المقالات

مقال للتأريخ فتنة البصرة بين الشيعة الجزء الثاني

633 2018-09-10

عمار الجادر

كان ذلك بعد الانتفاضة الشعبانية، حيث علم اليهود ان للشيعة قوة تستطيع ان تصل، فسرعان ما تغيرت اوراق اللعبة، بابقاء صدام على الحكم، والعمل على اضعاف القيادة الشرعية للشيعة.

في قاموس الشيعة لا يوجد انحراف شديد، كما هو في تأريخ السنة، والتطور الخطير الذي حصل في تراثهم، وسبب ذلك هو العمل للمشروع لدى الشيعة، والعمل لاجل الحاكم لدى السنة، اي غياب الاساس القوي لدى السنة، وهناك اسباب اخرى تعود للحق وناصره، وكل هذا جعل من الشيعة قوة لا تقهر خاصة بعد تعافي الجمهورية الاسلامية من جراح حرب الثمان سنوات.
لانريد ان نسرد كثيرا في التأريخ، لكن جل ما نريد قوله، هو التخطيط لتضعيف الشيعة، من خلال الابادة الجماعية، وزرع حوزات عميلة داخل اطار القيادة الشرعية للشيعة، والحقيقة هم لم ينالوا من جوهر ما يؤمن به الشيعة، حيث ان قضيتهم متماسكة لانها لا يشوبها الكذب، اما ما فعلوه هو اضعاف الانقياد المطلق للمرجعية، بفضل الحركة الزيدية التي خلقوها في اذهان الشيعة، ومع ذلك بقت المرجعية صامدة وصاحبة الحل والموقف.
لقد توهموا انهم استطاعوا حلحلة الانصياع للقيادة الدينية الشرعية، وخلق القومية داخل الجسد الشيعي، وهذا ما حدث بعد سقوط نظام البعث العميل، حيث خرج متمرجعون ينادون بالحوزة العربية، لكنهم تفاجئوا بنبذ الشيعة لهذا الخطاب الساذج، فاعتمدوا على الارث العائلي لبعض الشخصيات، ولكن ما لا يعلموه هو ان حتى هذا الارث لن يصمد امام عقيدة الشيعة بمقام المرجعية لديهم، حيث انه ليس منصب سياسي بل منصب له قائد حافظ.
لقد استطاع العدو الصهيو امريكي، ان يحقق شيئا من التفتيت للعقيدة الشيعية، ولكن ادركوا انها لن تتفكك ابدا، عندما ضربوا الجسد الشيعي بفايروس داعش، ايقنوا ان الجسد الشيعي مرض فعلا، لكنه يملك جهاز مناعي قوي يدعى القيادة الشرعية للمرجعية، الذي حطم فايروسهم الذي صرفوا عليه اموال طائلة بفضل الاعراب، ولكن لا زال هناك حيز كبير من الجسد مريض بمرض القومية، وله قيادات سرطانية .
اخذ العدو يعطي جرعات قومية تساعد على تضخم الغدد السرطانية، واصر على جعل الحكومة من الدعوة فقط، لكي يساهم هذا الاختيار بابقاء المرض الفتنوي، فللمتابع للاحداث يجد ان هناك عداء كبير بين التيار الصدري وحزب الدعوة، بينما نجد ان عدائهم اعلامي فقط، ففي عهد الجعفري دفع لجيش المهدي السلاح والمدد الكامل، وفي عهد المالكي كان الصدريين السبب في نيله الولاية الثانية، وفي عهد العبادي ورغم مسيرات الاصلاح لزعيمهم أئتلف الاخير مع الاول لنيله فرصة الولاية الثانية، فهل هي صدفة يا ترى؟!
ان مرض النداء بالقومية، وجد له جهاز اخر مساعد لاجل المكاسب الدنيوية، وهو تيار نشأ حديثا، يدعى الحكمة يقوم ايضا على الارث العائلي، بينما من يتحكمون به لديهم ملفات مشبوهة، وهي قيادات شابة ظهرت بعد قدومها من لبنان، حيث خاضت دورات لمدة اربع سنوات، تسللت في جسد المجلس الاعلى الاسلامي حتى استحكمت على زعيمه، وبالتالي خلقت فجوة بين المخضرمين وزعيم المجلس، فقام الاخير باهدائهم تيار كامل جديد.
عودا على بدء، يمكن للقائ الكريم التفكر فيما يحصل، حيث نستطيع ان نعالج الجسد الشيعي من جديد، واعتقد ان فتنة البصرة ماهي الا هزة لمعرفة مدى قوة الجسد الشيعي، وللاسف فقط اصبنا بدائنا جارنا الشيعي والمساند لنا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
رائد عبدالله : طبعا يستقيل غير ضمن المالات يوصلنه بعدما كان عراب التصويت على قانون استحقاق النائب للراتب حتى مداوم ...
الموضوع :
النائب العاقولي يعلن استقالته من عضوية مجلس النواب
عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون الفرطوسي : الى من يهمه الامر اني المواطن عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون من المتضررين جراء الامطار في عام ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
اسامة اياد علي : القبائل التي سكنت بجوار تل ماروكسي او مارو اي قبل تاسيس المدينه هي الاتي:- الهجرة العربية الأولى ...
الموضوع :
(( بحث في نشأة مدينة سوق الشيوخ )) حميد الشاكر
موظف : الموظف الشريف يحاربونه بشراسة كل الفاسدين ...
الموضوع :
شركة نفط الجنوب بالبصرة فيها فساد اداري كبير
عادل القريشي : والدي سجين سياسي ضهر اسمه في الوجبه 111ذهبت الئ التقاعد قال لي بس الموظف يستحق الراتب اننا ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
د.جلال ابراهيم : الاستاذة باسمة انسانة رائعة اتمنى لها كل توفيق والاستمرار بكتابة المقالات الجميلة لقد استمعت بقراءة تلك الاحرف ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
Sahib Alhussaini : مع الاسف ان الاخوان الصدريون في الحكومة وفي البرلمان متصلبيين وغير مرينين مع كتلة البناء لحلحلة الاوضاع ...
الموضوع :
الصدر يدعو لتفويض عبد المهدي باتمام الكابينة الوزارية خلال 10 أيام
المعتقل المحامي سعد خزعل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الاعزاء بوركتم ورعاكم الله لما قدمتموه وتقدمونه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
ابو جواد : حرام عليكم ترحلوها ربما زوجها يقتلها ...
الموضوع :
الامن اللبناني يصدر بيانا حول عراقية "هربت من زوجها"
ali aziz : لماذا تم تصنيف معتقلي محتجزي رفحاء إلى قسمين قسم خاص بتاريخ 31/5/199فما دون وقسم خاص 1/6/1991وبعده ....قسم ...
الموضوع :
مجلسُ النواب يِؤكُدُ شمولَ مهجري رفحاء بقانونِ السجناءِ السياسيين
فيسبوك