المقالات

صرخة ونداء .. الفرسان لايترجلون


 

ايها المبعدون قسراً وظلماً وجهلاً يامن خسركم العراق والشعب حينما صوت للمجرم ليث الدليمي وامثاله وابعدتم خارج تغطية خدمة العراق اسمعوني وافهموني وتمعنوا في حروف اوجاعي واوجاع العراق والشعب البائس ..

قلت في اتصال هاتفي مع استاذي الحبيب الدكتور ابا غفران عباس العبودي قبل الانتخابات بيوم اعلم انك ان صعدت نحن المنتصرون وان لم تترشح فالعلة في الشارع وفي ادارة البلد وفي الفساد الذي يدير اللعبة ولايسمح لامثالكم بالصعود ولعل الله يريد لك ولامثالك الخير وانت المؤمن تعلم ان الامور تسير وفق مقادير ربانية دقيقة لانفقه كنه اسرارها ورب ضارة تحسبها ضارة وفيها امر عظيم نافع .

اقولها لمن عقدنا عليهم الآمال ولم يحالفنا الحظ بوصولهم انكم اليوم امام مسؤولية كبيرة وتراجعكم وانزوائكم دليل فشل فيكم ولانتمنى لكم هذه النهاية ونتمنى منكم الاجتماع معا وجمع من تستطيعون من الاحرار والكفائات لتشكيل تجمع ظل حاكم وامامنا انتخابات مجالس المحافظات اجدها اهم بكثير من الانتخابات العامة لانها تلامس حياة المواطن عن كثب ويجب التخطيط من الان لها وان نجحت الحكومة القادمة في الاداء تكونون انتم الرافد الداعم لها وان فشلت ففيكم ومنكم البديل الذي ممكن ان يخدم الناس من مواقع المسؤولية في المحافظات .

ارجوكم عدم الترجل والتراجع والانزواء ولنفكر من الان بتشكيل قوة جبارة تكتسح الشارع الفاسد لتحيله الى مايرضي الله عبر برنامج عملي تبدأوه من الان ولينزل الساحة العملية بقوة وليحرك الشارع من الان لاختيار احرار يديرون المحافظات بنزاهة وشرف .

ارجوكم العراق يحتاج الشرفاء وان تم اقصائكم في هذه الانتخابات ظلما وجورا فالامل لما يزل موجود باستطاعتكم توحيد صفوفكم وتجميع قواكم وتحريك الافكار التي من الممكن ان نحرك الشارع معها تكون فيها خدمة للشعب ملموسة وفيها ومنها تنطلقون من جديدة لخدمة العراق واهله .

المجاهدون الاعزة الدكتور عباس العبودي الاستاذ عباس الياسري والسيدة حنان الفتلاوي وابا فراس الحمداني وعبد الرحمن اللويزي والكثير من الاسماء خارج العمل السياسي ممن نعول عليهم وما اكثرهم والتي كنا نتمنى وصولها لخدمة هذا الشعب اقولها لكم ان الفرصة امامكم الان اكبر وممكن ان تفشل اي حكومة قادمة والشعب لن يتحمل اعوام اربعة جديدة من الفساد والفشل وسيثور في اول عام ان فشلت الحكومة القادمة بتحقيق طموحاته ولم يلمس الخير لمس اليد ولن يصبر واقول هذا عن دراسة واعية لان الجائع ان وصل الموت لاطفاله ظلما وقهرا وجوعا وبؤسا لايوجد لديه مايخسره وسيحرق الاخضر واليابس على الفاسدين وسيحرق ما اكتنزوه ولن يبقي لهم قصرا مشيد او صرحا سلبه الفاسدون حينما اجاعوا الملايين .

لدينا افكار كثيرة ممكن الانطلاق بها لخدمة الشعب واحراج اي حكومة فاسدة ومن دون الركون اليها كاطلاق حملات العمل الشعبي التعاوني كالتشجير وتنظيم الفعاليات السلمية الحضارية الواقعية التي تضغط على الحكومة القادمة لتقديم مايحتاجه المواطن في المناطق المحرومة واطلاق الحملات المتواصلة كالتشجير وبلادنا في تصحر وجفاف وبيئة سيئة والمافيات يزحفون على المناطق الخضراء لتحويلها الى ابراج تدر عليهم السحت بينما لايجد المواطن مكان يرفه فيه عن نفسه وكل الاماكن غالية الثمن لايتحملها الفقير ويمكنكم عبر تجميع وتنظيم الجماهير واحتضانهم بتحركات مدروسة بناء الصروح الخدمية عبرالعمل التعاوني وانشاء المعامل عن طريق التكافل الاجتماعي يكون ملكها وريعها للمواطن بحيث يكون شريكا فيها ويكون العاطلون هم المشغلون لها والكثير من الافكار التي ماتعاون قوم الا وحققوها ولن يذل الحر مهما كانت المحن موجعة .

استحلفكم بالله لاتترجلوا بل انهضوا من جديد وكل الاقلام والنفوس الشريفة معكم , وهناك ثمة شرفاء صعدوا الى مجلس النواب وبهم الامل ايضا فانهضوا من ركام القهروالظلم, والانحراف حولنا يكاد ينهي ماتبقى من خيرنا والمحن والظلم ان لم يقويان ارواحنا وارواحكم وهممنا وهممكم فنحن لانستحق ان يقال عنا اننا بشر اسوياء .

#احمد_مهدي_الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك