المقالات

لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 

2013 2018-06-08

أمل الياسري
صراع بين الحق والباطل، في آخر جمعة رمضانية من شهر الفضيلة والغفران، يوم إسلامي عالمي، يترجم ملامحه موسماً للنصر يترقبه الفلسطينيون، حيز أقصى في حيز الأولوية يأخذ منا كل فكر نبيل، نداء للحق في شهر الجهاد والإنتصار،( فتح مكة ومعركة بدر وليلة القدر) وعيد جمعة يتلاقح فيها المسلمون من المذاهب كافة، في أجواء روحانية حيث الألفة والوحدة، يتم فيه توجيه الرأي العالمي لمحورية القضية الفلسطينية، فمعركة يوم القدس بحاجة الى مبادئ كبرى مثل صانع يومها، الإمام الراحل الخميني (رضوانه تعالى عليه).
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس، فهذا الحدث يوجه العالم لمواجهة كيان قومي، يطمح للهيمنة والسيطرة بحلم يهودي تافه، من الفرات الى النيل ليهدد الأمن والسلم العالمين، لكن الخصوصية تكمن أن القدس تقع في المنطقة العربية، وهذا عامل زخم مضاف على العرب تحديداً والمسلمين عامة، لبناء قوة شعبية متراصة منظمة مخلصة، لإدارة الصراع مع العدو المشترك، وكأن وجوب الأمر، ظهور حشد قدسي مقدس، على غرار الحشد الشعبي، الذي يواجه إرهاباً داعشياً إجرامياً، يشابه لحد كبير إرهاب الصهاينة بحق القدس.
مظاهرة عالمية لمناهضة الحركة الصهيونية، وأعمالها التعسفية ضد الشعب الفلسطيني المظلوم، عليه كانت جمعة الوداع، أو الجمعة اليتيمة (جمعة القدس)، إعلاناً لتحرير المستضعفين من المظلومين بكل أنحاء العالم، لأن هذا اليوم العالمي يوصل صوت الحق لفلسطين المحتلة الى أسماع العالم، وقد تركزت مسيرات آخر جمعة رمضانية عند أحرار المسلمين، أنهم يستلهمون من عطاء شهر الرحمة، ما يثبت القلوب والأرواح صبراً، وإيماناً منهم بالنصر الموعود، ويُسترجع الأمل في ظهور الحجة المنتظر في ذلك اليوم المبارك، وهو دليل قوي آخر لقدسية يومها.
يوم ليس خاصاً بالقدس، بل يخص الشعوب التواقة للحرية، من ظلم قوى الإستكبار العالمي الكبرى، مناسبة كبيرة للتفريق بين المنافقين والملتزمين، فالفريق الأول يقيم العلاقات مع الصهانية سراً وعلانية، ويمعنون شعوبهم إقامة التظاهرات بيوم القدس، وخلف الكواليس يتآمرون للقضاء على طرف مسلم دون آخر، وحقيقة القضية المركزية لا تندرج ضمن أولويات مسؤولياتهم الأخلاقية، وإنما مجرد ترهات تأريخية كتبها هؤلاء المارقون، أما الملتزمون فهم مَنْ يحملون يومها القدسي على الأكتاف، لمواجهة الطغيان والفساد العالمي بصرخة: هيهات منا الذلة فالقدس يوماً ما ستعود لنا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
بغداد
2018-06-09
نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية لا تعاني ؟ قبلتنا الثانية محتلة ومن قبل يهود العرب وتحتاج لتحرير .اللهم اهلك ال سعود في اعتقادي هذا مطلب لابد من تحققه اولا ومن ثم التوجه للقدس فمقدساتنا محتلة وام نمت قهرا وحسرة !!!
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك