المقالات

هزة وعبرة


الهزة الاخيرة كان مركزها في ايران فاهتزت بغداد وعدة محافظات عراقية , الا ترون ان في ذلك عبرة ودرس ..؟

العالم الان يتغير بصورة متسارعة ..

يهيؤون لضرب ايران بعد خنقها بالحصار القاتل ..

يهيؤون لضرب سوريا والمدمرات الامريكية دخلت الخليج ..

يهيؤون لضربة داخل العراق بواسطة الثلاثي المشؤوم القاعدة وداعش والنصرة ستتحرك في سوريا وبحماية وتغدطية ودعم امريكصهيوهابي ..

نعم في ذلك درس إلآهي لكل من يعتقد ان باهتزاز او بزوال أيران الاسلامية لاسماح الله سيبقى العراق سالما فاحذروا انها اشارة ربانية لكل ذي لب وايمان ان الجسد الواحد اذا اصاب احد اعضائه العطب او الشلل تداعى له سائر الجسد بالشلل والعطب والفناء وهل جسدنا وهابي ام امريكي او صهيوني لنستسلم لاعدائنا ..؟!!

اي حرب على ايران ستبدأ من العراق بعد قطع راس الشيعة فيه بعد اعادة السيطرة عليه واحتلاله والقضاء على قوته ومركز هذه القوة المستهدف الان المرجعية المباركة والحشد المقدس مايعني ان اي اهتزاز في بغداد ستكون ارتداداته على ايران والمنطقة ايضا مايعني ان المعادة واحدة والحكمة تقول ان الحذر والاستعداد واجب من كل الاطراف .

اعتبروا يا اولي الالباب ولاتفرقوا ولا تتشتتوا فوالذي رفع السماء بغير عمد ما مديح الامريكان والوهابية ومن خلفهم من اوباش الفتن واعلامهم لكتلة سائرون حبا بها وودا لها ولقيادتها , انما هم كلما اقتربوا منها لوثوها بالسمعة السيئة وفرقوا بينها وبين اهليهم وهكذا فعل الضاري اللعين من قبل مع التيار الصدري وهكذا يفعل بن سلمان ومع اي مديح للتيار وقيادته يزيدون الهوة الفتنوية اتساعا بينه وبين بقية الشيعة فهي الفتنة العمياء يريدوها لك سيد مقتدى ولبقية الشيعة وعندما يصلون مبتغاهم سيغدروك شر غدرة بعد ان يكونوا هم الاغلبية وانت الاقلية بينهم وانظر الى العدد والى تحالف دواعش السياسة مع دواعش الكرد وتخيل حجمك السياسي بينهم والكلام ذاته اقوله للعامري والمالكي اذا تحالف مع هؤلاء الدواعش انكم بلا اخوتكم في المظلومية تكونوا اقلية بين اوباش لايوجد انتن منهم على هذه البسيطة, سيفرقوكم ليركبوكم والغاية النهائية سقوطكم جميعا بالضربة القاضية .

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك