المقالات

الراي القاصر لزواج القاصر


 

الشارع المقدس وضع تشريعاته وفق اسس متينة وسليمة تصب في مصلحة الانسان وبالنتيجة مصلحة الاسرة وبالنتيجة مصلحة المجتمع ، والتشريعات هي احكام شرعية ، وتصنف الاحكام الشرعية التكليفة الى خمسة اصناف ، الواجب ، الحلال ، الحرام، المستحب ، المكروه ، والاهم فيها الواجب والحرام بحد ذاتيهما ، اي في بعض الاحيان يصبح الواجب حرام والحرام حلال وفق ظروف معينة ، المهم في هذه التصنيفات هي الواجب والحرام ، فالواجب تركه حرام والحرام تركه واجب . 

الشارع الاسلامي ابتلي بعقول تعتقد انها قادرة على تفسير الاسلام فقها او تاريخيا وغيرها ، والمشكلة بحد ذاتها لايفرق هذا العقل الذي ياخذ صبغة علمانية كما يقال عنها اليوم لايفرق بين الحرام والواجب والحلال والمباح ، فكثيرا ما يخلط الاوراق وتنفتح قريحته لانزال سيل من الاتهامات والتهكمات على الشارع الاسلامي . 

القاصر هو حديث كثر فيه الجدل وهو لايستحق ذلك لو نظرنا الى متاهات الدول التي الى هذه الساعة تجهل الفرق بين القاصر وغير القاصر وفق اسس علمية وليس ارتجالية او مزاجية فمثلا عندما تتخذ امريكا قرارا بان سن الـ (18) هو سن البلوغ ودونه قاصر فانها لاتستطيع اطلاقا تعليل سبب اختيارها هذا السن ، وغيرها من الدول التي تعتمد هكذا اعمار بريطانيا او استراليا ، ولكن هذه الدول تعتمد اقوال من هو دون الثامنة عشر كشاهد ، ويبقى السؤال ماهي الاسس التي اعتمدت في اعتماد الـ 18 سنة ؟ لم تذكر كل القوانين الامريكية والاوربية اي تبرير لاعتمادها هذا السن ، لان غيرها اعتمد 17 واخرى 16 واخرى 15 وكلها دون تعليل بل مزاج، اما الشارع الاسلامي وطبقا للفقه الامامي اعتمد سن التكليف للمراة تسع سنوات قمرية اي بالسنة الميلادية تكون تقريبا ثمان سنوات وثمانية اشهر ، وبالنسبة للرجل خمس عشرة سنة قمرية اي اقل بالميلادية ، ونطرح نفس السؤال على الفقهاء كما طرحناه على المشرع الغربي، ماهو استدلالك على هذا العمل ؟ سيجيب ان الانسان الذي قادر على تكوين اسرة اي الزواج والانجاب هذا هو الاصل ، فالمراة بسن تسع سنوات قمرية تظهر عليها علامات البلوغ ومنها العادة الشهرية اي تكوينها البويضة التي عند تلقيحها تصبح انسان ، والرجل كذلك عند الخامسة عشر يكون قادر على الاحتلام اي تكوين الحيامن التي تلقح البيضة فتكون جنين ، هذا هو الاصل ، نعم قد تكون هنالك حالات مرضية لا تؤدي الى الانجاب ، او قد تكون هنالك حالات لاتدل على الكمال العقلي وليس الجسدي اي الغريزة الجنسية فعندها يكون الانسان ومن له علاقة له الحق في اتخاذ ما يكون في مصلحتهم . 

اما الاحكام الشرعية في منهاج الصالحين للسيد السيستاني فانه لا يلزمك بان تقدم على الزواج من امراة قاصر ، ولكن يعطي الحكم لو حدث هذا الفعل ، واما الاستمتاع كما اشار البعض في استهجانهم لكيفية استمتاع الرجل بامراة دون سن التكليف ويقصد به الملامسة والتقبيل ، اقول ان مثل هذا يحدث بل وحدث في اوربا اكثر من المجتمع الاسلامي وهي غريزة موجودة واذا كانت مرفوضة فما بالكم بالذي في منامه يقذف ؟ فهذه الغريزة موجودة ، ولكن هل يحق للفقهاء منع هذا الامر ؟ ان قلت نعم ساقول لك باي دليل؟ ستتحدث عن الاخلاق ، اقول لك اذا كانت كذلك تراها انت ومن يؤيدك فاجتنبوها ، وانت القائل لكل انسان الحرية في ما يرى ويعتقد ، فالفقيه يرى ان لم يحصل على دليل شرعي صريح لا يصدر حكما . 

واما مفهوم الوطء دون فض البكارة فمثل هذا الامر يحدث ولان الزواج هو فض غشاء البكارة ويعني تلقيح البويضة بحيامن الرجل فهذا هو الزواج فان حصل دون سن التاسعة القمرية فهذا اغتصاب ولا يجوز وان لم يحصل فضا للغشاء فهذا يعني لا يترتب عليه اثر جنيني ـ هذا بالاصل ـ اي لربما يحصل فض غشاء البكارة ولكن لا يحصل الحمل ، ولكن فض الغشاء دون التاسعة لا يجوزه بل يحرمه الشارع المقدس . 

الان سؤال هنالك من تزوج بعمر الخامسة عشر من فتاة بعمر التاسعة وانجبا اطفالا فماذا يرى جناب المعترض على السن الشرعي ، هل الاطفال غير شرعيين ؟ وان تحدثت عن الرشد والعقلانية وتدبر الامور الحياتية اقول فلماذا تعتمدون اقول من تقولون عنه قاصر دون الثامنة عشر كما اشار القانون الامريكي؟ وهذا الجانب ينظر اليه وفق خصوصياته لا وفق تحريم او منع خصوصيات اخرى مكتملة . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك