المقالات

ماذا فعل الاسلاميون؟! ايران انموذجا

407 2018-07-30

 

عمار الجادر
عندما كانوا رعاة بقر، واكلي لحوم بشر، ومنذ قتلهم للهنود الحمر، وفي غياب الوعي لدى العالم نظرا لمسرحيتهم المضحكة المبكية، ادركوا ان هناك عينا لم تنسحر بسحرهم، وهي عين الاسلام الحقيقي، الشيعة!
لا يدرك احدا خطر الشيعة على بني صهيون، لانهم يحملون الرسالة الصادقة دون تحريف، وهكذا نجد ان العداء دائما يكون على الشيعة، وشاء القدر ان يخرج قائدا، من فطاحلة علماء الشيعة، ليؤسس دولة شيعية اسلامية حقيقية، بثت الرعب في اخطبوط اليهود، حتى بدت اذرعه تضرب بهياج، ولكن جميع اذرعه قطعت، منذ حرب الثمانين، الى اليوم، الامر الذي دعاه الى تقطيع ما تبقى منها، واستحداث اخرى.
ان اذرعهم حديثة نعم، واستطاعوا ان يوهموا العالم بان لهم حقوق كالحيوان بالضبط، ولكن الشيعة بدولتهم العظيمة، يعلمون جيدا انهم عبارة عن مسوخ، ومن مسخ لايمكن الائتمان به، فجميع مكونات جسمه بنيت من كراهية الانسان، بدأ بقتل الانبياء، حتى الذبح وقتل الرضع، وفي دستور الاسلام الانسان هو من خلقت لاجله سائر المخلوقات، وليس العكس، فما دامت هناك دولة تدعى ايران الاسلامية، ستحفظ الانسانية حتى ظهور قائدها.
الحكم الاسلامي هو الحق الواضح، فلو قارنا بين حكم علي وحكم غيره من من ادعوا الحكم الاسلامي، ستجد مفارقة عجيبة لا يمكن ان يتخطاها العاقل، كالفرق بين ثوب ابيض ناصع من البياض، وبين ثوب اعتلته القاذورات والدماء، وهكذا الفرق اليوم بين حكم ايران الاسلامية، وبين حكومة المرتزقة ك ( ال سعود)، فايران بدأت على يد رجل طاهر، واستمرت طهارتها، وال سعود بدأت على يد رجل يهودي لقيط، واستمر عفنها وجيفتها.
لم ننصف ايران، لاننا صدقنا بان الاخطبوط كائن له حق، وساعدنا اذرعه على النمو هنا وهناك، بينما تحملت ايران الالم من الذين تحميهم قبل الاعداء، فاي نفاق هذا عندما نتهم ايران بانها ركن من اركان الشر، ولم يقف مع اطفال العراق واطفال اليمن واطفال سوريا الا هم، ونحن نرى الاخطبوط يحتسي دمائهم لينمي اذرعه، وقد اصبحنا وسيلته في اخذ دور الاذرع من حيث نعلم او لا نعلم، الا يوجد منصف واحد لينصف الاسلام؟!
هذا ما فعله الحكم الاسلامي في ايران، فاين المهرجين ضد هذا الحكم؟! اين من مسكوا الحجارة ليضربوا بها من يريد لهم الخير، بينما تركوا المسخ يعث في الارض فسادا؟! ايران باقية ببقاء قلبها النابض بذكر السماء، وهذا المسخ لم يعد يتحمل تغيره الهجين فهو الى زوال.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك