المقالات

القوى الشيعية ونظرية الكرسي!

150 2018-08-31

قيس النجم
لقد ملأت الملصقات شوارع العراق قبيل الإنتخابات، ولكنها لم تحل مشاكل الوطن، بل على العكس أفرزت نتائج الإنتخابات البرلمانية، التي عقدت في (12/5/2018) مشهداً يصعب فيه تشكيل الحكومة القادمة، و منحت الفرصة للمحيط الدولي والإقليمي بالقيام بما يجب، لإكمال مسلسل التدخلات الخارجية في الشأن العراقي، ليبدو الوضع مشوشاً غير واضح ومخيف في نفس الوقت.
معظم العراقيين باتوا على يقين، بصعوبة تشكيل حكومة خدمات، بعيدة عن المحاصصة وضمن الفضاء الوطني، مما أصبح أمرا عسيراً للخروج من الواقع المزري، الذي وضعتنا به تخبطات الحكومات السابقة، ويبدو إننا لا نستوعب الدرس جيداً من كل المآسي التي عانينا منها.
رسمت نتائج الإنتخابات الأخيرة، وضعاً سياسياً مرتبكاً لا يزال يراوح مكانه، ومما زاد الطين بلة أن القوى الشيعية الفائزة في الإنتخابات، ترفض أن تكون في بيت أو تحالف أو كتلة واحدة، سعياً منها في تشكيل الكتلة الأكبر ولم تستطع، لأن كل جهة بمفردها تعمل لصالح نفسها، وبالتالي أعطت المسوغ لفرض الإرادات، وزيادة التدخلات خاصة الأمريكية في هذه الفترة الحرجة، وهذا ينم عن ضعف الإرادة السياسية، والتي من المفترض إن قناعات القوى السياسية المشاركة في تشكيل الحكومة المقبلة، لابد وأن تكون قد تغيرت، خاصة بعد المظاهرات الجماهيرية الكبيرة التي خرجت من الجنوب الثائر، وكذلك مطالبات المرجعية الرشيدة، واللتين مع الأسف لم تلقِيا آذاناً صاغية من قبل الساسة.
نجد مع الأسف إن كل تحالف أو كتلة فرحة بما لديها، وتأمل في إستمالة الأطراف الأخرى، وتقديم تنازلات على حساب مبادئها، والمواطن هو مَنْ سيدفع ثمن هذا الضعف والتخاذل، وما همُّ التحالفات غير دخول السباق لتشكيل الكتلة الأكبر، وهذا وضع مأسوف عليه جداً، فالعدو يتربص بنا وقد حقق مبتغاه من هذا الوضع، بحيث تفكك التحالف الوطني وبرامجه ومؤسسته، التي كانت تمثل المكون الشيعي.
اليوم قد حقق العدو تطلعاته بتعميق هذا التناحر، والتدافع على المناصب والمكاسب بين القوى، والأحزاب الشيعية مستفيدة من التفكك السني أيضاً، أما المتفرج الكردي فهو بين حانة ومانة، يتحين الفرصة ليأتي بورقة مطالبه قد حضرها سابقاً، لفرضها على من يتنازل أكثر وأكثر، والتي من المؤكد أنها ستكون على حساب مصلحة الوطن، لأن القوى الوطنية ستتنافس على ضم المحور الكردي، دفعاً لتحقيق نصاب الكتلة الأكبر اللازمة لتشكيل الحكومة القادمة.
ختاماً: بعض القوى الشيعية تقدم خدمة مجانية للأمريكان بتعندها، ويبدو أن نظرية الكرسي جعلتها مطيعة الى درجة الخنوع، فلا وجود للوطن والمواطن في قاموسهم السياسي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك