المقالات

صدفة خير من ألف ميعاد


 

في الفترة الأخيرة مع التمدد الفكري الإلحادي في العراق ظهرت على شاشات التلفزيون وفي شبكة التواصل الاجتماعي مقاطع لمعممين وأساتذة وغيرهم , مقاطع تفسيرية ينالون من خلالها من القران الكريم والعقائد الإسلامية , ويوردون روايات تاريخية دون تحديد المصدر بدقة , بعضها يقول ان الكعبة الشريفة لم تكن هي بكه , وأوردوا شبهات عليها , ومعمم آخر يشرح آيات من القران الكريم تختلف عن السياق الذي ورثناه من المفسرين , وهذا الذي يقول إننا نصوم في غير شهر رمضان لان تاريخنا سرق منه فترة زمنية بحدود كذا ... وجعل الحج في غير موسمه المعتاد عند المسلمين . وشيخ رمى عمامته وأصبح شيخا بريطانيا ... 

هذه الزوبعة اثرت عند بعض الشباب الذين لا يمتلكون رصيدا ثقافيا في التاريخ الإسلامي وتاريخ الأديان الإبراهيمية , أو أنهم أصلا بلا مستوى ديني ثقافي 

**** ومن الصدف الطيبة أن طلب مني الأخ مدير إذاعة الحياة بالبصرة أن أقدم برنامجا فقهيا يتعلق بالابتلاءات والأحكام الشرعية , لكني رفضت لان هذه البرامج موجودة بكثرة في الإذاعات العراقية والعربية .. واهتديت أن أقدم برنامجا أسلط الضوء على أفكار وتاريخ الأديان الإبراهيمية .. وهي أول تجربة في العراق والعالم العربي .. أن نتحدث عن الديانه المسيحية واليهودية والصابئة المندائية والإسلام, بل حتى السيخ والهندوس لمعرفة معتقداتهم .. 

خلال البحث في تاريخ الأديان الإبراهيمية وجدت إن الجماعة الذين يتهمون القران ويعتبرونه خطأ " محقين " لأنهم يوردون أفكارهم من الكتب المقدسة اليهودية والمسيحية , خاصة ما جاء في النصوص التوراتية والإصحاح القديم .. منها ما تذكره تاريخيا ان حيفا كانت قبلة لليهود قبل القدس وهذا صحيح , ولا زالت طوائف يهودية لا تصلي إلى قبلتهم في بيت المقدس , وقد أكدت الطائفة البهائية التي انشقت من الحوزات الشيعية وتنكرت لأفكار القران وغيرت وبدلت .. فيبدو إن الأخ المعمم يروج من كتب البهائية واليهود وغيرهم , وهذا من المؤكد ان يصطدم مع الفكر ألقراني.. 

وختاما أشكو إلى الله الإعلام الديني الذي يحارب كل من لم ينتمي لكتلة الفضائية وحزبها , وألا لبينت للناس حقيقة آراء القران كما أبينها الآن لجمهور المستمعين من خلال المنبر الحسيني حيت أتناول التفسير من المصادر الإسلامية المعتدلة . ومن خلالها أرد على المتخرصين . 

الشيخ عبد الحافظ البغدادي 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك