المقالات

رهانات اعلام العبادي الخاطئة


يراهن بعض الكتاب على صلاحية حكم العبادي للمرحلة القادمة ويبررون الامر انه مقبول امريكيا وعربيا وايرانيا ومن قبل المرجعية على ان يتحالف مع سائرون والفتح والنصر والاكراد والسنة وانا اقول للاخ الكاتب العزيز ان قلت امريكيا وعربيا مقبول نتجرعها باحترام ونؤيدها ولكن ان تقحم المرجعية في هذا القبول فهذا ما نرده عليك فضلا عن تخلي سائرون والحكمة والشعب كل الشعب عن توليه واي مجرب اخر للحكومة القادمة ولا ادري من اقنعكم ايضا ان ايران موافقة على ولاية جديدة للعبادي وهو من سدد اول طعنة غدر معلنة في ظهرها بدون اي موجب سياسي او مصلحي للعراق على اقل تقدير..؟

تقول بقبول العبادي امريكيا فهذا لايلزمنا بشئ لان الخسائر العراقية نتيجة الغطرسة الامريكية بدت واضحة وتترى على الشعب العراقي وحتى لو كان مقبول ايرانيا  وهو امر مستحيل بكل المقاييس حتى تلك التقلبات البراغماتية فان لم يكن لهذا القبول مصلحة ملموسة يتلمسها الشعب العراقي كالمشاركة الايرانية بالقضاء على داعش مثلا وهذا ما يضعه اغلبية الشعب في حساباته الواقعية البعيدة عن الاحلام الوردية المستحيلة التحقق فلن يكون هناك احترام للمصالح الامريكية ولا لمن تؤيده في العراق .

لا ادري هل نسي كتاب العبادي ان الاخير لم يمنع ضررالعقوبات الامريكية عن العراق وهو يعلن الوقوف مع امريكا ويلزم نفسه بتطبيقها وفعلا بدا التطبيق وبدا الشارع العراقي يتلمس الاضرار التي لو كان للعبادي حضوة لدى الامريكان على الاقل لقالو له سنعوض اي خسائر عراقية فورا وها هي الضربة الاولى تتلاقاها السياحة الدينية في المدن المقدسة وبدات الحركة الاقتصادية بالشلل نتيجة هذه العقوبات اضافة الى اغلاق شركة صناعة السيارات لمعامل التجميع داخل العراق وتهديد اكثر من 5000 عامل بالطرد وغيرها من الاضرار المحتملة فما فائدة قبول امريكا عنه ان كان الشعب الخاسر الاول وهذا الشعب والمرجعية يرون هذه النتيجة بغض النظر عن ايران ولا ادري اي حزب وتيار وكتلة ستتحالف مع كتلته المتشظية وادائه المتخبط بعد هذه النتائج الكارثية ..؟

الشعب يريد حكومة تقول لامريكا لاولاية ووصاية لكم علينا وشعبنا بدا يتضرر من عقوباتكم غير الشرعية وعليكم ان كنتم تريدون علاقات محترمة مبنية على المصالح المشتركة اما استثناء العراق منها او فقطع العلاقات معكم والالتحاق بالمحور العالمي المضاد لسياساتكم الرعناء وعلي المتغطرس تدور الدوائر .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك