المقالات

فتنة البصرة الجزء الثالث فشل الانقلاب

229 2018-09-12


لقد تكبدت امريكا خسائر فادحة في ربيعها العربي، حيث انقلب صيفا ساخنا على مخططها واقتصادها، واليهود لا يطيقون الخسائر الفادحة، وفي العراق انهارت جميع مخططاتهم على المستوين بفضل الحشد الشعبي.
لم يكن الحشد بهذه القوة، لولا عقيدة ابطاله وبعدهم عن اللوبي الصهيو امريكي، فلو قورن مع امكانيات وزارة الدفاع، لكان قطرة في بحر، ولكن العقيدة الثابتة ومعاونة الجمهورية الاسلامية وبعده عن الخيارات السياسية، كانت سببا في سحقه لقوى الاستكبار العالمي، ليكون جيشا نظاميا لا يقهر، الامر الذي جعل الامريكان يفكرون بكيفية تحطيمه، تارة بالاعلام المزيف، واخرى بالضغط على جعله يتبع للجهات الحكومية.
بعد فشل جميع المخططات الهادفة لإضعاف القوة الشيعية، اتجهت امريكا الى الضغط السياسي، لجعل محورها هو المتزعم للفترة القادمة، نجحت بخلق ثقل اخر قريب لتطلعاتها، من خلال تزوير الانتخابات وحرف الرأي العام وتأليبه على الجمهورية الاسلامي، وبعد الانتخابات بدى واضحا ان هنالك محورين، محور لقادة الحشد الشعبي، ومحور اخر للقارئ ان يعلم ما هي مهامه؟! 
كما تعلمون وكما ذكرنا في الجزء الثاني، ان الجسد الشيعي مريض، لكنه لن يموت فهو ينبض بدماء كربلاء، وهذا ما صعب على الامريكان تنفيذ مخططهم الا... الا اذا اشعلوا الفتنة!
احداث البصرة انقلاب لم يتحقق!
بعد ان ادرك العبادي، ان مخطط امريكا فشل في تمكينه من الحكم لفترة اخرى، ساهم بتسييس المظاهرات السلمية، والسعي الى الفوز باحدى الجائزتين، اما تأزيم الوضع الامني الذي يضغط على السياسيين للقبول بشروط امريكا، او تحقيق حكومة الطوارئ التي تمكنه من حل الحشد الشعبي كعربون محبة لابقائه على الكرسي المشؤوم، وللمتتبع للاحداث يجد ان لامبرر لحرق مقرات الحشد الذي حمى الارض والعرض، وحرق السفارة الايرانية ايضا.
انقلب السحر على الساحر، لان هناك قيادة حكيمة تدعى المرجعية الشيعية، وكذلك وعي قادة الحشد التام، اذهب بمخطط امريكا ادراج الرياح، وحدث تقارب بين الكتلتين الفائزتين من الشيعة، ولم ينجر الشعب العراقي والشعب الايراني الى نار اوقدها نمرود، فكانت النار بردا وسلاما على ابراهيم، وفضح النمرود بغيه، ولكن لا زال الخطر محدق ما دامت هناك غدد نائمة، والاساليب الخبيثة لازالت كامنة.
فتنة البصرة اخمدت في مهدها، وطار من اوقدها الى امريكا لمقابلة كبيره الذي علمه السحر، فهل نرى فتنة اخرى تطل على بلاد الرافدين، بردا وسلاما ما دام فينا عليين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك