المقالات

تغريدة ترامب الاخيرة وتحليلي لارتداداتها المتوقعة


قال ترامب في تغريده له اليوم الثلاثاء "وقد تم اقرار العقوبات ضد ايران رسميا. هذه هي اشد العقوبات التي فرضت علي الإطلاق ، وفي تشرين الثاني/نوفمبر ستصل إلى مستوي آخر. وأي شخص يقوم باعمال تجاريه مع إيران لن يقوم باعمال تجاريه مع الولايات المتحدة. انا اطلب السلام العالمي ، لا شيء اقل!".

تحليلي :

- هذا الموقف الترامبي وضع ترامب في مواجهة اوربا الرافضة لقراراته لا بل المتحدية لها عبر رد الاتحادالاوربي اليوم وعلى لسان موغريني التي شجعت الشركات الاوربية على التعامل مع ايران وسيتلقون الدعم الكامل من الاتحاد الاوربي .

- هذا الموقف وضع ترامب في مواجهة الصين وروسيا الدولتان الكبيرتان حسما موقفهما المؤيد لايران والمندد بمواقف ترامب .

- عراقيا يجب ان يكون هناك رد رافض وفوري لهذه الضغوط لانها تمس المصالح العراقية قبل كل شئ ولانها تؤسس لمرحلة يكون فيها العراق تابع لمحور معادي لايران والسياسة العراقية ترفض هذا الامر ولايقبل الشعب العراقي ان يكون وقود لقادسية جديدة ترضي مصالح اعدائه و لن يستطع ترامب فرض ارادته على العراقيين واي حكومة ستركع لاوامر ترامب ستسقط داخليا وبغض النظر عن اي اعتبارات اخرى لان طبيعة الشعب العراقي ترفض هكذا املائات تقرر له مع من يتعامل ومع من يقاطع وفقا لاهواء الخارج خصوصا اذا كان هذا الخارج معادي يحركه الدولار الوهابي والمصالح الصهيونية .

- هناك دول امريكا الجنوبية المناهضة للهيمنة والغطرسة الامريكية سترفض الانصياع المذل للامريكي المتغطرس .

- دول اسيوية مهمة كالهند والباكستان واليابان وكوريا الشمالية واخرين لهم مصالح كبيرة مع ايران سيضعهم ترامب في زاوية حرجة .

- الانصياع للشروط الامريكية والركوع لها ستتسبب باهانة اي حكومة امام شعبها وهنا ترامب سيدق اسفين بين مختلف الاطراف داخليا وخارجيا ما سيكون له ارتدادات صعبة.

- تراجع ترامب عن هذا القرار من دون تحقيق اهدافه سيكون ضربة قاصمة لهيبة الولايات المتحدة الامريكية  والسماح للبعض بالتعامل مع ايران والضغط على اخرين سيجعله اضحوكة عالمية لا بل سيسجل التاريخ انه رجل فقد عقله وانه اذل دولته وانزلها منزل السقوط التاريخي اما اذا فعل ذلك واصر على قراره فانه سيكون امام مواجهة عالمية لامثيل لها وقريبا ستتوضح نتائج ذلك .

- تمكن ايران من الصمود والحفاظ على كسب الدول المتعاطفة معها والرهان على الوقت وعدم جدوى هذه القرارات مع نوعية ردود الافعال الدولية الرافضة والمعاندة لها ستنهي مستقبل ترامب السياسي ولعلها ستطيح به قبل موعد الانتخابات القادمة .

- على ايران السعي لاقناع الدول الرافضة للغطرسة الامريكية بانشاء تحالف دولي اقتصادي مرتبط باليورو تشارك به الدول التي يهدد ترامب مصالحها فان نجحت في ذلك ستكون ضربة قاصمة للغطرسة الامريكية .

- على ايران وفورا منح الفرص الاستثمارية  التي استطاع ترامب اخراجها من ايران الى الدول  الصديقة وتقديم التسهيلات المغرية للاصدقاء ووضع الشركات المرتبطة بالرضوخ لابتزاز ترامب في القائمة السوداء المحرم التعامل معها من قبل ايران و الدول الحليفة اذا ماتشكل تحالف دولي مناهض للغطرسة الترامبية الوقحة .

اختم واقول ان ترامب وضع نفسه في زاوية صعبة وسهل على ايران الامر وقرب الحل بدل ان يبعده ولم يحسب حساب مواجهته للرافضين لسياساته الرعناء من غير الايرانيين وهؤلاء يعانون الامرين من تهوره ونزقه فاوربا والصين وروسيا باتو يعتبروه العدو الاكبر ويتمنون زواله من الساحة باي صورة واعتقد ان الخدمة التي قدمها لايران انه نقل المعركة الى جبهات اخرى عليه مواجهتها في قادم الساعات .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك