المقالات

أمريكا ثم أمريكا ثم أمريكا حتى ظننتها سترث!

337 2018-08-31

قيس النجم

عراقنا اليوم يعيش عملية تغيير كبرى، وبات الشعب العراقي متفاعلاً مع قضاياه، وأصبحوا على وقع حياة جديدة لم يألفوها سابقاً، وتوقعوا أن الديمقراطية هي حكم الشعب للشعب، وما زالوا أكثر إندفاعاً وحرصاً وتضحية وعطاء لمجتمعهم، ولكن ما شهدته العملية السياسية من نكبات وإنتكاسات وتقلبات، جعلت من المشهد السياسي مرتبكاً لا تعرف ملامحه الواضحة، رغم مناشدات المرجعية الدينية العليا، بضرورة تشكيل الحكومة القادمة بأسرع وقت ممكن.

قد يكون الحوار طريقنا لتجاوز الأزمة، ولكن إن لم تتوفر الإرادة السياسية، والإعتراف بحق جميع الناس في العيش بحرية وكرامة، وتغليب المصلحة الوطنية على الحزبية والفئوية، والوعي بأن منطق الأخذ دون مقابل، فإن المشهد السياسي العراقي سيتعقد أكثر فأكثر، وإلا ما سبب التأخير في تشكيل الحكومة المرتقبة؟ إن لم لتكن معظم الأحزاب السياسية تفكر بمنطق الأخذ، وخاصة فيما يتعلق بالمناصب الرئاسية الثلاث، وكأن المحاور الشيعية والسنية والكردية عقمت أرحامها لتلد لنا قادة جدد، يقودون عمليات الإصلاح والتغيير والخدمة، بعيداً عن الطائفية والمحاصصة، التي دفع ثمنها الأبرياء من سنوات حياتهم الجريحة.

بعض القوى الشيعية وضعت يديها علناً بيد الأمريكان، وكانت جريئة جداً في التعامل معهم، من اجل كسب ودهم ومجاملتهم على حساب الكرامة والمبدأ، والغاية هو حصولهم على تزكية، أو بطاقة للعبور الأسرع نحو تشكيل الحكومة، مما ولد شرخاً كبيراً يصعب تفاديه، أو عبوره، أو التغاضي عنه، وهذا ما جعل الكتل تتخذ المواقف من بعضها، فالعراق يجب أن يدار بيد حكومة عراقي خالصة، ولائها للوطن والمواطن الذي وضع ثقته بهم، لا أن يصبح بيدقاً في رقعة شطرنج كبيرة من صنع الأمريكان.

المواطن العراقي بعد الإنتخابات بات ضحية لسياسة الإنغلاق، الذي وصلت اليه العملية السياسية، خاصة وأن الجماهير توقعت أن الوطن مقبل على حالة جديدة، بعد أن أطيح بالوجوه الكالحة، مع بقاء زعامات القوى السياسية، وأن البلد ستكون مؤسساته قوية ورجالها أقوياء، خصوصاً وأن المرجعية الدينية العليا طالبت، بأن يكون رئيس الوزراء القادم حازما وشجاعاً، لكن التصلب في المواقف، وعدم لململة البيت الشيعي، هو نقاط ضعف تحسب عليهم، ومخاطرة بالمشروع السياسي في العراق، ويدفع الناس للمزيد من اليأس والإحباط، تجاه القادة والقوى السياسية.

ختاماً: أمريكا ثم أمريكا ثم أمريكا، حتى ظننتها سترث، ولكن هيهات منا الذلة، فللعراق رجال، همهم أن يكون العراق للعراقيين رغم أنوف كل الحاقدين، ولن نسمح لأحد أن يعود بنا الى المربع الأول، الذي تسعى اليه أمريكا وإذنابها، من ذيول السياسة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك