المقالات

خبر وتعليق: السفارة الامريكية تهين حكومة العبادي بوضوح السفارة الامريكية تقول للعبادي بيدي الوظائف وانا القاضي وانا الحكم


الخبر...

واشنطن : مستعدون لمساعدة العراق في محاربة الفساد وخلق الوظائف

أعلنت السفارة الامريكية في بغداد ، اليوم الاثنين ، عن استعدادها لمحاربة الفساد وخلق الوظائف في العراق .

التعليق ...

- من المعروف ان واجبات ومهام اي سفارة هي رعاية مصالح الجالية التابعة للبلد الام في ذلك البلد وتنسيق العلاقات الرسمية وتبادل الزيارات والمصالح الخاصة بالبلدين وفق الطرق الدوبلماسية فهل واجبات السفارة الامريكية في بغداد ما نطلع عليه هنا ..؟

- هل توضح لنا السفارة الامريكية نوع الوظائف التي ستوفرها للعاطلين ..؟

- هل تستطيع السفارة الامريكية ان تشرح لنا كيف تحارب الفاسدين وهل كانت تعرفهم وتحميهم وتبتزهم والان تتخلى عنهم وتقدمهم امام الشعب وباي صفة قانونية تمتلكها ستحارب الفساد ..؟

- كنا نسال الحكومة العراقية عن سبب عدم ادخال المصانع والمعامل والخبرات العلمية والتقنية للعراق بدل الاهتمام بالعسكرة والسعي للحصول على قواعد عسكرية في العراق والان نساله لهذه السفارة ..؟

- قبل مدة اعلنت السفارة الامريكية هذا الاعلان المرفق وهو يتحدث عن توفير عمل للاعلاميين العراقيين في مجال شبكات التواصل فهل من صلاحيات السفارة فعل ذلك في بلد المفروض مستقل ..؟ وهل من المعقول ان السفارة تبحث عن جيوش الكترونية لتمرير اجنداتها من داخل بغداد ..؟ وضد او مع من تريد توجيه اقلام هؤلاء ..؟

كل ذلك نضعه برسم حكومة العبادي لا اعتقد ان اغبى غبي لايعرف ان الامريكان بهذه الاقتراحات والتصريحات انما يستهدفون كرامتك والعراق ويريدون القول اننا من يحكم بغداد واننا من يوفر الوظائف ونحن من يحارب الفاسدون ويعنون بهم من سرق اموال العراق ووضعها في بنوك تتحكم بها المخابرات الامريكية استولت عليها وسترمي الفاسدين على قارعة طريق الخيانة والعار ليسحلهم الشعب في الشوارع وينتهي العراق مع كل ذلك الى ايديهم ليبدأوا الكرة مرة اخرى ......!!!

اعجب والله انكم تعتقدون انكم تحكمون بكرامة ورجولة واخلاق وانكم فرسان الحلول السحرية وبلدكم يهان من قبل عواهر التاريخ ومصاصي دماء المظلومين .

احمد مهدي الياسري

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك