المقالات

وتحالفاه: ألا تعوا حجم المؤامرة؟!


أمل الياسري

لا داعي لأن أذكر القارئ بقصة العصا الواحدة المنفردة المتكسرة في يد الفارس العربي وكيف أنه لا يستطيع أحد كسر حزمة من العصي المتراصة المتجمعة وشعره في الوحدة قوة وفي التفرقة ضعف فهذا زمن قد أكل الدهر عليه وشرب وقد تجرع العراقيون منذ (15) عاماً أياماً دامية بسبب الفرقة والتناحر فلقد حان الوقت لنقول: كفى تلاعباً بحياة الأبرياء أين هي عصيكم الموحدة أيها التحالف الشيعي ضد ما تريد أمريكا أن تفرضه عليكم ترهيباً أو ترغيباً؟

الحوار في الفضاء الوطني يجب أن يكون على أساس تفكيك الأزمات وتذويبها وليس التعقيد والتصعيد ونعطي الفرصة لماكغورك والسبهان وغيرهما من ذيول العمالة أن يرسم لنا متاهة يضيع فيها المشهد السياسي ويوهم العراقيين بضعف الإرادة الشيعية وقياداتها المتصدية في التحكم بالأمور عن حكمة ودراية وتدبر وإلا فما الذي ستقدمه أمريكا والسعودية وغيرهم الى العراق لتشكيل الحكومة غير الفوضى والتبعية والوصاية؟ هل تدركون معنى أن يفرض عليكم رئيس وزراء ما خاضع متذلل لجبروت أمريكا وحافائها؟

الحديث عن عن حجم التدخلات الخارجية في الشأن العراقي وتحديداً فيما يتعلق بتشكيل الحكومة القادمة أمر خطير للغاية لأنه يعني تخبطاً بمعنى الكلمة لقادة القوى السياسية الشيعية التي يبدو وأن تفككها أدى الى هذا التخبط والذي يعني فسح المجال  لرسم خارطة ذات أجندة قذرة يراد منها إستبعاد قوى شيعية مجاهدة فاعلة أثرت في العملية السياسية والأمنية وأبرزها قوى الحشد المقدس التي أحرجت امريكا بخروجها المبكر من العراق فأين هو تحالفكم الوطني وفيمَنْ تكمن قوتكم؟

الشعب العراقي ليس قاصراً حتى تفرض عليه إرادة هذا الطرف الخارجي أو ذاك فالمفترض أن يكون الساسة بعد تجربة مريرة للعملية السياسية بعد (2003) بأن يعوا حجم المؤامرة التي لا تريد للعراق خيراً أبداً فمن غير المعقول أن الدولة العظمى التي أحدثت الخراب والدمار في فيتنام واليابان وكوريا يحتمل بأنها تريد الخير للعراق فأمريكا لا يهمها سوى مصالحها بعيدة الأمد وقد أغلقت القوى الوطنية المجاهدة أبواب التدخل وأرغمت الولايات المتحدة على مراجعة سياستها تجاه العراق.

لقد حان الوقت لنقول: كفى تلاعباً بمقدرات العراقيين وكفى تدخلاً بخارطة العراق السياسية فالعراقيون وحدهم مَنْ يرسمها وما كان ممنكاً في(2003)أصبح غير ممكن في(2018)والأمريكان لم ولن يستطيعوا كسر إرادة الشعوب حتى وإن حملوا ضدنا عقدة الإنتقام من فشلهم في التواجد على أرضنا وخرجوا مكللين بالعار خاصة ضد قوى الحشد التي عرتهم عن بكرة أبيهم ومن المعيب جداً أن تنجر قوى شيعية وراء هذا المخطط الخبيث والدعوة موجهة للقوى الوطنية الشيعية: إجمعوا شتات أمركم وأعيدوا توحيد صفوفكم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك