المقالات

أسوأ قرار في تاريخ أمريكا

741 2017-04-11

 

بعض القرارات قد تغير مصير الشعوب، وتؤثر على المحيط الإقليمي والعالمي؛ لأننا نعيش في عالم، أشبه بالقرية الصغيرة، بفعل التطور التكنلوجي الذي نشهده اليوم. 

من يتصور أن حادثة 11سبتمر أيلول في أمريكا،على مبنى التجارة العالمي، سيؤدي إلى سقوط أنظمة وتغييرها، في عالمنا العربي، كما حصل في الحملة الأمريكية على أفغانستان وإسقاط حكم طالبان وفي العراق إسقاط حكم صدام وإرتداده على زوال أنظمة عربية عديدة. 

في تصريح للرئيس الأمريكي ترامب، قال أن أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، هو إسقاط صدام، والرجل قد يكون محقا، من عدة جوانب. 

فصدام كان من الممكن أن يساومه الأمريكان، فيعطيهم ما يريدون، كما ساوموه في تسعينيات القرن الماضي، بعد دخول الكويت، وإندلاع الإنتفاضة الشعبانية، التي كادت أن تسقط نظام صدام، لولا التدخل الأمريكي في اللحضات الأخيرة، بعد أن أخذوا منه تنازلات كثيرة ومذلة، فوافق على جميع مطاليبهم؛ ليبقى في الحكم. 

تكبد الأمريكان خسائر فادحة، بشرية، ومالية، وسياسية نتجة لتلك الحرب، فخسر الأمريكان (4000)قتيل، من القوات الأمريكية، وست أضعاف هذا العدد من الجرحى، فضلا عن الجنود الذين يعانون، من مشاكل نفسية، من تلك الحرب، ومن الخسائر المالية، بلغت تكلفة الحرب 1.7 ترليون دولار، إضافة إلى 490 مليار دولار، تمثل مستحقات قدامى المحاربين، وهي نفقات تنمو إلى أكثر من ستة ترليونات، في العقود الأربعة المقبلة، بعد حساب الفائدة، حسب معهد واتسون، للدراسات الدولية بجامعة براون الأمريكية. 

والخسارة السياسية، تتمثل في تحالف العراق مع إيران، التي أجادت اللعبة، وأستثمرت المصالح المشتركة، العديدة بين البلدين، كالحدود الطويلة، والحالة المذهبية للأغلبية الشيعية، مع وجود العتبات المقدسة في العراق، والمصالح الإقتصادية الكبيرة بين البلدين، فكانت الجمهورية الإسلامية، من أوائل الدول التي إعترفت، بشريعة الحكم ما بعد صدام، مع أنه كان برعاية أمريكية، في الوقت الذي جفا فيه جميع العرب العراق، فأبتعدوا عنه، ودفعوا العراق أكثر إلى جاره الشرقي، فكان زوال صدام نصرا لإيران، وخسارة لأمريكا. 

يعد قرار إسقاط صدام، هو أفضل قرار، إتخذه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، بالنسبة لغالبية العراقيين المتضررين، من حكم صدام، ممن ذاقوا ويلاته، وظلمه، وجوعه، فجعل الأغلبية يحكمون، بعد أن كانوا محكومين منذ 1400عام. 

فالعراقيون بعد صدام، إستعادوا حريتهم، وزاد دخلهم المعيشي، وأنفتحوا على العالم، فاليوم تصلنا أحدث التكنلوجيا، في مجال الإتصالات، والنقل ،والسفر، والدراسة، وغيرها نعم ليس الحال ورديا، بل هناك كثير من المشاكل، التي سببها الدول المتضررة، من تغيير المعادلة الظالمة، التي تحكم العراق، وبعضها بسبب السياسيين، الذين تولوا السلطة، بعد أن إنتخبهم الشعب، وكرر إنتخابهم لدورات متتالية، فالشعب أيضا هو أيضا، جزء من المشكلة، التي نعانيها اليوم، فالسياسيون يعكسون واقع هذا الشعب. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك