المقالات

قصة علماني


شخص يحب ان ينصح الاخرين وفق ما يراه هو صحيح، مع فرضا نبل غايته وبعيدا عن ردة فعل نفسية ، وهو يزور صديقه المتواضع والبسيط والفقير لمباركته على بيته الجديد، انتبه الى بعض الاخطاء في بناء البيت، قد تؤدي الى سقوطه، وقتل صديقه الساكن فيه، فاشار بذلك على صديقه بانه يستطيع ان يعالج هذا الخطا الذي يؤدي بحياته فينقذه من الموت ، وان كلية الهندسة التي خرجت هذا المهندس دراستها كلها خطا، فوافق المسكين على حله ، فجاءه في اليوم الثاني باكرا، طالبا منه ان يستاجر بيت كي يعالج الامر، فرضخ للامر الواقع، وبالرغم من امكاناته المتواضعة، الا انه استقرض مبلغا من المال لدفعه ايجار وانتقل من البيت ، فجاء هذا الصديق ومعه اليات هدم البناء فهدم الدار وادار ظهره وتركه، وواعده بانه سيقوم باللازم حال تفرغه من امر متعلق اقحم نفسه فيه ليس من اختصاصه، ولم يف بوعده وقال لصديقه انت ابنيه، فقال له صديقه وكيف سابنيه ؟ قال له المهم انني انقذتك من الموت فتركه في حاله هذا . 

الشخص الناصح هو العلماني وصديقه هو الانسان البسيط الذي يغتر به والمهندس هو رجل تلبس بلباس الدين وكلية الهندسة هي المدرسة الدينية ، فالعلماني لا يقول ان المهندس اخطا بل ينال من كليته ، ودائما ينتقد ولا يقدم حلولا فهدم الدار وادار ظهره لصاحبه ، هو حقا يفكر في انقاذ صاحبه الا ان تفكيره خطا، هو حقا يفكر ببعض الخزعبلات التي يطرحها من تلبس بلباس الدين الا ان تناوله للموضوع فيه قدح للفكر الاسلامي ، ولو انه بنى الدار للرجل لبناه باسوء حال لانه ليس اختصاصه ولو اقترح على المسلمين افكاره التشريعية لجاءت اسوء لانه ليس من اختصاصه . 

هذه القصة هي الصفة الغالبة على كل مؤلفات هؤلاء النقاد للخطاب الاسلامي فانه ينتقي الحديث الضعيف ومن يتلبس بلباس الدين فينتقده باسلوب ادبي يهز المشاعر فقط ولا يهز العقول ويتخلل خطابه بعض المصطلحات الفوضوية ليدلل على ثقافته 

والنتيجة النهائية يبقى فكر القارئ معلق كالصناديق السيارة على الحبال بين الجبال فتتوقف في وسط الطريق لعطل لا يمكن اصلاحه . 

اخر انتقاد قراته لعلماني اعتقد اسمه عبد الرزاق جبران يقول ان الحج حرام لان هنالك فقراء ، اقول له ان من بين شروط الحج عند الامامية هو دفع الخمس اي انه يدفع 20% من امواله للفقراء حتى يصبح حجه مقبولا ، واما الفقراء الذين تراهم فان الذين لا يحجون ويكنزون الذهب والفضة مع استهتار حكومات العالم بكل دياناتها ومذاهبها جعلت من الفقراء في تزايد . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.27
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 316.46
ريال سعودي 310.56
ليرة سورية 2.26
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.66
التعليقات
Abdal Mahdi Hamad : Please I need to send my ducoment as a resident of rafha camp in suadia Arabia kingdom ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
احمد حسن الموصلي : كردي اخر من الاكراد الذين ظللهم. مسعود بالمملكة الكردية او الجمهورية الكرديه بدأ بالانهيار بعد ما تركه ...
الموضوع :
باسلوب حاقد وشوفيني كوسرت رسول يصف الذين انضموا الى الصف الوطني بالمنحرفين ودخلوا التاريخ من بوابة العار
فاطمة هادي مرزوك : خريجة معهد اداري تقني اداري قسم سياحه ...
الموضوع :
فتح باب التعيين على ملاك مطار النجف الدولي
فرحان القلعاوي : هل لدعبل كتاب صدر عن الامام الرضا ع ؟ ماهو اسم هذا الكتاب ان وجد ؟ ...
الموضوع :
دعبل الخزاعي ..شاعر قلما يجود الزمان بمثله .مرفق فيديو
عباس حيدر : كم عمر شريفه بنت الحسن ...
الموضوع :
طبيبة العلويين السيدة شريفة بنت الامام الحسن (ع)
منتظر : احسنت عاشت ايدك لبيك ياحسين ع ...
الموضوع :
ثورة الإمام الحسين عليه السلام ثورة الحرية والكرامة والإباء.
نور صفاء عبدالحسين : خريجه معهد اداره قسم اداره مواد أتخرجت سنه 2014 اطلب من وزاره العمل وشؤون الاجتماعيه أتعين بيهه ...
الموضوع :
التخطيط العراقية تعلن عن إطلاق تعيينات 117 الف درجة وظيفية خلال الشهر المقبل
حسن صبري : الحقيقة أغبط الأستاذ الجليل صاحب القلم الشريف والفكر النظيف الأستاذ مختار الأسدي حيث رموه بما رموا به ...
الموضوع :
هل مثل مختار الاسدي نفسياً مؤهل لأن يكتب عن أزمة العقل الشيعي!!؟
ابومحمد : متى يقر قانون تعديل ابراتب الاسمي لمنتسبي الداخليه ظلت بس المواعيد وبدون قبض على أساس من الدوره ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
فيسبوك