المقالات

كالح واصم وجامع الاموال..!

417 2018-07-06

كثيرا ما نجد تطابق عجيب، بين ما يرد في التأريخ وبين الواقع الحالي في العراق، والاعجب من ذلك ان هناك روايات دينية عند المسلمين، تؤكد ذلك وبشكل عجيب.

في بادئ الامر، وفي غوغاء الخروج من حقبة سنين الدكتاتورية، والتي تشبه بشكل عجيب زمن الامويين في سِفر التأريخ، بدأت الحرب الاعلامية، والتي زادت من عشوائية الشعب الذي خرج من ظلمات عصر ودخل في نور عصر اخر، مما ادى الى ضعف البصر لديه، وهذا ما حصل عند خروج العراق من ظلمة حكم الامويين، ليتخبط الشعب في دوامة التعددية التبعية، فمنهم زيدية ومنهم عسس ومنهم اشكال كثيرة.
ان العراق يعد ستراتيجية ايديولوجية، محط انظار الجميع، ولعل ما يحدث له بترابط زمني بعيد، هو لسبب ان العراق وشعبه اصبح كتاب مفتوح، مرة لان حكامه سذج، والاخرى ان شعبه طيب بسذاجة، حيث ان شعبه عجينة عجيبة، فهي مقاومة سهلة الخداع، وهذا ما استفاد منه اليهود، لذلك تجدهم يحنون الى ارض بابل، حنين العشار الى ثدي امه، وبالتالي ستجد انه من الصعب التوحد خلف قيادة بارة ام فاجرة.
لذا ولكي نبرى ذمتنا، كقيادة لرأي عام، نجد من الضروري تصدي الكاتب الى ماض للعبرة، وواقع للنصح والارشاد، والا سنكون بين طيات التأريخ، كمن قال املئ حجري ذهبا وفضة، وهذا ما لا ترتضيه ضمائر حية.
بعد الخروج من دوامة الدكتاتورية القاتلة، ليس من الصحيح ان نقول ولحكم بني العباس ادهى! فالظلم ظلم وان تعدد فاعله، وتطور دهائه، ولم يظلم احد مالم يكن هو الظالم لنفسه، ولعل الاعلام المظلل يبين لنا اننا يجب ان نعود لدوامتنا الاولى، ولكن في الحقيقة ان علينا خوض غمار الوعي الذاتي، لاننا قد فقدنا وعينا تماما طيلة 36 سنة، فاذا بقينا على نفس الوتيرة لم نتقدم ابدا، لان الحكم لعلي وليس للاول ولا الثاني حتى يأتي الثالث.
لا اعلم لماذا نرتضي، ان نكون مطية بهلوانية الحاكم، ولماذا لا نستسيغ كلام موسى في عبادة رب في السماء، بينما نهرول لاعطاء الحلي وفداء الانفس، لمحتال كالسامري ليصنع لنا ربا نعبده! بينما نستطيع ان نحتفض بحريتنا واموالنا، ونعبد رب موسى الذي لا يسألنا عليه اجرا الا ان نرى الخير فينا، عجبا لقوم اذعنوا للاول وهو مطية للثاني، واذعنوا للثاني وهو ماكر يهودي، ولم يقفوا بل بايعوا شيخا ثالثا ترك صبية ال سفيان يعيثون فسادا، حتى اذا اهلكهم الجوع قصدوا مرغمين الى قول رسول كريم!
ان ما يحاك لنا ايها الاحبة، هو ليس حبا بدينكم او ما تعتقدون، بل هي مملكة فرعون تبنونها بأيديكم، والعجل لا يختلف كثيرا عن فرعون، فذاك ادمي ويسلب حليكم غصبا، وهذا جماد يسلب حليكم بطوع ارادتكم، وليس لموسى ولا هارون ذنب فيما تعدون، كما ان الرسول الخاتم لم ينهكم من عبادة الاوثان، لتعودوا لعبادة الهوى، وتذرون علي خلف ظهوركم، وما رايات خراسان في عهد الصادق، الا نذير صدق لقيادة صادقكم. 
لقد ذهب حكم الاول الكالح، وانتم على حالكم حتى اتاها الثاني اليهودي، وهو اصم لا يريد لعلي حكما، فهل نرعوي ولا يأتي الثالث شيخا هرما ليكون موطأ لصبيان ال امية؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.17
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك