المقالات

قصة علماني


شخص يحب ان ينصح الاخرين وفق ما يراه هو صحيح، مع فرضا نبل غايته وبعيدا عن ردة فعل نفسية ، وهو يزور صديقه المتواضع والبسيط والفقير لمباركته على بيته الجديد، انتبه الى بعض الاخطاء في بناء البيت، قد تؤدي الى سقوطه، وقتل صديقه الساكن فيه، فاشار بذلك على صديقه بانه يستطيع ان يعالج هذا الخطا الذي يؤدي بحياته فينقذه من الموت ، وان كلية الهندسة التي خرجت هذا المهندس دراستها كلها خطا، فوافق المسكين على حله ، فجاءه في اليوم الثاني باكرا، طالبا منه ان يستاجر بيت كي يعالج الامر، فرضخ للامر الواقع، وبالرغم من امكاناته المتواضعة، الا انه استقرض مبلغا من المال لدفعه ايجار وانتقل من البيت ، فجاء هذا الصديق ومعه اليات هدم البناء فهدم الدار وادار ظهره وتركه، وواعده بانه سيقوم باللازم حال تفرغه من امر متعلق اقحم نفسه فيه ليس من اختصاصه، ولم يف بوعده وقال لصديقه انت ابنيه، فقال له صديقه وكيف سابنيه ؟ قال له المهم انني انقذتك من الموت فتركه في حاله هذا . 

الشخص الناصح هو العلماني وصديقه هو الانسان البسيط الذي يغتر به والمهندس هو رجل تلبس بلباس الدين وكلية الهندسة هي المدرسة الدينية ، فالعلماني لا يقول ان المهندس اخطا بل ينال من كليته ، ودائما ينتقد ولا يقدم حلولا فهدم الدار وادار ظهره لصاحبه ، هو حقا يفكر في انقاذ صاحبه الا ان تفكيره خطا، هو حقا يفكر ببعض الخزعبلات التي يطرحها من تلبس بلباس الدين الا ان تناوله للموضوع فيه قدح للفكر الاسلامي ، ولو انه بنى الدار للرجل لبناه باسوء حال لانه ليس اختصاصه ولو اقترح على المسلمين افكاره التشريعية لجاءت اسوء لانه ليس من اختصاصه . 

هذه القصة هي الصفة الغالبة على كل مؤلفات هؤلاء النقاد للخطاب الاسلامي فانه ينتقي الحديث الضعيف ومن يتلبس بلباس الدين فينتقده باسلوب ادبي يهز المشاعر فقط ولا يهز العقول ويتخلل خطابه بعض المصطلحات الفوضوية ليدلل على ثقافته 

والنتيجة النهائية يبقى فكر القارئ معلق كالصناديق السيارة على الحبال بين الجبال فتتوقف في وسط الطريق لعطل لا يمكن اصلاحه . 

اخر انتقاد قراته لعلماني اعتقد اسمه عبد الرزاق جبران يقول ان الحج حرام لان هنالك فقراء ، اقول له ان من بين شروط الحج عند الامامية هو دفع الخمس اي انه يدفع 20% من امواله للفقراء حتى يصبح حجه مقبولا ، واما الفقراء الذين تراهم فان الذين لا يحجون ويكنزون الذهب والفضة مع استهتار حكومات العالم بكل دياناتها ومذاهبها جعلت من الفقراء في تزايد . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
يورو 1375.3
دولار امريكي 1167
ريال سعودي 311.21
تومان ايراني 0.04
الجنيه المصري 65.9
دينار البحيريني 3097.96
دينار اردني 1651.1
دينار كويتي 3866.8
ليرة لبنانية 0.78
ليرة سورية 2.27
ريال عماني 3031.96
ريال قطري 320.54
ريال يمني 4.67
التعليقات
سمر محمد : السلام عليك عندي بلاغ يخص هيئة التقاعد العامة اللي نايمه ع ادانهه وتصرف رواتب للمقييمن خارج العراق ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
احمد حسن الموصلي : لاول مرة اسمع ان مير الخطوط العراقية القي القبض عليه بسبب الرشوه ،،، والله عيب عليك انت ...
الموضوع :
القضاء يحيل مدير عام الخطوط الجوية لجنايات النزاهة
احمد حسن الموصلي : رحمة الله لكافة الشهداء واسكنهم الله فسيح جنانه والهم ذويهم الصبر والسلوان ،،، من المسؤؤل عن هذه ...
الموضوع :
الصحة تعلن العثور على 267 جثة لضحايا سبايكر في تكريت
احمد عواد جميل علو : انا عندي خدمة عسكرية 28سنة في الجيش السابق وكنت عضو مجلس بلدي متقاعد عندي 4سنوات خدمة بالمجلس ...
الموضوع :
ضم الخدمة العسكرية لإغراض الترفيع والمكافأة والتقاعد
حسن محمود عبد مهدي التميمي : السلام عليكم ///بعد التحيه كنت في عام 2007 احد منتسبي FBS على وزاره الماليه في ذالك الحين ...
الموضوع :
الداخلية العراقية تعلن تثبيت افراد حماية المنشاءات الـ"FPS" على ملاك الوزارة الدائم
احمد حسن الموصلي : اليس الدكتور محمد علاوي من اقرباء الدكتور أياد علاوي؟؟؟ اذا لماذا لم يستعين به وهو في مراكز ...
الموضوع :
محمد توفيق علاوي : هكذا عملت "الخلية السريّة" في الحكومة على تدمير العراق
احمد حسن الموصلي : ستبقى الاوضاع هكذا سائبه والاغتيالات ستزداد يوم بعد يوم نتيجة عدم ردع المجرمين بعقوبات قاسية كالاعدام انما ...
الموضوع :
امنية ديالى تعلن تشكيل لجنة تحقيق عاجلة باغتيال المعموري وتؤكد: قتل باسلحة كاتمة
احمد حسن الموصلي : لن تهدأ الاعمال الاجرامية الا باعدام من يقوم بها ،،، والا فان هؤلاء المسلحين يجب اعدامهم لان ...
الموضوع :
مصدر يكشف تفاصيل جديدة في حادثة استهداف مدير شركة نفط ميسان.
احمد حسن الموصلي : هل الابراج ملكا للاهالي ام للحكومة ؟؟؟ تدميرها خيانه للوطن وهدر اموال الدوله اذا اذا ثبت ان ...
الموضوع :
محافظ ديالى يعلن اعتقال متورطين اثنين بتفجير أبراج للطاقة في المحافظة
مصطفى علي حريب : أتمنى تقليل تكاليف التأشيرة الى 20$ أو أقل ولن أفكر في إلغائها لأنها مورد دخل الموازنة الباد ...
الموضوع :
طهران تعلن وضع "تسهيلات" بمنح التأشيرات للزائرين العراقيين والإيرانيين
فيسبوك