المقالات

وتحالفاه: ألا تعوا حجم المؤامرة؟!

242 2018-08-31

أمل الياسري

لا داعي لأن أذكر القارئ بقصة العصا الواحدة المنفردة المتكسرة في يد الفارس العربي وكيف أنه لا يستطيع أحد كسر حزمة من العصي المتراصة المتجمعة وشعره في الوحدة قوة وفي التفرقة ضعف فهذا زمن قد أكل الدهر عليه وشرب وقد تجرع العراقيون منذ (15) عاماً أياماً دامية بسبب الفرقة والتناحر فلقد حان الوقت لنقول: كفى تلاعباً بحياة الأبرياء أين هي عصيكم الموحدة أيها التحالف الشيعي ضد ما تريد أمريكا أن تفرضه عليكم ترهيباً أو ترغيباً؟

الحوار في الفضاء الوطني يجب أن يكون على أساس تفكيك الأزمات وتذويبها وليس التعقيد والتصعيد ونعطي الفرصة لماكغورك والسبهان وغيرهما من ذيول العمالة أن يرسم لنا متاهة يضيع فيها المشهد السياسي ويوهم العراقيين بضعف الإرادة الشيعية وقياداتها المتصدية في التحكم بالأمور عن حكمة ودراية وتدبر وإلا فما الذي ستقدمه أمريكا والسعودية وغيرهم الى العراق لتشكيل الحكومة غير الفوضى والتبعية والوصاية؟ هل تدركون معنى أن يفرض عليكم رئيس وزراء ما خاضع متذلل لجبروت أمريكا وحافائها؟

الحديث عن عن حجم التدخلات الخارجية في الشأن العراقي وتحديداً فيما يتعلق بتشكيل الحكومة القادمة أمر خطير للغاية لأنه يعني تخبطاً بمعنى الكلمة لقادة القوى السياسية الشيعية التي يبدو وأن تفككها أدى الى هذا التخبط والذي يعني فسح المجال  لرسم خارطة ذات أجندة قذرة يراد منها إستبعاد قوى شيعية مجاهدة فاعلة أثرت في العملية السياسية والأمنية وأبرزها قوى الحشد المقدس التي أحرجت امريكا بخروجها المبكر من العراق فأين هو تحالفكم الوطني وفيمَنْ تكمن قوتكم؟

الشعب العراقي ليس قاصراً حتى تفرض عليه إرادة هذا الطرف الخارجي أو ذاك فالمفترض أن يكون الساسة بعد تجربة مريرة للعملية السياسية بعد (2003) بأن يعوا حجم المؤامرة التي لا تريد للعراق خيراً أبداً فمن غير المعقول أن الدولة العظمى التي أحدثت الخراب والدمار في فيتنام واليابان وكوريا يحتمل بأنها تريد الخير للعراق فأمريكا لا يهمها سوى مصالحها بعيدة الأمد وقد أغلقت القوى الوطنية المجاهدة أبواب التدخل وأرغمت الولايات المتحدة على مراجعة سياستها تجاه العراق.

لقد حان الوقت لنقول: كفى تلاعباً بمقدرات العراقيين وكفى تدخلاً بخارطة العراق السياسية فالعراقيون وحدهم مَنْ يرسمها وما كان ممنكاً في(2003)أصبح غير ممكن في(2018)والأمريكان لم ولن يستطيعوا كسر إرادة الشعوب حتى وإن حملوا ضدنا عقدة الإنتقام من فشلهم في التواجد على أرضنا وخرجوا مكللين بالعار خاصة ضد قوى الحشد التي عرتهم عن بكرة أبيهم ومن المعيب جداً أن تنجر قوى شيعية وراء هذا المخطط الخبيث والدعوة موجهة للقوى الوطنية الشيعية: إجمعوا شتات أمركم وأعيدوا توحيد صفوفكم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك