المقالات

عاجل : امام مرجعيتنا الحكيمة والقيادات والنخب الشريفة


المال والجنس والمخدرات ثلاثي الاغراء الارهابي لتدمير شباب الوسط والجنوب 

افقار العراق وارهاقه بالحروب والارهاب وتجهيل شعبه سلاحان فتاكان يكادان يكونان الاخطر على العراق من اي سلاح استخدم من قبل .

امريكا والسعودية واسرائيل اتخذوا قرار تدمير العراق منذ عقود ومر هذا التدمير بمراحل واشكال واساليب متعددة كشف الباحثون والمختصون والغيارى مخاطرهم اول باول ولكن هذه المرحلة من الخطورة بمكان تحتاج منا الهمة والجهاد المضاعف من اجل افراغ المخطط من محتواه قبل استفحال خطره وتنفيذ مآربه الدنيئة  .

لن اسهب فالمعلومات الموثقة لدي تقول ان مملكة الارهاب السعودية ستضخ اموال طائلة لشراء ذمم العشائر والشخصيات المؤثرة  في الجنوب والوسط عبر وسطاء خونة وجهلة وفاسدون من المحسوبين على الشيعة وستكون الرشوة عبارة عن اموال وسفرات باسم الحج والعمرة الى المملكة في حقيقتها عمليات تجنيد وتوثيق للخيانة لابتزازهم فيما بعد ستتكفل المملكة بتغطية كامل نفقاتهم ولهذا الغرض تضغط المملكة لافتتاح قنصلية لها في النجف الاشرف مهمتها ادارة هذا الملف عن كثب ويجب التنبه لهذه المهزلة يكفينا سفارة سعودية في بغداد اثبتت الوقائع مهمتها وغاياتها ابان وجود رجل المخابرات القذر ثامر السبهان طرد من العراق وبقيت مهمة السفارة كما هي ولكن بدون علنية كعلنية السبهان الوقحة .

الولايات المتحدة الامريكية هي الاخرى واتحدث عن معلومات مؤكدة تتحرك عبر خلايا مدربة ومجندة لاستمالة الشباب في الجنوب والوسط مستغلين ظروف الشباب المعاشية المتردية والبطالة والحاجة للمال والجنس بسبب عدم استطاعتهم الزواج  فتم تجنيد جهات تحت غطاء انها منظمات مجتمع مدني حيث ستفتح وكرا تخريبيا تحت غطاء انها مؤسسة ثقافية امريكيه في النجف الاشرف في القريب ممولة مباشرة من قبل السفارة الامريكية وتدار بكادر عراقي مدعوم ومدرب امريكيا كانو في اوقات سابقة يتحركون بسرية ولكن التوجيهات الجديدة ستكون علنية بعد تغلغل هذه المنظمات في صفوف الشباب سيتم جرهم الى اجنداتها المشبوهة مستغلين حاجتهم الماسة للمال والجنس وسيتم تخصيص برامج وخطط تلبي هذه الرغبات لكي يمكن السيطرة على قرارتهم وتوجيهها الوجهة المدمرة المسيطر عليها امريكيا وسيتم توثيق الكثير من الاوضاع المشبوهة لهؤلاء الشباب بغية ابتزازهم وتسقيطهم فيما لو تمردوا على الاوامر التي سؤمرون بتنفيذها بضمنها استدراجهم الى تعاطي المخدرات وايقاعهم في الحاجة اليها بعد الادمان .

ناقوس الخطر دق والحل في متناول اليد لان عدونا في منتصف الطريق وعلى عاتق المؤسسات المرجعية الحكيمة مسؤولية كبيرة لمنع هذا الاختراق المدمر والذي يستهدف اهانة قدسية البقاع المقدسة  اولا وثانيا اهانة الحوزة الدينية المرجعية العريقة والغاية افراغ المرجعية من محتوى سيطرتها وتاثيرها القوي والفاعل على الشارع  العراقي عموما والشيعي خصوصا وبالاخص شريحة الشباب الذي اثبت فاعليته بتغيير المعادلة على الارض حينما لبى بقوة وعنفوان أمر المرجعية القائدة التي افتت بالجهاد الكفائي فهب الشباب الملتزم وغير الملتزم لنصرة الارض والمقدسات والانسان المهدد بالفناء فكان ان استنفرت مراكز الدراسات الامريكية والصهيونية لبحث هذه الحالة وجدت ان المال والجنس والاغراء والمخدرات هم خير سلاح لتدمير عصب الحياة في العراق شبابنا النابض بالحيوية والحياة مستثمرين فساد الحكومات والادارات المتعاقبة التي اوصلت هذه الشريحة الى حالة من الضياع والبطالة لعدم وجود اي اهتمام بالصناعة والزراعة والتنمية البشرية والتعليم ما اوصلهم الى حالة اليأس من الحاضر والمستقبل الامر الذي جعلهم في متناول اي عدو ممكن ان يستثمر حالتهم هذه لتمرير غاياته المشبوهة خطط اليها حتى على مستوى تمرير السلطات الفاسدة وزج العناصر الخائنة في اهم المفاصل الادارية موثقين عليهم ادلة يبتزوهم من خلالهة هي عبارة عن ملفات فسادوسرقات اضافة الى صور فاضحة وادلة خيانية متعددة وهناك مسؤولية اخرى اضافة الى مرجعيتنا ومؤسساتها تقع على عاتق المنبر الواعي خصوصا كبار الخطباء الواعين  .

المسؤلية الاخرى هي ملقاة على عاتق حكومات الجنوب والوسط والمدن المقدسة النجف الاشرف وكربلاء المحلية براس السلطات التنفيذية فيها ,المحافظون والسلطات التشريعية مجالس المحافظات والسلطات الامنية ومنظمات المجتمع المدني الغيورة والاحزاب الوطنية الحقيقية والكتاب والاعلاميون والصحفيون وكل هؤلاء على عتاقهم مسؤولية التصدي لهذا الاختراق عبر منع اي منظمات وتحركات مشبوهة تستهدف هذه الشرائح المهمة وعموم ابناء العراق  .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك