المقالات

 للتأريخ..فتنة البصرة بين الشيعة

697 2018-09-07

الجزء الاول
ليس للشيعة قيادة غير المرجعية الرشيدة، وعندما نقول مرجعية اي انها ذلك المنصب الذي يتبوئه المتصدي لحفظ الدين وامور العامة في زمن غيبة الامام، اي انها ليست شخص محدد.
من المنطلق اعلاه يجب ان تنطلق بوصلة المنتظر لامام زمانه لدى الشيعة، فتهتدي الى الركون الى مجاميع تتصدى للعمل السياسي في الحاضر، وفق اختلاف الرؤى واشتراك المشروع، ومن هنا سنضع ما الت اليه الامور في العراق، في كفة ميزان والمرجعية وتوجيهها للشيعة في كفة المعايرة وليس التساوي، لانها تعتبر المعيار الرئيسي لمن يدعي التشيع، بقول امام معصوم: ( هم حجتي عليكم).
سوف لن يروق مقالنا هذا للغالب، لانه سوف يأتي متجردا عن الهوى، واغلب من يقرأ سيتوقع اننا منحازون لجهة دون اخرى، ولكن قول الحق اولى في هذه المرحلة.
لم نتطرق لما سبق ولكننا سننطلق من نقطة قريبة فقط وهي الجهاد الكفائي.
عندما اعلن الجهاد الكفائي، لم يكن اعلان للجهاد المسلح فقط، بل كان بمثابة التكليف الشرعي للوقوف بوجه الطغيان، ومما لا شك فيه ان الامر وصل الى طريق المعسكرين، معسكر للحق ومعسكر للباطل، فكان معسكر الباطل واضحا لكل ذي عينين، وهو عملية تصفية طائفية واضحة، وبتمويل ودعم صهيو امريكي، اما معسكر الحق والانسانية فتمحور في ابناء الشعب الشرفاء الذي نزفوا الدماء لطهارة ارضهم وعرضهم، وبتمويل ووقوف مشرف للجمهورية الاسلامية الايرانية، وهذا ما قلنا عنه وحدة المشروع.
توالت الحقب وهناك من ادعى ما ادعا، لكنه لم يقف واضحا مع معسكر الحق، واكتفى بمقولة: (( اسمك بالحصاد ومنجلك مكسور))، بل كان اقرب للمعسكر الاخر كونه يرى مظلومية ذلك المعسكر، واصبح معسكر الحق لدى المرجعية المفروضة الطاعة، هو اشرف واقرب للفخر من اي شيء، يعني بالعبارة العريضة، ان كل من يمسه ويتطاول عليه ولم يشارك به فعلا فهو مأثوم، وللقارئ ان يستعرض الفترة المنصرمة ليعلم اي من الساسة مصداق لذلك.
في حال الكتابة وجدت ان المقال الواحد يضيق لايصال الصورة، لذا ترقبوا الجزء الثاني، ونستدرك حاليا.
اليوم في البصرة، نجد شعب اعطى ولم يعطى شيئا، ولكن شعبه مصر على الانتخاب وفق الهوى! وكان الاحرى به ان ينتخب لمصلحته على الاقل دون تكليفه الشرعي بقول الحق، ولعل الامور اختلفت على الشعب وهو معذور، اما من توالى من السياسيين لحكم تلك المحافظة المظلومة فهو غير معذور ابدا، وتستطيعون عرضهم امامكم لتعلموا هل كان مسؤول حزبهم او جماعتهم قريب للمرجعية ام لا؟!
الغريب اننا بدى واضح لنا ان هناك محورين في سياسيي الشيعة، محور لم يؤدي تكليفه الشرعي في الجهاد الكفائي، ومحور ادى تكليفه ونزف الدماء، المضحك المبكي ان المحور الاول يتهم الثاني بالعمالة ، ومن غير المروئة يكيل التهم للمجاهدين تارة بالسرقة وتارة بالوقحين، وليت شعري اي منهم العميل من امتزج دمه بالارض وفي نظر المرجعية اشرف مرتبة، ام من سكن القصور ويهر هرير الكلب وراء السياسة؟!
نترككم تتفكرون في هذا المجال الاول، لمن يريد الانصاف، وعليه ان يتجرد من هوى نفسه، لننتقل بكم قريبا بعونه تعالى الى الجزء الثاني وبحديث اقرب للتقوى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك