المقالات

من هم المرشحون الذين تمت تزكيتهم من قبل المرجع السيد السيستاني رعاه الله ..؟


 

 

هؤلاء فقط هم مرشحي المرجعية وانا مسؤول عن كلامي ..

يسعى الكثيرون من الساسة لنيل كلمة تزكية واحدة من قبل مرجعية السيد السيستاني سدد الله عمره وعلمه وعزه باحسن التسديد يستطيعون من خلالها نيل الاصوات الانتخابية اللازمة لفوزهم في الانتخابات المقبلة او اي انتخابات ويعتقدون ان لقاء سماحته او كلمة مديح من قبل السيد هي التي سترفعهم وستزكيهم امام الله والناس ولكن من يفعل ذلك لايعرف هذه المرجعية ولايعرف حتى نفسه .

 

نعم اقولها مخطئ من يعتقد ذلك وواهم من يعتقد ان النفس الزكية الطاهرة الزاهدة العابدة ممكن ان تضحي بكل ما جاهدت به وما وصلت اليه من ترويض للنفس على الطاعة الخالصة واخراج حب الدنيا وجهاد النفس والسعي لنيل رضى الله من خلال العلم وتقوى الله ممكن ان تفرط بكل ذلك من اجل ارضاء رغبة طامع بفتات هذه الدنيا البالية الدنية لان تزكية اي انسان ونحن نمر بهذه الحقبة الزمنية من الفتن العمياء وتغير النفوس بين طرفة عين واغماضتها وانتشار الظلم والجور والبهتان وغير ذلك يجعل من الاستحالة تحمل اي انسان يحمل مواصفات مرجعيتنا المباركة مسؤولية تزكية هذا او هذه بكل هذه السهولة .

يا اخوتي واخواتي من اراد نيل رضى المرجعية عنه فعليه بهذه :

 

- تقوى الله ونظم الامر والعمل بما يرضيه وصون الامانة التي ستصل اليه قبل وبعد الانتخابات واعني بها "المنصب او اي مسؤولية يتسنمها مهما كان نوعها ومستواها " .

- عدم قبول اي منصب ليس من اختصاصه ولايفهم فيه .

- عدم القبول باي اغرائات مهما كان نوعها زائدة عن حقوقه التي ينالها مقابل واجباته المناطة به .

- اعانة المظلوم والجهاد ضد الظالمين .

- امتلاك شخصية عزيزة ابية كريمة واعية متسامحة حينما يكون التسامح نجاة وانقاذ للنفس وصلبة حينما تكون الصلابة رفعة للامة وعزة لما يؤمن به .

من اتقن تطبيق هذه القواعد فلن يحتاج رضى وقبول المرجعية بل هي من ستسال الله ان توفق بالوصول لما وصل اليه هذا العبد الصالح او تلك الصالحة من رضى الله من خلال العمل المثابر المخلص على الارض تطبيقا عمليا لا قولا نظريا .

واخيرا اقولها ان من يرى في نفسه انه سائر بما يرضي الله وضميره وانه الطاهر النزيه الابي النفس الشجاع المقدام الخبير في اختصاصه و يرى انه تعب على نفسه ويسعى بعد الجهد الجهيد لتقديم ماتعلمه خدمة للامة والانسانية والوطن والشعب فلم يقلق ويصارع وينازع ويتوسل رضى عبد زاهد هو الاخر يسعى جاهدا من اجل نيل رضى الله والقاعدة الثابتة تقول من كان مع الله كان الله معه .

المرجعية لاتنتظر منكم السعي الى رضاها لنيل العزة والجاه وتقول لكم ارضوا الله يعزكم وينصركم ولو كانت كل الدنيا واقفة ضدكم وستسعى هي اليكم لتحييكم اينما كنتم .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.54
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك