المقالات

الاهواز..منطلق النصر و فضيحة لمخططات يهودية


 

احمد جبار

ahmad.pro1995@gmail.com

لنضع الادوات التي سنستخدمها في بناء مقالنا هذا وهي ايران وامريكا والكيان الصهيوني والسعودية والنفط والنووي والتدخل الخارجي وسوريا وحزب الله والحوثيين وتشكيل الحكومة العراقية ويمكن تلخيصها جميعا في ثلاث نقاط وهابية شيعة كيان صهيوني .

ال سعود لانهم عملاء لهم الحق فيما يصدر منهم من تصرفات عدائية في المنطقة لانهم يعلمون بما سيكون عليه الوضع اذا تفاقم العداء بين امريكا وايران فالثمن المدفوع سيكون خليجيا وصرفا ، والمستفيد الكيان الصهيوني ماديا اما فكريا وسياسيا ايران هي المنتصرة .

تتهمون ايران بالتدخل في شؤون بلدان عربية مع تاسيس قوى عسكرية اصبحت لها ثقلها في المنطقة ، يضاف لها ثقل القوات الايرانية ، ولكن هل ان المنطقة لا يتدخل فيها الكيان الصهيوني او الوهابي او امريكا ؟ من يغالط او يكابر هو الاحمق والعميل والمجرم اذ اجاب بالنفي .

اقول لامريكا مهما كان عداؤكم لايران فان فكرة الكيان الصهيوني لقيط والى زوال لم تزول من العقل العربي والاسلامي مهما كانت المؤامرة على ايران ، ولو ان المخططات التي بدات بها امريكا والكيان الصهيوني والبعث العراقي منذ ان انتصرت الثورة الايرانية نجحت لما كان الوضع ماهو عليه الان ، تغازلون الصهيونية في جنح الظلام والان صارت في وضح النهار ، من يضمن امريكا والكيان الصهيوني بانهما لايخططان ضد ايران ؟ الضامن فقط عملائهم عربان الخليج ، الكيان الصهيوني اعتدى وبشكل سافر على لبنان وعلى المفاعل العراقي وعلى الاراضي السورية بل وحتى العملاء في الاردن ووسط سفارة الكيان الصهيوني قام جندي صهيوني بقتل اردنيين واستقبله نتن ياهو استقبال الابطال على جرمه هذا ، فماذا فعلت الاردن ؟.

بالامس القريب مجرد وقوف سعودي الى جنب صهيوني رفض من قبل السعودي وبشكل لا شعوري ليقفز من جنبه الى جنب الايراني ، نعم قد لا يقصد السعودي ان يكون مع الايراني لكنه يقصد ان الكيان الصهيوني مرفوض عربيا واسلاميا .

الاهواز وماتعرضت له بالامس تراه الوهابية انه انتصار وتراه الادارة الامريكية انه عمل مقاوم وتنتعش الصهيونية باسالة دماء الايرانيين ولكن هل تعتقدون ان هكذا اعمال ستحدث فجوة بين الشعب الايراني وحكومته وحتى ولي الفقيه ؟ انتم واهمون بل البغض سيزداد للكيان الصهيوني وامريكا بل اصبح لديهم اليقين بان امريكا لا تريد للمسلمين ان تصبح قوة تواجه الاعتداءات الصهيونية ، الم توقع امريكا وبارادتها العقلية وطغيانها العسكري وعنجهيتها السياسية على الاتفاق النووي مع ايران ؟ فكيف ينسحب منه ترامب ومن غير حياء لانه يفكر بالعداء ، وكم مرة لعبت الصهيونية والوهابية بورقة الاهواز وتحريك الحس الجاهلي من خلال العرق العروبي علها تستنهض الاقزام ليقوموا باعمال الاجرام .

نعم ما من شعب يخلو من ضعاف النفوس ولكن النتيجة تبقى للقوى الخيرة التي تروم الخير للمنطقة ، حاولت امريكا والصهيونية والوهابية تنسيب اي عمل ارهابي لايران حتى تبرر عدائها لها ولكن هيهات لهم بالرغم من اعتداءاتهم الارهابية ولاكثر من مرة على ايران وايران قادرة ان ترد بالمثل عليهم لانهم اي دول الخليج لقمة سائغة وسهلة امام القوة الايرانية ولكن ايران تعلم بان النتائج سيدفعها المواطن المسلم العربي او الايراني وهي لا زالت تضبط النفس وفي نفس الوقت تجهد النفس لمنع والقاء القبض على الارهاب و الارهابيين .

نعم ايران اسست قوى عسكرية في المنطقة وفي اكثر من دولة وهو ثمن مؤازرتها لهذه القوى بالرد على الارهاب ورد الجميل ان هذه القوى ستقف مع ايران مع اي اعتداء ضد ايران .

اقول للسعودية تحديدا ان كنتم تجهلون ما سيؤول له الخليج بتدخلاتكم الارهابية والاستفزازية لايران فاعلموا ان الاخضر واليابس سيتحول ال رماد وغيركم المستفيد ، وان كنتم تعولون على الارهاب فمصيركم مثل مصير الكويت عندما اعتدى عليها طاغية العراق وهي التي تضخ المال و الارض للعراق في حربه مع ايران ، ففي يوم ما تجدون انفسكم في غوانتنامو بامر من ترامب او من ياتي من بعده لكل مرحلة تامرية وقتها وابجدياتها والسيناريو المعد لها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
امل حسن علي : تحية طيبة اني حفيدة المتوفية المرحومة ملوك حمودي تبعية ايرانية .ارجو مساعدتي ﻻعتبارها شهيدة حسب الشروط القانونية ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
سعدعبدالعزيزعلي الشوهاني : ارجوا من حظرتكم الصدق مع التعامل مع المواطنيين وأنا واحد منهم وأتمنى الحصول على قرض الاحلام لكي ...
الموضوع :
مصرف الرشيد: 200 مليون دينار سلفة لشراء سكن عبر النافذة الاسلامية !!! والمستفادون منه حماية رافع العيساوي وموظفوا المالية
عبد العزيز الجمازي الاعرجي : الله يحفظ الشيخ جلوب هذا غير مستغرب من هذا السيد الجليل ومن عشيرته البصيصات الاعرجية الحسينية الهاشمية ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
فيسبوك