المقالات

للبيت رب يحميه

258 2018-09-07

ضياء المحسنتحاول الولايات المتحدة الأمريكية منذ أن أسقطت نظام صدام والى اليوم، المجيء بحكومة على وفق مقاسات تضعها هي بنفسها، لتقوم بعد ذلك هذه الحكومة بتنفيذ ما تطلبه منها دوائر البنتاغون والمخابرات الأمريكية والبيت الأبيض، متخذين نفس الأساليب التي اتبعوها في الدول التي احتلوها سابقا.
هذا التدخل في الشأن الداخلي العراقي مع أنه مخالف للقوانين والأعراف الدولية، لكن الولايات المتحدة تمارسه بفجاجة هذه الأيام، مستخدمة أساليب الترغيب والترهيب (إذا تطلب الأمر) لقبول الفعاليات السياسية التي تعمل بحس وطني بما تريده أمريكا.
هذا الكلام الذي نقوله ليس فيه تجني، بل هو واقع حال لما يفعله مبعوثها الى العراق بريت ماكغورك في لقاءه بالقيادات السنية والكوردية الرافضة لمنطق البلطجة الذي تتبعه هذه الإدارة، في محاولة للمجيء بحكومة تتوافق سياستها مع ما تريد تنفيذه الإدارة الأمريكية في العراق والشرق الأوسط.
أول خطوات من الخطوات التي تحاول هذه الإدارة تنفيذها هي حل الحشد الشعبي، كونه يمثل حجر الأساس في القوة التي تناهض الإدارة الأمريكية في العراق، ويقف بالضد من مشاريعها في العراق والمنطقة، وينسى الأمريكان ومن خلفهم من الأحزاب التي تسير خلفهم أن الحشد الشعبي لم تشكله الحكومة، ولم يكن للأحزاب التي تنادي اليوم بحله أي دور في تشكيله، ذلك لأنه واحد من فيوضات المرجعية الرشيدة في النجف الأشرف، ولولا الحشد الشعبي لكنا رأينا من يحاول اليوم حل الحشد الشعبي، يتسكع في البلد التي جاء منها عام 2003.
ثاني الخطوات التي تحاول الإدارة الأمريكية تنفيذها بأدوات عراقية (أحزاب تسير في فلك الولايات المتحدة وأذنابها في السعودية) هي ضرب الجمهورية الإسلامية، والتي تمثل حجر الأساس في محور المقاومة ضد الإستكبار الأمريكي الصهيوني، وهنا أيضا يأتي دور الحشد الشعبي في إفشال هذه المؤامرة، لأننا جميعا نعلم أن الحشد تشكل عقائديا وليس حزبيا ولا جهويا، وأي مساس بثوابت العقيدة سنجد الحشد الشعبي يقف مدافعا حتى أخر رمق عن هذه الثوابت.
هذا كله لمسناه خلال محاولة تشكيل الكتلة الأكبر في مجلس النواب، عندما تعرضت الكتل السنية لمحاولات تهديد واضحة من قبل المبعوث الأمريكي، بالإضافة الى التهديد السعودي لهذه الأحزاب، في محاولة لجعلها تنظم الى المحور الأمريكي السعودي الذي تشكل في الكويت بعد إنتهاء الإنتخابات، وذهاب قيادات حزبية الى الكويت (كلاً أو منفردين) للتفاهم حول تشكيل الحكومة الجديدة، وكان المحور الأساس في هذه الإجتماعات هو حل الحشد الشعبي والإبتعاد عن محور المقاومة المتمثل بإيران؛ في المقابل كانت هناك وعود من هذه الدول بإعادة إعمار العراق، من خلال دخول الشركات الإستثمارية لهذه الدول بقوة، ومنح قروض ميسرة للعراق.
ينسى الأمريكان ومن خلفهم أذنابهم (العرب والعراقيين) أن العراق يختلف عن باقي الدول في العالم، فمزاج العراقي من نوع خاص، ولأن هؤلاء عاشوا سنوات طويلة في كنف الأجنبي (العراقيين أذناب الأمريكان) فقد نسوا هذا المزاج، فهو لا يبيع شرفه للأجنبي مهما كان.
لم يعد مسموح للأمريكان التدخل في الشأن السياسي العراقي، ومحاولتهم تشكيل حكومة على مقاساتهم، ولن نقول (للبيت رب يحميه) بل نقولها واضحة (سلاحنا نحمله بوجه كل من يقف يحاول تغيير بوصلة التغيير التي تحركت عام 2003.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك