المقالات

مجتمع بين الجهل الدماء


 

مقدمتنا... نحن نتكلم بالعموم اي حسب ظاهرة متفشية في المجتمع قد يكون البعض بريء مما هو فيه بحسن نية وقد يكون هنالك من يرفض الجهل والدماء ولكن تبقى القوى المؤثرة هي الجهل والدماء في اغلب مجتمعات الدول الاسلامية ، وارجو التفريق بين الاسلام ودماء الشهداء من جهة وجهل المسلم ودموية الحاكم من جهة اخرى . 

ابدا بسبب تقديس الجهل سفكت دماء بريئة وتم تغطيتها بالعلم لتصبح ضمن ركب الشهداء الذي بدا ولم ينتهي وبدات بقية الدول الاسلامية تقتدي بهذا الطريق المعبد بالجهل ورصيفيه ضفتي نهر مليء بالدماء . 

المتهمون هم المتصدين لدفة الامور في كل مناحي الحياة ومن ثم شعوب المنطقة ، لماذا نتمسك بقشور ونترك اللب ، وقمة الماساة نضحي بارواحنا من اجلها لنؤكد للجيل الذي بعدنا ان الاصل هي القشور فطب الاعشاب يؤكد دائما على استخدام القشور لعلاج بعض الامراض وهكذا نحن نترك تراثنا الاسلامي العريق لنتمسك بالثانويات ، ولو قلت دعكم من هذا ستكون خارج الملة . 

هو علي بن ابي طالب عندما شكى له اخ من اخيه يتعبد ويترك ملذات الحياة الحلال بل ويحرم عائلته فقال علي به فوبخه توبيخا شديدا . 

ومما زاد في الطين بلة عندما يطعن المتنورون بالاسلام بحجة نقد الجهل فيختلط عليهم الحابل بالنابل وهذا التيار سينشئ جيل يبتعد عن الاسلام والكل يذكر عندما اجتاح الفكر الشيوعي العراق منتصف القرن العشرين اغلب من سلك هذا الدرب هم اولاد عوائل معروفة بالتدين ، لا لشيء لانهم يؤمنون بالتغيير قبل دعاية اوباما ، وقد دفع العراق ثمن ذلك الانحراف غاليا بالرغم من ان علمائنا تصدوا لهذه الموجة بشكل سليم ، ولكنني اتمنى من يتصدى لمن يتربع على المنابر او يرتدي العمامة ويفتي باي شيء لانه لا يفهم اي شيء فزاد من انحراف الجيل ، واما سوق التاليف فانه بلا رادع وياحسرة على رفوف المكتبات عندما تمتلئ بكتب مليئة بخزعبلات . 

هنالك من يحرص على احتواء زلات بعض خطباء المنبر لمنعها فاذا ظهرت لنا ظاهرة خطيرة وهي توثيق هذه الخطابات دون تنقيح بمؤلفات غطت علي صوت العدالة ومحمد سيد الكونين واهل البيت الاطهار حجج الامة ، وووو. 

نعم يتحمل المسئولية من يتصدى للمسؤولية ، بحيث بتنا في كثير من حوارتنا مع الاخر في حنق عندما يستعرض جهل جهلائنا كحجة علينا وان انكرتها يقول لي الاولى بك تصحيح الجهل قبل ان تحاورنا . 

من تقوقع بكهف لا يسمح لثقب صغير كي يسرب له اشعة الشمس ليمنع تعفن المكان فانه ستفوح منه رائحة العفونية وتجتمع حوله الحشرات فقط نعم هم الجهلاء الذين ياون الى هكذا كهف ، ولو جعلت ثقبا صغيرا في الكهف فانه يرفض ان يرى من خلاله العالم الاخر حتى لا تبور تجارته . 

قبل ان تبكي لماذا انت تبكي ؟ افهم الحسين عليه السلام والتزم بما اراد وستكون دمعتك على الحسين بحق دمعة صدق بل افضل بكثير من المرائين . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1470.59
الجنيه المصري 67.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
جبارعبدالزهرة عباس : ((( هل تقبلون بهذا )))؟؟ (( من جبارعبدالزهرة عباس العبودي )):- 1- الى كافة المسؤولين الحكوميين المحترمين ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
حيدر : السلام عليكم. ممكن بله زحمه تطلبون من وزارة الداخلية بعرض هؤلاء المجرمين بالتلفزيون وتعريف العراقيين بهم ومن ...
الموضوع :
إعتقال عصابة مختصة بسرقة المحال التجارية وحرقها وسط بغداد
محمود عبد الرازق حسن ابومريش : انا مواطن بلا سكن منزو طفولتى لم اعرف ابى وامى متزوجة كنت لم اكن معها ومرت الايام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
زهراء الخفاجي : بسم الله الرحمن الرحيم الى معالي رئيس الوزراء الموقر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ طلب وظيفة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
Mohamed Murad : مسعود ..الخائن ..اللص ..الذي يتامر على العراق دائما ... ...
الموضوع :
الكشف عن مساع لبارزاني لزعزعة الاوضاع في كركوك
معين محمد جاسم عبد الله البكري : السلام عليكم اني سلمت نفسي الى قوات التحالف في منطقة تل لحم عام 1991 وكوني احد محتجزي ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
Mohamed : من الغباء السفرعبر دولة أسلافهم قوم لوط وتطلبون معاملة طيبة منهم. ماالداعي لكي أذهب إلى هؤلاء المنحطين ...
الموضوع :
الخارجية النيابية: سنناقش مع السفير الاردني ما يتعرض له العراقيون في مطارات عمان
عاليه عماد : ارجووووووكم ارجووووووكم يكفي اللعب على دماء العراقي اعدموهم اعدموا الخونة اعدموا كل من علمتم منه الخيانة للشعب ...
الموضوع :
أعتقال "اخطر" 5 عصابات في البصرة
عاليه عماد : بسم الله الرحمن الرحيم ياليت الشعب العراقي يقف لحظة وتشبك الايدي العراقية المؤمنة المخلصة لتأخذ امورها بيدها ...
الموضوع :
السعودية تكلف السبهان بالاشراف وتخصص 10 ملايين دولار للانتخابات العراقية
حيدرعبد الرضا مصطفى عبد الحسين : اسلام عليكم اني المقاتل حيدر عبد الرضا مصطفى المنسوب إلى فرقة التدخل السريع الأولى الواء الثاني الفوج ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
فيسبوك