المقالات

القرآن الكريم ومتسولون في السنغال والعراق!

364 2018-09-01

أمل الياسري

جميع العراقيين يتذكرون الحملة الإيمانية، التي قام بها النظام المقبور، ليس لحفظ القرآن الكريم، وتدارس معانيه، والتمعن في مقاصده وبواطنه، وإنما لإيصال صورة مزيفة للعالم، بأن هذا النظام الدموي، يهتم بإعداد جيل مؤمن بالخالق عز وجل، رغم أنه كان معروفاً بأهدافه، في الوحدة فلا أحد في الحياة سوى القائد الضرورة، والحرية فيما يفعله بالعراقيين، أينما كانوا في جنوبهم المحروم، والإشتراكية بحتمية ملكية الحزب الواحد، في كل مقدرات الشعب المظلوم، فأين القرآن من هذه الأهداف المجنونة؟

تم تخصيص 20 مليون دولار، لمشروع تحديث مناهج القرآن الكريم، في جمهورية السنغال الإفريقية، وتعليم الأطفال المتسولين، والمشردين، وإنشاء 64 مدرسة قرآنية لهم، وسيتم ضمن المشروع، إيواء هؤلاء الأطفال في مساكن داخلية، لحمايتهم من التيارات المنحرفة، كما إن المراقبة والمتابعة، من قبل الفرق الجوالة مستمرة، الى عام 2018 وبلوغ الأطفال السن القانوني، وبذلك سيسهم في إعداد جيل ملتزم، معتدل بعيد عن العوز، فكيف ستكون ثمار المشروع قياساً، لما يحدث لأطفال الشوارع، في عراق التهجير والتفجير؟

الأعراف الظالمة، والتقاليد الممسوخة من الجاهلية، والحرمان، والجهل، والحروب، والصراعات الطائفية والعرقية، ومجازر الإبادة الجماعية في العالم، خلفت كثيراً من المعوزين، والفقراء والمساكين، والأيتام، والثكالى، وجعلتهم يمارسون مهنة التسول، لتوفير أبسط متطلبات العيش، لمن بقي على قيد الحياة من أهله، ولكن هل فكرت الحكومات الفاشلة، المتعاقبة منذ عام ،2003 بتنفيذ مثل هذه المشاريع، التي توفر السكن، والحماية الاجتماعية، والإقتصادية، والدينية، لإنقاذ أطفالنا، فما ذنب مَنْ لا ذنب له، سوى أنه ولد على أرض العراق الجريح؟

بين الدواعش التتر، والساسة الغجر، ثمة فراشات تتراقص تحت أشعة الشمس اللاهبة، لتستجدي خبز الحياة، من التسول، أو بيع الماء، والمناديل، والأقراص الليزرية، والألعاب، دون أن يشعروا بالحياة، على أن مشاريع بمبلغ العشرين مليون دولار في العراق، ستصرف على خطة أمطار طارئة قد لن تنزل، أو صفقة شراء أكياس نفايات، من النوع المعاد لتوزيعها على الناس مستبشرين! آما كان الأجدر بالحكومة، أن تعهد هذه المبالغ لإصلاح مناهجنا الدينية جذرياً، ثم أين الاهتمام بمستقبل أولادنا، الذين نالهم الإرهاب؟

لا توجد مقارنة بين مَنْ يتكلم العربية، ويقطن أرض لغة الضاد، وبين مَنْ وصلهم الدين الإسلامي متأخراً، فهم يهتمون بصرف ملايين الدولارات، لأجل تحديث مدارسهم القرآنية، للعمل بما أنزل في الكتاب الكريم، من وصايا وواجبات تجاه الأيتام، والفقراء، والمحتاجين وكانت قيمة النتائج كبيرة، ومضمونة وعلى المدى البعيد، بفعل صدق النوايا، والنزاهة، وحسن التصرف بأموال الدولة، في مشاريع تهيأ الأجيال، لفكر بنّاء، ووطن آمن بعيد عن العنف، والتطرف، فأين هي مشاريع وزارة العمل، ووزارة التربية والتعليم؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك