المقالات

الولايات المتحدة وأخطاؤها في العراق

386 2018-08-21

اعتمدت الولايات المتحدة الأمريكية خلال الحرب الباردة، وفي محاولة منها لتحييد الإتحاد السوفيتي السابق على عدد من اللاعبين في المنطقة، وكان تأثيرها آنذاك إيجابيا في مجمله، ولم تكن بحاجة الى إستخدام قواتها (سواء على الأرض أو في الجو)، وكان الغرض من ذلك بالإضافة الى ما سقناه؛ التأكد من تدفق النفط والغاز الى الأسواق العالمية وعدم حدوث أزمة شبيهة بأزمة حرب تشرين 1973.
أتاح هذا الأمر للولايات المتحدة والذي يحارب فيه هؤلاء اللاعبون عنها بالنيابة، بقاء جنودها بعيدا عن مرمى النيران، كما حصل في حرب فيتنام، والذي خرجت فيه خاسرة بسبب صلابة الشعب الفيتنامي.
لكن الأمر تغير كثيرا بعد عام 1991، عندما شنت حربا على العراق لإخراج الجيش العراقي من الكويت، وما تبعه من فرض عقوبات على نظام صدام، والذي رافقه سقوط الإتحاد السوفيتي السابق، فأصبحت الولايات المتحدة هي القوة الوحيدة المسيطرة على العالم، وتتحكم من خلال لاعبيها في المنطقة بمصادر الطاقة التي تذهب الى أوربا والصين.
أصبحت الولايات المتحدة بعد عام 2003 داخل منطقة القتل، بعد إشتراك جنودها وطائراتها في إسقاط نظام صدام، بحجة المجيء بالديمقراطية لهذا البلد وجعله نموذجا يحتذى به أمام شعوب المنطقة، وهو الأمر الذي ولد الخوف لديها، فوقفت ضد هذا المشروع لسنوات طويلة، سواء بالمال أو الرجال، حتى أنها جندت وسائل الإعلام لديها لإسقاط هذه التجربة، مع أن هذه الدول تعتبر من أدوات الولايات المتحدة في المنطقة، فما هو السبب في ذلك؟
يكمن السبب في ذلك أن الولايات المتحدة سمحت لهؤلاء اللاعبين بالتدخل في أمور عصية الفهم عليهم، فهم يتعاملون معها من منطق لمعارضة ليس إلا، الأمر الذي نتج وضع الفشل على الولايات المتحدة، ونحن هنا لا نقول أنها بريئة كبراءة الذئب من دم يوسف، لكن يفترض بأنها تعلم حدود وإمكانية تفكير كل لاعب من اللاعبين الإقليميين الذي يسيرون في فلكها.
إن الإحتلال الأمريكي للعراق تسبب في الإطاحة بنظامها الذي حاولت بنائه، ويكون النموذج العراقي ماثلا للعيان، ولم يقتصر الأمر على ذلك، عندما ساندت المملكة السعودية في حربها ضد اليمن، وحتى مع مئات المليارات التي صرفتها الأخيرة في حربها ضد اليمن؛ لكنها لم تنجح في فرض نظام تابع لها في هذا البلد الصغير.
الأن الولايات المتحدة تواجه مشاكل متعددة، ليس أهونها مشكلة الإتفاق النووي مع إيران، فهذه تركيا التي خرجت من شرنقة الولايات المتحدة تتمرد، والعراق تتعرض الديمقراطية  الى هزة عنيفة في أي وقت، بسبب تشرذم (الفعاليات السياسية) التي لا تفقه في العمل المؤسساتي، كونها لا تزال تفكر بعقلية المعارضة.
بعد هذا وذاك، هل يمكن للولايات المتحدة أن تمارس تأثيرها على لاعبيها الذين انتجتهم بنفسها؟ لا نعتقد أن الولايات المتحدة تستطيع التأثير بصورة كلية على اللاعبين الذين خرجوا من شرنقتها، ما يتطلب الأمر إعادة وضع تصورات جديدة للمنطقة، والتفاعل بصورة أكثر واقعية مع الفعاليات السياسية الصاعدة، والتماهي مع متبنياتها خاصة فيما يتعلق بإدارة البلد بعيدا عن المحاصصة التي جاءت بها وفرضتها في الدستور، مع أن واضعي الدستور العراقي قد عالجوا هذه المسألة من خلال وضع جدول زمني لإزالة ما يتعارض مع الواقع الإجتماعي والعقلية العراقية، لأنه من المتعارف عليه أن ليس تجربة تنجح في ميدان ما تنجح في ميدان أخر.
وللحديث صلة..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك