المقالات

مايجري علينا بما كسبت ايدينا


 

بسم الله الرحمن الرحيم " ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ "..

منذ قرون ودجلة والفرات يصبان عذب مياههما في الخليج المالح لم يفكر اوباش السلطة وحكام العراق الجدد ومن سبقهم بتحويل مجرى النهرين قبل المصب بقليل ليعود ويروي باقي ارض العراق .. كن ذلك ممكن ..

كان بالامكان بناء العديد من السدود ولدينا منخفضات عديدة ممكن ان تتكون فيها بحيرات كخزانات لوقت الحاجة منها منخفض بحر النجف واماكن اخرى تصلح لهذا الغرض تتجمع فيها المياه وتكون منتجعات سياحية .

تبا لكم تركتم العراق وشعبه نهبا للعطش وارضه نهبا للبوار والشعب نهبا لابتزاز الاجلاف يبيعون ويشترون بنا بسبب فسادكم وفشلكم وجهلكم ..

مشغولون بالصراعات الشخصية بينكم اختلفتم على السرقات ولم تختلف اصواتكم ونعيقكم على خير العراق الضائع هباء .

لعنة الله عليكم يوم ولدتم ويوم حكمتم ويوم تبعثون الى  جهنم خالدين فيها ..

الرد العملي المباشر والموجع للاتراك يتم عبر عدة محاور منها :

- وقف ضخ النفط عبر ميناء جيهان التركي وتحويله الى وجهة اخرى .

- وقف استيراد البضائع التركية ومقاطعتها عراقيا وغلق المنافذ معها .

- طرد الشركات التركية العاملة في العراق وحرمان اي شركة من الاستثمار بما في ذلك الشركات العاملة في اقليم كردستان .

- رفع دعوى في المحاكم الدولية باعتبار ذلك اعتداء صارخ يهدد شعب بكامله .

- اذا فعلت تركيا وصعدت من جريمتها وقطعت المياه كليا عن العراق يجب اعتبارها دولة معادية قد شنت حرب على العراق ويحق للعراق استهداف هذه السدود بالصواريخ وان تطلب الامر تضرب اذا ما عطش الشعب والارض العراقية .

-تهديدها باحتضان حزب العمال الكردستاني في العراق .

 

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك