المقالات

الى السيد مقتدى الصدر ومن يهمه الامر


ما تطلعون عليه هنا هو تهديد واضح صدر من المدعو العتابي اثير واضع لكم صوره مرفق معها صورة لتهديده الارهابي الاجرامي ويظهر في بعض الصور يحمل جهاز لاسلكي ما يعني انه ينتمي لجهة ما .

بالنسبة لي انا الذي حمل قلبه فوق راحته واقبل يتهافت على ذهاب نفسه ليلتحق باجداده دوما وسمعها مني كل من يعرفني وها انا اسمعها لكم اني اتمنى واعشق الشهادة على يد اقذر خلقه فان كان هذا الشئ قاتلي او غيره فاهلا وسهلا بالشهادة وهو من اصفه اقذر الخلق .

لا احملكم مسؤولية ما قد يحصل لي ولا ابالي ولا اطلب منكم منعه ولكن اعود واقول لكم اني كنت صادقا حينما شخصت هذه العينات الارهابية الفاسدة التي تريد ان تكون البديل عن من سبقهم من فاسدين سيحكمون البلد بلغة الحديد والتهديد والفساد والفتن الطائفية النتنة .

لن اشتكي ولن ارفع دعوى قضائية عند الجهات الرسمية فقاتل اخي الشهيد عدنان مهدي سبق وان تم تهريبه من السجن الذي حكم بخمسة عشر عام وتم تهريبه من السجن بعد عام من الحكم عليه ولهذا لا اثق بان هناك قانون سيحميني وانا المتوكل على الحامي الجبار في كل حلي وترحالي .

انا ابن ال ياسر جدي رسول الله وال بيته الاطهار اجدادي واسيادي و متمسك بشرفي وديني وقناعاتي وحينما انشر هذا المنشور لا استجدي حمايتي فشعبي كله رهينة هؤلاء القتلة المأجورين ولست بافضل منهم ولكني اضع الدليل على ارهاب احد اتباع ومحبي وعشاق عينة من عينات ساسة الفساد القادمون او السائرون الينا عبر الانتخابات القادمة مضر شوكت احدهم وان كانت هناك دولة وقانون وحق عام فهذا الارهابي منتمي الى من وضع اشارة اليهم انه ينتمي الى مدرستهم وهو هددني امام الجميع وعلى صفحتي الشخصية على الفيس بوك وتوعدني بهذه العبارة "العتابي اثير اين المفر سوف تندم يااحمد مهدي " والتي لن ارد عليها الا بتحدي المجاهد الغيور وهي انت اقل واصغر واتفه من ان تخيف من تربى في مدرسة اجداده العظام ومن عشق الشهادة كما سعى اليها الحسين العظيم روحي له ولمدرسته الفداء .

اختم واقول ان هذه العينة ياسيد مقتدى هم من احذرك منهم وهنا لا اشكو اليك هذا النكرة بل احذرك وتاريخ ابائك واعمامك واجدادك لايستحق ان يلوث بالشراكة السياسية والتحالف مع هؤلاء القتلة الارهابيون يحاولون تحميلك مسؤولية اجرامهم بوضع صورتك مع تهديدهم ولكن ليس انا من يربط الفتنة هذه بك ولن اسمح لاحد ان تربط بك شخصيا بل اخشى عليك منهم واما دمي ليس اغلى من دماء جدي الحسين عليه السلام او دماء ابيه واخيه واله الطيبين الطاهرين والشهداء والصالحين ولن يكون اغلى من دماء الصدر الاول والثاني والثالث وكل الشهداء الابرار الاطهار .

اما هذا الماثل شكله امامكم فسيماه على محياه .

المرفق صورة للتهديد وصور شخصية له وصفحته على الفيس 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك