المقالات

هل نحن شركاء في جريمة مستمرة ..؟


 

لو تلاحظون اننا كعرب ومسلمون عموما وكعراقيون في الغالب الاعم نجتر من التاريخ آلامه والفتن ونعيد تدويرها وكاننا نستنسخها تجربة طبق الاصل لنعيد الكرة مرة واخرى ونسينا البحث في بطون التاريخ عن كيفية العيش المشترك وقتذاك وماهية الصناعة والزراعة والادارة والتجارة والادب والعلوم والطب وووو لنرسخ في اذهان الاجيال المعاصرة ان هناك ثمة حياة وخير وتجارب رائعة يجب ان نعمل على تنميتها عبر التثقيف عليها واعادة دراستها وترسيخها في الاذهان لتكون مصدرا للخير والعطاء بدل البغض والشحناء  .

ليتنا نقسم التاريخ كل 500 عام كحقبة تاريخية وعند التثقيف والتدريس نطرح منها الحروب والفتن وافعال الطغاة ونهتم بالخير والعطاء الذي كان في تلك الحقب ونخصص لدراستها واعادة التذكير بها 95% من اهتماماتنا ودراساتنا وحتى عملية ادخالها في المناهج وترك ماجرى من ويلات وحروب عبرة لمن يعتبر من خلال طرح النتائج الكارثية التي اوصلت المجتمعات اليها كتحذير لا كتدوير وانتاجها من جديد .

عدونا يريد لنا ان نستمر ندور في دوامة القتل والفتن والحروب والشحن ونعم نحتاج الى قوة تحمي البلاد والعباد ولتلك الجنبة خصوصيتها على الدولة والباحثون ايلائها الاهتمام المناسب ولكن من المهم الخروج من الفتن ماظهر منها وما بطن واهم تلك الفتن محاسبة الحاضر بجريرة الماضي قبل ان يبادر الاخر لتطبيق النظرية الظالمة على الآخر في وقت بعيد جدا عن تلك الحقبة المريرة.

كنموذج عراقي لم يقل لي ابي او امي ولا علمائي او اساتذتي ومن هم حولي حينما ربوني ان احقد على او ابغض الآخر لانه على غير عقيدتي وديني بل وجدت في بطون عقيدتي الرحمة والكرم والعطاء والتضحية والخير واعانة المظلوم ونصرته وما وجدت من الشدة الا استخدامها في حالة واحدة وهي الدفاع عن النفس وقبلها الدفع بالتي هي احسن ليتحول الذي بيني وبينه عداوة كانه ولي حميم فلم لايخرج الاخر ويقول لي ماذا علمه من ربوه لنصل الى اتفاق كحل وسط نتخذه منهج حياة وادارة مجتمعات ودولة وامة ونتفق ان نلقن كل خارج عن الاتفاق الدرس المستحق وبضربة مشتركة .

بعيدا عن الدين والعقيدة لا اطالب الاخر بالايمان بايماني وعقيدتي وفقط لو توحدنا في اتخاذ قرار ان نكون انسانيون نتذكر من الماضي خيره وننبذ شره ونتسامح ولايحمل بعضنا وزر جرائم الماضي للاخر الا من طبقها واعاد تدويرها لكنا في قمة القمم علوا ورفعة .

وللتذكير حتى فتن التاريخ كان فيها ثمة ظالم ومظلوم واضحين المعالم , لاتخطيهما العين الباحثة عن الحق والحقيقة ولكن لاذنب للحاضر بتلك الفتن العمياء اقترفها الماضون وانتهوا الى انهم الان بين يدي القاضي العادل ويكون الذنب والجريمة واضحة لدى الحاضر حينما يستنسخ  ابناء اليوم فساد التجربة التاريخية ومراراتها رغم وجود العبرة والنتائج الكارثية بكل حذافيرها ويعيد كرة الظلم فينتج عند ذاك من يدافع عن نفسه وقومه وهذا هو مايحصل الان وكمثال تحكم الطغاة الحكام الفاسدين الجائرين برقاب العباد لحصاب مصالحهم الظالمة ولكن المؤلم اننا نعيش الحاضر بدموية واحتراب وتركنا البحث عن الظالم الحقيقي وتركنا في ذات الوقت  البناء والعلم والادب وصناعة حضارة تليق بالانسان رغم امتلاكنا اعظم نظرية في التاريخ فاصبحنا كمن يدخل اعظم ثرامة لحوم وعظام وعقول برجليه وارادته وقراره .

يبقى سؤال مهم وهو من يتحمل من ابناء جلدتنا مايجري علينا ومن بيده التغيير ولايغيير ..؟

تابعوني على التلغرام 

https://t.me/alyassiriyahmed

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك