المقالات

حكومة لاتحمي شعبها لاتستحق الاحترام


 

موقف الحكومة من جريمة استهداف غيارى العراق بصواريخ الطائرات الصهيوامريكسعودية هو موقف بائس وعاهر وذليل وهو هروب من المسؤولية الملقاة على عاتقهم الا وهي مسؤولية حماية كل عراقي من شر الاعداء فكيف بهم وهم اطهر الخلق وانبلهم في زمن الخيانة والعار .

موقف الحكومة وتبريرها يعني ان قدوم علي ابن ابي طالب والحسين عليهم السلام واستشهادهم داخل العراق خارج حدودهم جريمة ارتكبوها بحق انفسهم ولايجوز الدفاع عنهم ..؟!!! .

القول انهم في سوريا بدون تنسيق مع الحكومة هو تهرب من تحمل المسؤولية ونسال القائد العام للقوات المسلحة هذه الاسئلة :

حينما اعلنتم قبل مدة عن ضربات لداعش داخل العمق السوري ولو ان اسرائيل ضربت طائرة عراقية او قوات داخل العمق السوري هل سيكون ردكم مشابه لهذا الرد ..؟

المقاتلون اتخذوا من المنطفة التي يتواجدون فيها على بعد 700 متر في المنطقة مواضع دفاعية متقدمة وفرب حدود العراق وليس قرب حدود العدو الصهيوني لان العدو الداعشي يتسلل منها وبيان الحشد يقول بتنسيق مع العمليات المشتركة وحتى وان كان الامر باجتهاد منهم يدافعون عن حدودهم وانفسهم يعرفون العدو وغدره بينما انتم تنعمون مع غوانيكم وعواهركم تحت التبريد وفي المنتجعات في اوربا وجزر الهاواي فهل يبيح ذلك للعدو الصهيوامريكسعودي ان يضربهم وهم بالقرب من الحدود العراقية وليس بالقرب من حدود كيانهم الصهيوني ..؟

هل ذهب هؤلاء للنزهة على البحر او التسكع في منتجعات اوربا والعالم كما تفعل عواهرعوائلكم لتردوا بهذا الرد المخزي والمخجل ..؟

هل يحق للامريكي والصهيوني والسعودي فعل مايشاء بابناء شعبكم خارج الحدود ولايحق لاشرف واطهر واشجع الناس حشدنا المقدس ان يفعل مايراه مناسب خارج او داخل ارضه وكل مافعله هؤلاء النجباء الشرفاء الشهداء هو الدفاع عن وطن تحكموه كسراق خونة فجرة فاسدون ..؟

سبق وان تم قصف وضرب الحشد داخل الحدود العراقية وفي عدة مناطق واثناء قتالهم لداعش وهم تحت امرتكم ويتحركون وفق السياقات العسكرية بتنسيق كامل فماذا فعلتم ..؟ وهل عاقبتم المعتدي ..؟ وهل اكرمتم وعوضتم الشهداء بارغام المعتدي ان يدفع المليارات كما فعلوها مع القذافي ودول اخرى دفعت التعويضات لاعتدائات استهدفت مواطنيهم كما في لوكربي وكما في احداث 11 سبتمبر ..؟ الجواب لا وكما تخليتم عنهم وهم ينسقون معكم تتخلون عنهم وهو يجتهدون في حركة الدفاع عن الوطن والشعب .

هل مواطنوهم اغلى من مواطنينا يدافعون عنهم هم على بعد ملايين الكليومترات يغتصبون البلدان ويقتلون الانسان ويفرضون عليكم عدم ملاحقتهم قانونيا ان قتلوا شعبكم في الاتفاقيات المذلة وتاتي اليوم للتنصل من تحمل مسؤولية معاقبة من اعتدى على ابناء شعبكم ..؟

حينما انتصر العراق بهم اسميت ياراس الحكومة الفاسدة قائمتك بالنصر سرقتم انتصارات الشهداء وزايدتم بها والان تتنصلون من الدفاع عنهم وهم يحمون حكومتكم الفاشلة لا ولن نسمح ان تتكررون وان تطلب ذلك الثورة عليكم في كل مكان .

والله اقسم لو كانت داعش تستهدف هؤلاء الحكام والساسة الفجرة فقط ولا تنحر بشعبنا والابرياء لتمنيت لو استطيع سحب الحشد من كل المواقع وليت احرار الجيش يفعلون ذلك ويتركون هؤلاء نهبا لسيوف الدواعش والبعثيين ولياتي بعدها ابن عاهرة ويقول اغيثونا ..

انتم بهذا التبرير شركاء في الجريمة وانتم عار العراق والتاريخ وسنحاربكم كما نحارب اقذر الاعداء وعلى قادة الحشد اتخاذ مايلزم وعدم ترك هذه الدماء تذهب هدرا ويجب ان يكون الرد بحجم صفاقة العدو وخيانة هذه الشرذمة الفاسدة في المنطقة الغبراء .

#احمد_مهدي_الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
علي الانباري : اللهم صلي على محمد وال محمد اللهم انصر الاسلام المحمدي الأصيل شيعة أهل البيت عليهم السلام واللعن ...
الموضوع :
عدد الشيعة في العالم يرتفع إلى أكثر من 400 مليون نسمة أي مايعادل ربع عدد المسلمين في العالم
البصرة : اليوم في شخص اصدر يبان عند قراءته يضحك الثكلى يطالب بخصخصة الكهرباء ولا كأن العشرات من التظاهرات ...
الموضوع :
التظاهرات الجارية مالها وماعليها
مقداد : مع شديد احترامي لك. لا تفعلوا كما فعل حكام البلاد التي حل بها البلاء والحرب. لو ترك ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
أحمد : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هذه التعليق على البعثية والداعشية لاتسمن ولاتغني ولاتحل مشاكل العكس تزيدها ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
ابو حسنين : من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل ...
الموضوع :
أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة
حسن : اخ العزيز خلي اثبتلك انو فكرة حور العين باطلة وان الشي الحرام اذا كان موجود بزمانة الي ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم علية السلام ..وكيف تزوجوا ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء 1
محمد سلمان هادي : اسمي محمد سلمان ابن الشهيد سلمان هادي سالم رقم القرار 1598/8 في مؤسسة شهداء الديوانية . حاصل ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
مصطفى : خطية بس المالكي يتحمل المسؤولية أنتم ما منعتم تسليح الجيش قبلها ما دمرتوا البلد ما منعتم اي ...
الموضوع :
مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا تحالف مع المالكي وهو يتحمل ما جرى بالموصل
عبود خريبط : يكفي فخر لانه من جنود الأمام المنتظر المهدي عجل الله فرجه من العدد 313 وإنشاء الله احنا ...
الموضوع :
كلمة وفاء ... الى القائد قاسم سليماني 
مدين غازي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلومات عن دواعش في المنافذ الهيئة العامة للكمارك اسماء الذين وظفهم داعش ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
فيسبوك