المقالات

انه نصر الله احملوه على مليار محمل خير


مؤلم ما اقرأه لبعض الاخوة الاعزة من امتعاض لما جرى في صفقة حزب الله التي ركع من خلالها الدواعش وسلموا الحزب جثامين ومصائر اشرف واطهر ابنائه مقابل انتقالهم الى بقعة صحراوية مفتوحة ممكن قنصهم فيها بكل سهولة بعد اخذ الغالي منهم .

للحزب تجربة مشابهة مع جبهة النصرة في عرسال قبل عام تم تسليم الاسرى من ابناء الجيش وحزب الله مقابل ارهابيون في سجون لبنان وبعدها تم ابادتهم كما شهدنا قبل اسابيع في ذات المناطق ولان الدواعش لامقر لهم الا في دير الزور اختاروها كخيار لابديل عنه داخل الاراضي السورية والحزب وحلفائه مقدمون على تطهيرها منهم بعد ان سيطر حشدنا على الجانب الاخر وباقتدار مشهود له

والسؤال المطروح الان هو هل سيسمح الحزب وحلفائه ببقائهم هناك حتى النهاية ..؟؟ هذا ما سيجيب عليه حلف ابادة الدواعش السفيانيون بحول الله ونصره وقوته في قادم الايام وواجبنا الاعلامي ان نتصدى لاعدائنا بدل تقويض وزعزعة صفوفنا ونحن بيننا وبين النصر رمية سهم .

هناك جانب مهم علينا ان نوليه اعتبارنا حينما نتعاطى مع هكذا امر وهو اما ان نتوصل الى معلومات حقيقية عن النوايا المبيتة لمثل هؤلاء من قبل حلف الشرف الذي طالما خبرنا صولاته وجولاته او نلوذ بالصمت ونترك لقادة الحشد الاتصال والاستفسار وترك القرار لهم هم من يعرف ماخلف الكواليس وفوقها ومن المعيب شتمه ونعته بشتى النعوت التي تفرح الدواعش وحلف النتانة التي ورائه تلك النتانة التي تستلذ بشق صفوفنا في العراق والمنطقة ايما لذة نهبها لهم بثمن بخس ونتعجل الحكم وضد من ؟؟ ضد اشرف واطهر وانقى من على وجه البسيطة رجل اذا وضع ابنائه اقدامهم على اي ارض طهروها من الرجس ايما تطهير فلم العجلة ولم لانعي انه نصر الله كانتولما تزل وعهد الله انها ستبقى اشك بطهارة نفسي ولا اشك به قيد انملة ابيكل صفحاته بيضاء وحتى الساعة لم يخطئ بخطوة ولم يعد بنصر ولم يوفيه وكان جده رسول الله صل الله عليه وعلى اله وسلم فاوض اجداد هؤلاء الاوباش الدواعش من قبل وسمح لهم بان تكون مكة لهم عام وللمسلمين عام اخر وغيرها من المواقف كموقف الامام الحسن سلام الله عليه واتفاقه مع الزنيم معاوية ونعم نقض الاوباش العهود وخانوا الامانة ولكن هؤلاء البررة تركوا لنا مدرسة ممكن ان نقتدي بها اذا ما حصل امر مشابه ..

اقول لكم انه نصر الله , و نصره من اعزنا واذل المارقين فهل جزاء الاحسان الا الاحسان ..؟

#احمد_مهدي_الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك