المقالات

الأكثر ضررا


عزيز الأبراهيمي الاكثر ضررا فيما أنتجته الأحزاب الحاكمة على المجتمع هو إيجاد ثقافة الكره للعمل الحزبي ؟! وقد نجحوا (الأحزاب) في ذلك نجاحا باهرا حتى بات الناس يتفاخرون بكونهم مستقلين ولَم ولن ينتموا للأحزاب ؟! واذا أردنا ان نفكر بروية فهل فعلا العمل الحزبي يستحق كل هذا البغض الموجود لدى الناس ؟ ثم كيف استفادت الأحزاب القائمة من تفشي هذه الثقافة ؟ النظرية والتطبيق تثبت بان العمل الحزبي في اَي نظام ديمقراطي بمثابة عمود الوسط للخيمة فنظريا الديمقراطية يعتبر وجود الأحزاب فيها أمرا جوهريا لا يمكن تخيلها بدونه مادامت الديمقراطية مطلقة وغير خاضعة لسلطة ملك او فَقِيه ... وعمليا فان الدول الديمقراطية في طول الارض وعرضها تحكمها الأحزاب قلت او كثرت صلحت ام فسدت! حتى في العراق صاحب بدعة البغض للعمل الحزبي نجد ان الأحزاب تحكمه منذ سقوط النظام وليوم الناس هذا ... ولنعود الى الكيفية التي استفادت منها الأحزاب القائمة بعد تفشي هذه الثقافة؟ اولا وقبل كل شيء انها قطعت الطريق على نشوء احزاب جديدة يمكن ان تكون بديلا ناجحا عنها وتستفيد من الزخم الجماهيري الذي وفره فشل الأحزاب التي تصدت للحكم .. وثانيا انها (واقصد تفشي ثقافة الكره للعمل الحزبي) ساهمت في تبعثر واضمحلال جهود الأشخاص الناشطين لانهم بدون التنظيم والعمل الجماعي يصبحوا فريسة سهلة للمل والتكاسل والعجز المالي وعرضة للتسقيط وتشويه السمعة وثالثا : حيث انه لا بديل لما موجود من احزاب فان ذلك ساهم في جعل الأحزاب متماهية مع توجهات الشارع لغرض تكييف نفسها للبقاء على رأس السلطة فعندما أصبحت رغبة الشارع للمستقلين امتلأت قوائم الأحزاب بالمستقلين من اجل حصد اكثر الأصوات لمرشحيهم وعندما صار التوجه نحو الشباب رفع الجميع لواء تمكين الشباب وتقديمهم وقد يستغرب البعض من هذا الطرح في ظل تواجد اكثر من ٢٠٠ حزب في العراق؟ ولابد من القول ان جميع الأحزاب التي تأسست مؤخرا لا تعبر عن حاجة شعبية تبلورها مجاميع ناشطة بل هي ليست سوى سياسيين قدامى اختلفوا مع احزابهم وهم يملكون المال او تجار وهاوين للعمل السياسي كونه يُؤْمِن لهم مزيدا من الثراء والشهرة ...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك