المقالات

الارض يرثها الصالحون..احلام صهيون تتبخر

624 2018-08-03

عمار الجادر

هناك كتاب عجيب لدى المسلمين، انه لا يفارق صغيرة ولا كبيرة، يتطور في كل زمان، ويقص القصص، ولكن اكثرهم لا يتفكرون.

في الحقيقة انه ليس كتاب الاسلام فقط، ولكن كتب السماء كالانجيل والتوراة ايضا هي الاخرى عجيبة دون تحريف، ولكن اليهود كما وصفوا بكتاب الاسلام، يحاولون البقاء على شرذمتهم، رغم انهم قد ايقنوا ان لا مناص من ما ورد في كتبهم الصحيحة، فكانوا كمن ينظر بالمرآة فيجد ان وجهه قبيح، فيكسرها ويأتي بشاشة عرض توهمه بانه جميل، ولكن الحل ليس بهذه الطريقة، بل انهم يخدعون انفسهم، يالهم من مساكين.

لقد قضوا مسيرتهم، بين استعباد شخصي لفرعون، وبين استعباد هوى انفسهم، فكانوا كالمرض الخبيث، يحاول ان يجد نفسه في كل مكان، وفي النهاية اما ان يستأصل او ان يموت حامله، وهذه تصرفات المسوخ فعلا، فلو كانوا غير ذلك لوفروا على انفسهم عناء المحاولات اليائسة، فكلما يأتيهم رسول بما لا تشتهي انفسهم، فريقا كذبوا وفريقا يقتلون، وحقيقة الامر انهم هم الخاسرون، لانهم يسرفون جهدا كاسطورة سيزيف تماما.

منذ علمهم بان هناك نبي يأتي يكون خاتم للانبياء، وهم في شغل شاغل لتعطيل ارادة السماء، انهم يحاولون حمل الاثقال كما فعل سيزيف تماما، ولا اعلم اذا كانت هناك صحة لاسطورة سيزيف، فاعتقد جازما انه مجنون من بني صهيون، فاي عاقل يهدر جميع ايام عمره لتغيير شيء فقط لكي يثبت انه وهم؟!

انهم يكذبون على انفسهم، والعالم ابتلي بمسخ اسمه اليهود، هذا المسخ يعلم جيدا، انه اذا لم يحسن من نفسه، ولن يحسن، سوف يستأصل عاجلا ام اجلا، لكن المعضلة ليست بهذا المسخ، بل بمن يتعاطف معه نتيجة الوشائج الايدلوجية، حيث ان المسخ ليس بالضرورة ان يكون قبيح المنظر، بل يكفي ان يكون للشيطان تدخل في تكوينه، فبالتالي ستكون نسبة من التواشج بين الجنسين، وهذا سر تعاطف بعض الناس مع المسخ اليهودي.

على العموم؛ انهم يدركون تماما ان ليس لهم مكان ولا وطن، فالارض لم تخلق لهم كما في كتاب الاسلام، ولكن العجيب انهم لا يستسلمون لهذه النظرية، التي اثبتت لديهم منذ ولادة رسول الاسلام، فكم حاولوا ان يكذبون كتبهم بمحاولة قتله، ولكن دون جدوى، فزرعوا ابنائهم داخل دولته، كالثاني، وهو كما يروي التأريخ مسخ ايضا، حيث ان امه يهودية، وليس له اب واحد كما يروى، فقد تساعدوا على امه ثلاثة.

في كل زمان يحاولون العودة الى الصدارة، لكنهم يفاجئون بان هناك كلام في كتاب الاسلام يقف حائلا دون ذلك، وهو عبارة( الارض يرثها عبادي الصالحون)، لكنهم كالعادة لا يريدون تصديق ما جاء، فيكابرون ويحاولون بث جنودهم المسوخ، وهذه المحاولات لا تأتي الا من مسخ لا عقل له، فلو كانوا يعقلون لحاولوا ان يكونوا صالحين، وهكذا جيلا بعد جيل دائما الارض يرثها الصالح، ومهزلة المسوخ في انقراض.

لقد كانت دولة واحدة تقاد من قبل الصالحين وهي ايران، اما اليوم فخسارة المسوخ هائلة، حيث اصبح العراق ايضا مقاد من قبل الصالحين وان لم يكن مباشرا، ولبنان والبحرين وحتى في بطن المسخ السعودية، فالى متى يكابر سيزيف ذلك الاهوج؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك