المقالات

أمريكا: فن الإبادة بلا رقابة!

364 2018-10-22

قيس النجم

حرب صليبية جديدة بثوب مدني مرصع، تختفي وراءه شعارات محاربة الإرهاب والتطرف، ولكنها تسعى في حقيقتها الى تمزيق الشعوب العربية، وتدمير الحضارة الإسلامية، والسيطرة على منابع النفط وباقي الثروات الطبيعية، فبأي حرب تزج أمريكا نفسها؟ ومن المنتصر؟ وهل سيعرض اليمن للبيع في مزاد علني؟ وأين العرب من عدم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، الذي أكلته الأرضة وبقي شيء واحد منه بأسمك اللهم؟!.

الغرب صاحب المبادرات، والخليج صاحب ردة الفعل، ورغم هذا وذاك، فعلل اليمن القديمة قد إستمرت بالظهور، كعلو مفهوم القبيلة والمذهب، وتراكم سني الفقر والتخلف والفوضى، لأنها بقيت تحت وطأة حاكم جائر وحصار ظالم.

ثوب التحزب والتعصب الأهوج، الذي تحمله السعودية ضد الحوثيين، ليس لأن جماعة الحوثي يريدون السيطرة، على مقاليد الأمور في اليمن، وتصحيح مسار العملية السياسية، التي إنحرفت لصالح المخطط الصهيوني والعالمي، بل لأنها تحمل أرث أبن تيميه وسيد قطب حول مذهبهم، وأما التشيع الحوثي المدعوم من قبل إيران المنافس للمملكة الوهابية المتشددة، أصبح نداً قوياً، لذا فقد نجحت أمريكا وحلفائها من عرب الجنسية، في تكوين هذا التحالف العربي الآسيوي الأفريقي الأوروبي الأمريكي البغيض.

تحول العداء بين العرب وإسرائيل الى العرب وإيران، وباتت طهران العدو الأول للرياض، وأظهر الخلاف طائفياً ومذهبياً، وهذا ما أفلحت فيه المخططات العالمية، بل وأمعنت وركزت وكرست كل الأمكانات لتحقيقه، وما يحدث الآن هو التنفيذ المباشر الأعمى في إرتكاب أكثر الشرور فظاعة، آلا وهو محاولة تشويه الإسلام برمته.

الفن السياسي الذي تمارسه أمريكا بأداة سعودية، لا يعد من السياسة في شيء، فقد أقحمت المملكة السلفية نفسها في حرب خاسرة، فعلى الرغم من أن اليمن ليست عضواً في منظومة مجلس التعاون الخليجي، بمهام قوة التدخل السريع الخليجية المشتركة بقرار المجلس، بدعم مصري وأردني، لتأمين الممرات المؤدية لقناة السويس وخليج العقبة، لأنها لا تأمن لإيران في أي جانب، وبما ان اليمن تمتلك قابلية حدوث حرب أهلية، فذلك يعني تحولها ببساطة الى دولة فاشلة يقودها زعماء مليشيات، مثلما يحدث في ليبيا أو في الصومال، وهي بذلك تقدم دعمها للقبائل، التي تتقاتل مع الحوثيين حقداً وبغضاً بإيران.

لقد فقد العرب إنسانيتهم وهويتهم وإنتماءهم، وسط محاولات أمريكا لتمرير فنونها، التي تسري في مسرح الحياة العربية دون أية رقابة تذكر، وتحقق أعلى المبيعات في دور الموت والخراب والتمزق، لأنها مصدرالدم والهدم للإنسان، والأتجاه به نحو هاوية المجهول أو السقوط، وهذا ما نخشاه على بلاد اليمن السعيدة!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك