليس للأبواق من الآخرين طريقا إليه, فصوت مع الريح لا يكمل طريقه, ولكن الأبواق قد فتحت على أبو فاطمة, لأنه كان أداة المرجع, وسيفه الضارب لمشروعهم الجبان, بعد أن فضح ما دبروه بليل, هناك آذان تخاف صوت الرصاص, ولكنها تعشق أصوات الأبواق.

قالوا أن أبو فاطمة قد هب ليسرق مجوهرات عمته, ولكن كذب أدعائهم, مضيف كاظم السد خان البهادلي, فالكل يعرف مضيفه, وعدالة فراضته, فهو جده, جعلوها تصرخ في محرابها, لكي توهم الآخرين بأن أبو فاطمة اعتدى عليها وهي تصلي, وبعد تحريرها, كبرت سجادتها لخلق أبو فاطمة.

ها هو أبو فاطمة,أنموذج لدين الشروك, وغيرة عشائرنا العربية الأصيلة, لذلك شد على يده كبير الجبور, ودبكت باللهجة الكردية جبال كردستان, لتحيي فيه عشق الاهوار لطوب قال, وصوت أمه الغيورة يقول له: (ما أريدك تجي للحرة وفي الدين ), لتخرس بطولاته, كل ألسن الجبناء, وتكفل له الجنة, على لسان مرجع ديني, داعيا للحشد الشعبي.

أبو فاطمة خلق الحشد الشعبي, الذي أتى ليستر عورة فضحتموها, وأرض أعنتم الأجناب على احتلالها, أتى ليصلح ما أفسدتموه بخبثكم, وعدم التزامكم بدين رسولكم, هو يعمل بخلق دينه, فهل تعلمتم كيف دينكم؟ أم لازلتم في غيكم لاهون.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك