المقالات

إذا قالت أمريكا قال السفهاء!

338 2018-09-25

قيس النجم هل أدرك أنصاف المثقفين والمتابعين للوضع العراقي، حجم الإجابات العادلة والمعادلة ، التي فرضتها إنتصارات الحشد الشعبي في محاربة الدواعش؟ وإلا كيف يتم قلب معادلة محاربة الإرهاب؟ حتى أصبحت قيادات الخط الأول، من إرهابيي داعش تحت الحماية الأمريكية؟ وفي المقابل يتم قصف التجمعات الخاصة بالحشد الشعبي، وكأني بهم يقولون: أنتم تمتلكون السيوف ونحن نمتلك الدماء، فيا سيوف خذينا. رسالة حياة أم رسالة موت؟ رجال أم أشباه رجال؟ جهاد أم إرهاب؟ كيف للجاهل أن يجيب عن هذه الأسئلة؟ أما المنصف فهو مدرك تماماً لمعنى رسالة الخوف، التي بعثت بها أمريكا وحلفاؤها الى العراقيين، بعد إدراج حركة النجباء ضمن قائمة الإرهاب. اليوم يجاهد رجال الخالق (عز وجل) في كل بقاع الأرض، وبما أن الرد العراقي كان مشرفاً، فقد أجهض كل مخططاتهم في إستنزاف ثرواته ونهب خيراته، وما كانوا يخططون له في عشر سنوات، تمرغ في وحل الهزيمة على يد رجال الحشد الغيارى، كما أن أمريكا فشلت فشلاً ذريعاً، عندما حاولت إحداث شرخ في العلاقة، بين أبناء الحشد المجاهد وبين أبناء المناطق المحررة، فكلاهما رسما لوحة لوحدة الصف والكلمة. نشر ثقافة الشهادة على يد المرجعية الرشيدة، بإعلانها فتوى الجهاد الكفائي، إنما هو فكر عقائدي لحماية الأرض والعرض والمقدسات، وليس فكراً إرهابياً كما يدعي أعداؤنا، وما حققه حشدنا على أرض الميدان من ملاحم إنسانية وبطولات وطنية، إنما تؤكد حقيقة واحدة، وهي أن العراقيين إستشعروا خطورة السفهاء، من أذناب أمريكا وعملائها. ما وصلت إليه حلقات تحرير المدن العراقية المغتصبة، هي قصة نصر بالتجربة وليس بالتنظير، كتبها الرجال بدمائهم الطاهرة، ولم يكونوا ممَنْ يخلطوا الأوراق لكي يتم تزييف الحقائق والوقائع، مما أسقط أية فرضيات كانت محتملة الوقوع، أمثال إستمرار دوامة العنف والأخذ بالثأر، وتغليب الصفة المذهبية، والطائفية، والقومية، للهوية العراقية على الصفة الوطنية. مهما عملت أمريكا وأذنابها على تصعيد أوضاع المناطق العربية، خصوصاً مَنْ يتواجد على أرضها رجال المقاومة الإسلامية بشتى صنوفها، لذلك فهي تحاول جاهدة لإفشال أية جهود للسلام، لتضمن بقاء المخططات الصهيونية والأمريكية، قيد التنفيذ في أرض المقدسات، وفي المجمل ليس غريباً أن تتهم أمريكا فصائل وصنوف الحشد بالإرهاب، كما تضفي صفات أخرى ما أنزل الباري بها من سلطان. ختاماً: كل أبناء الحشد الشجعان ومنهم النجباء، هيهات أن تنالهم ذرة مما يقال، فهم سيوف الحق بوجه الباطل، وبما أن أمريكا معدومة الأخلاق والقيم، فستبقى خاسرة في ينظر المجاهدين والمستضعفين، فهؤلاء نصرهم عزيز وفتحهم قريب بإذنه تعالى.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك