المقالات

ضاعت لحانة بين حانة ومانة..!

555 2018-06-23

لم تكن لحية الرجل مكتملة، حتى تزوج من زوجته الاولى حانة، وكانت حانة مغرمة بنتف شعر اللحية، فضجر منها وتزوج بمانة، ومانة لا تعاشره بسبب لحيته النشاز، فاضطر الى حلقها، وضاع شعر لحيته بين حانة ومانة.
يا ترى اين ضاعت همة الشعب العراقي؟!
عندما يشعر الشعب، بدوامة الرفاهية عند البعض، بعد حكومة 36 سنة من النتف المستمر للصوت الثائر، بالمقابل اغلبية تحكم بعشوائية مفرطة، وفقر شديد بعد امل الرفاهية عند غالبية ضحت ولا زالت تضحي، يوجد هناك استهتار مقصود، بتضييع اللحى التي لم تكتمل بعد، هناك سكوت عجيب من صاحب القرار، رغم وجود قيادة نزيهة ترسم له خطط النهوض، لكن صاحب القرار وهو الشعب على ما يبدو ضاع بين الصياح والليالي الملاح.
ان ما يحدث من استهتار في لحية الشعب، يجب ان يواجه بقوة من قبل القيادات الواعية، حيث ان ضياع جهد انتخابي بطرفة عين يعتبر جريمة بحق رأي الشعب صائبا كان ام مخطأ في اختياره، وما يجري في تحطيم التعليم وخاصة في مرحلة مصيرية كالاعدادية، يعتبر جريمة منظمة، مع غياب تام لوجود المحاسب او من يقف بالضد من هذا الاستهتار، وبالمقابل فشعب يسمي قاتله قائدا، هذا شعب قد فقد وعيه تماما، وهو في حالة كومة قاتلة.
المرحلة الان هي مرحلة الموت السريري لشعب الحضارات، فاين نجد من يحافظ على لحيتنا ويعيد كرامتها؟!
ككاتب وقبل ان اسلم لحيتي بيد حانة ومانة، اجد من الضروري الشرعي للقيادات التي تجد في نفسها القدرة على انقاذ الموقف ان تتصدى، طبعا لا اقصد تلك التي سميت قيادة، بل نقصد من هم اهلا للقيادة الفعلية، فالوضع خطير جدا، والامور اصبحت تتأزم شيئا فشيئا، وما دام هناك بصيص من امل في لحيتنا، يوقد من دماء مباركة سالت لاجل كرامة الانسانية، فعلى القادة اللجوء للصعقة الكهربائية عسى ان تحيي الشعب من تلك الغيبوبة.
عندما نتحدث هنا عن كارثة وشيكة، نأمل من القارئ الكريم ان يتجرد من عاطفته، وان يحافظ على ما تبقى من لحيته، وعندما يتجرد من حب حانة ومانة، لا شك انه سيجد من امره مخرجا، فكما نعلم ان ما يحاك ليس حبا بالشعب، ولو كان حبا به لساعده من احبهم على اكمال لحيته لا نتفها، وبالتالي فهو عندما يخرج من زوبعة الصنمية البشرية، ستكون لديه رؤيا واضحة لما يحاك له، فكما فكرت حانة بانانية، ومانة ايضا، فهو ايضا فكر بانانيته واتبع هوى قلبه.
ان ما يحدث اليوم اشبه بالفوضى الخلاقة، التي حدثت في 2014 وفشلت لكن بثمن باهض جدا، دماء والم هنا وهناك، فشباب سبايكر فجعونا بسبب اتباعهم الهوى، ولو عددنا لوجدنا ان تلك الفوضى كانت لحب حانة بالسلطة، وحب مانة للجاه، وحب صاحب اللحية لكليهما، بينما استطاع من هو خارج هذه الدوامة افشال الحلق من هذه الفوضى، فكما نعلم ان مقطع فوضى يتبع فعل الخلق، ففوضى حانة ومانة وزوجهم المراد منه حلق اللحية.
ايها السادة: ان الامس كان للرجل الحكيم في النجف الاشرف موقفه في ايقاف الخلق بعد الفوضى، اما اليوم فمن ينقذ لحانة من حانة ومانة؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك