المقالات

رهانات اعلام العبادي الخاطئة


يراهن بعض الكتاب على صلاحية حكم العبادي للمرحلة القادمة ويبررون الامر انه مقبول امريكيا وعربيا وايرانيا ومن قبل المرجعية على ان يتحالف مع سائرون والفتح والنصر والاكراد والسنة وانا اقول للاخ الكاتب العزيز ان قلت امريكيا وعربيا مقبول نتجرعها باحترام ونؤيدها ولكن ان تقحم المرجعية في هذا القبول فهذا ما نرده عليك فضلا عن تخلي سائرون والحكمة والشعب كل الشعب عن توليه واي مجرب اخر للحكومة القادمة ولا ادري من اقنعكم ايضا ان ايران موافقة على ولاية جديدة للعبادي وهو من سدد اول طعنة غدر معلنة في ظهرها بدون اي موجب سياسي او مصلحي للعراق على اقل تقدير..؟

تقول بقبول العبادي امريكيا فهذا لايلزمنا بشئ لان الخسائر العراقية نتيجة الغطرسة الامريكية بدت واضحة وتترى على الشعب العراقي وحتى لو كان مقبول ايرانيا  وهو امر مستحيل بكل المقاييس حتى تلك التقلبات البراغماتية فان لم يكن لهذا القبول مصلحة ملموسة يتلمسها الشعب العراقي كالمشاركة الايرانية بالقضاء على داعش مثلا وهذا ما يضعه اغلبية الشعب في حساباته الواقعية البعيدة عن الاحلام الوردية المستحيلة التحقق فلن يكون هناك احترام للمصالح الامريكية ولا لمن تؤيده في العراق .

لا ادري هل نسي كتاب العبادي ان الاخير لم يمنع ضررالعقوبات الامريكية عن العراق وهو يعلن الوقوف مع امريكا ويلزم نفسه بتطبيقها وفعلا بدا التطبيق وبدا الشارع العراقي يتلمس الاضرار التي لو كان للعبادي حضوة لدى الامريكان على الاقل لقالو له سنعوض اي خسائر عراقية فورا وها هي الضربة الاولى تتلاقاها السياحة الدينية في المدن المقدسة وبدات الحركة الاقتصادية بالشلل نتيجة هذه العقوبات اضافة الى اغلاق شركة صناعة السيارات لمعامل التجميع داخل العراق وتهديد اكثر من 5000 عامل بالطرد وغيرها من الاضرار المحتملة فما فائدة قبول امريكا عنه ان كان الشعب الخاسر الاول وهذا الشعب والمرجعية يرون هذه النتيجة بغض النظر عن ايران ولا ادري اي حزب وتيار وكتلة ستتحالف مع كتلته المتشظية وادائه المتخبط بعد هذه النتائج الكارثية ..؟

الشعب يريد حكومة تقول لامريكا لاولاية ووصاية لكم علينا وشعبنا بدا يتضرر من عقوباتكم غير الشرعية وعليكم ان كنتم تريدون علاقات محترمة مبنية على المصالح المشتركة اما استثناء العراق منها او فقطع العلاقات معكم والالتحاق بالمحور العالمي المضاد لسياساتكم الرعناء وعلي المتغطرس تدور الدوائر .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك