المقالات

تحليل ومعلومات


الهدوء النسبي الذي حصل قبل الانتخابات كان عدونا في الرياض وتل ابيب وواشنطن والسائرون في الركب يراهنون على فتنة شيعية شيعية داخلية فاوعزوا الى ادواتهم الداخلية بالهدوء وضبط النفس خصوصا وانهم خارجون من هزيمة مدوية في الغربية وسوريا وصعود للمارد الشيعي غير متوقع .

لنعترف ان ساسة الشيعة لايمتلكون حس سياسي استراتيجي قصير ومتوسط وبعيد المدى وتحركاتهم انفعالية شخصية مشتتة ضيقة الافق تعتمد في الاساس مصالحهم الضيقة بدرجة كبيرة ولهذا فسرت زيارة العبادي والصدر الى الرياض انها رسالة استسلام وتقديم رقبة العراق بسذاجة لم يتوقعها العدو من المنتصر على الارض وهو اللئيم الذي اذا اكرمته تمردا وكان املهم بخيانة السيد الصدر والعبادي للشارع الشيعي كبير خصوصا وان الانشقاقات الشيعية كانت مغرية للعدو .

جاء مفصل اعلان تحالف الصدر العامري ضربة موجعة ليحول الخطة من الاعتماد والتعويل على الفتنة الفاشلة الى العودة الى تفعيل واعادة العراق الى مربع الشغب والعمليات الارهابية والفوضى السياسية واضعاف الساحة العراقية الى درجة تجعلهم يتمنون حكم الشيطان على الاستمرار في الدوامة المرسومة في اقبية مخابرات تلك الدول .

وفق المعطيات الحالية ستمر عملية التحالفات وتشكيل الحكومة  بمخاض عسير ان لم تضمن الرياض وحلفائها الحصة الدسمة منها فانهم سيقلبون عالي العراق سافله وهذا متوقع واحمق من يعتقد انهم سيتركونا في حالنا وخلال الايام الماضية تمارس ضغوط كبيرة على السيد مقتدى لفض تحالفه مع الفتح والدخول في تحالف مع السنة والكرد والنصر بالعبادي الطامع بولاية ثانية وان على بحر من الدماء والحكمة وعلاوي فقط فان تمرد هؤلاء او الصدرعليهم سينزلون جام غضبهم عليه وعلى الشارع في الجنوب والوسط والرجل حتى الساعات الماضية لم يحسم قراره بعد وهو يكتم القرار في صدره لا احد يعرف ما يخبئ من مفاجئات ولا حتى اقرب المقربين له , وهذا اعتقادي الشخصي , وهم اي محور الاعداء لايريدون منه حتى الوسطية بل المطلوب ان يكون قراره اما في محورهم او فهو عدوهم, ومحورهم يهمه ان تكون هناك قادسية جديدة عليه خوضها معهم  .

هناك استهتار ولعب تافه من قبل احد قادة الاحزاب الشيعية لايهمه مايجري والمهم لديه ومجموعته الان كم وزارة يحصلون عليها وينافقون هنا وهناك يعتقدون انهم بيضة قبان ولكنهم واهمون وفاشلون ولم يعد في العراق اي طرف يستطيع ان يكون بيضة قبان والكل مشمول بهذا الامر.

الخلاف بين السيد الصدر والمالكي اصبح جزء من الفتنة التي يراد من خلالها ايصال العراق الى ذروة الخراب وعلى الطرفين انهاء هذه الحالة باتت لاتهم غالبية الشعب وعلى الطرفين تقديم التنازلات وباعتقادي مع وجود الحكمة واتفاء الله يكمن الحل باختيار حكومة مستقلة غير حزبيه ولايشترك بها اي شخص سبق وان تسنم منصب وغير ميالة لاي كتلة ويترك لرئيس الحكومة الجديد اختيار وزارة مصغرة مهنية غير حزبيه تقدم الامن والخدمات وتحارب الفساد وتكشف ملفاته بهذا تكون التهم الموجهة لاي طرف بعهدة القانون والا فالصراع ان اصبح شخصي فهو سيكون بعيد عن الحق ولادخل للشعب ومصيره به وعلى المتصارعين اللجوء الى حلبة مبارزة وانهاء مشكلتهم داخلها .

الكرة الان في ملعب مرجعيتنا الحكيمة والسيد مقتدى والحشد المقدس وجيشنا والقوات الامنية ان اتفقت هذه الاطراف على كلمة سواء لن يستطع الكون كله المساس بعراقي شريف واحد والعكس صحيح .

.

.

.

تابعوني على التلغرام 

https://t.me/alyassiriyahmed

#احمد_مهدي_الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك