المقالات

القرآن الكريم ومتسولون في السنغال والعراق!

263 2018-09-01

أمل الياسري

جميع العراقيين يتذكرون الحملة الإيمانية، التي قام بها النظام المقبور، ليس لحفظ القرآن الكريم، وتدارس معانيه، والتمعن في مقاصده وبواطنه، وإنما لإيصال صورة مزيفة للعالم، بأن هذا النظام الدموي، يهتم بإعداد جيل مؤمن بالخالق عز وجل، رغم أنه كان معروفاً بأهدافه، في الوحدة فلا أحد في الحياة سوى القائد الضرورة، والحرية فيما يفعله بالعراقيين، أينما كانوا في جنوبهم المحروم، والإشتراكية بحتمية ملكية الحزب الواحد، في كل مقدرات الشعب المظلوم، فأين القرآن من هذه الأهداف المجنونة؟

تم تخصيص 20 مليون دولار، لمشروع تحديث مناهج القرآن الكريم، في جمهورية السنغال الإفريقية، وتعليم الأطفال المتسولين، والمشردين، وإنشاء 64 مدرسة قرآنية لهم، وسيتم ضمن المشروع، إيواء هؤلاء الأطفال في مساكن داخلية، لحمايتهم من التيارات المنحرفة، كما إن المراقبة والمتابعة، من قبل الفرق الجوالة مستمرة، الى عام 2018 وبلوغ الأطفال السن القانوني، وبذلك سيسهم في إعداد جيل ملتزم، معتدل بعيد عن العوز، فكيف ستكون ثمار المشروع قياساً، لما يحدث لأطفال الشوارع، في عراق التهجير والتفجير؟

الأعراف الظالمة، والتقاليد الممسوخة من الجاهلية، والحرمان، والجهل، والحروب، والصراعات الطائفية والعرقية، ومجازر الإبادة الجماعية في العالم، خلفت كثيراً من المعوزين، والفقراء والمساكين، والأيتام، والثكالى، وجعلتهم يمارسون مهنة التسول، لتوفير أبسط متطلبات العيش، لمن بقي على قيد الحياة من أهله، ولكن هل فكرت الحكومات الفاشلة، المتعاقبة منذ عام ،2003 بتنفيذ مثل هذه المشاريع، التي توفر السكن، والحماية الاجتماعية، والإقتصادية، والدينية، لإنقاذ أطفالنا، فما ذنب مَنْ لا ذنب له، سوى أنه ولد على أرض العراق الجريح؟

بين الدواعش التتر، والساسة الغجر، ثمة فراشات تتراقص تحت أشعة الشمس اللاهبة، لتستجدي خبز الحياة، من التسول، أو بيع الماء، والمناديل، والأقراص الليزرية، والألعاب، دون أن يشعروا بالحياة، على أن مشاريع بمبلغ العشرين مليون دولار في العراق، ستصرف على خطة أمطار طارئة قد لن تنزل، أو صفقة شراء أكياس نفايات، من النوع المعاد لتوزيعها على الناس مستبشرين! آما كان الأجدر بالحكومة، أن تعهد هذه المبالغ لإصلاح مناهجنا الدينية جذرياً، ثم أين الاهتمام بمستقبل أولادنا، الذين نالهم الإرهاب؟

لا توجد مقارنة بين مَنْ يتكلم العربية، ويقطن أرض لغة الضاد، وبين مَنْ وصلهم الدين الإسلامي متأخراً، فهم يهتمون بصرف ملايين الدولارات، لأجل تحديث مدارسهم القرآنية، للعمل بما أنزل في الكتاب الكريم، من وصايا وواجبات تجاه الأيتام، والفقراء، والمحتاجين وكانت قيمة النتائج كبيرة، ومضمونة وعلى المدى البعيد، بفعل صدق النوايا، والنزاهة، وحسن التصرف بأموال الدولة، في مشاريع تهيأ الأجيال، لفكر بنّاء، ووطن آمن بعيد عن العنف، والتطرف، فأين هي مشاريع وزارة العمل، ووزارة التربية والتعليم؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك