المقالات

معركة الموصل والنتائج المتوقعة في ظل أدارة فوضوية للدولة

1418 18:40:24 2016-03-05

انطلقت معركة تحرير الموصل وبدأت القوات بالتحشد والتجمع والوقوف على خط الشروع لتعلن بداية المعركة لتحرير الموصل وإعادتها الى أحضان الوطن الذي تشظى وصار نصفه دويلات و ولايات (لا إسلامية ) يحكمه اًناس قلوبهم كالحجارة بل هي أقسى واشد , المعركة المرتقبة من عيون اَناس اغرورقت بدموع الفرح لقرب عودتهم الى ديارهم وتركهم خيم البؤس والجوع والبرد التي امتدت على طول الطريق الرابط مابين الموصل واربيل خيم لم تقيهم لا من حر الصيف ولا من برد الشتاء .

المعركة المرتقبة التي سوف تنتج عن خروج (داعش ) من مدينة الموصل بكل الإثمان فلا مجال لبقاء (داعش) مهما طالت المعركة ومهما قدمت القوات من خسائر والشعار المرفوع هناك على مقربة من ميدان القتال هو ( إما النصر وخروج داعش او استمرار المعركة الى اجل غير مسمى ) , وجميع المؤشرات تفيد بأن المعركة لن تكون طويلة الأمد كما يعتقد البعض لا بالعكس فهناك مؤشرات واقعية تفيد بان المعركة ستكون اقصر من معركة تحرير الانبار نتيجة لتوفر أسباب النصر في هذه المعركة سوء كانت هذه الأسباب اجتماعية من داخل المدينة مثل ترقب سكان مدينة الموصل القوات الأمنية بفارغ الصبر واستعدادهم لخوض معركة ضارية ضد ( داعش ) وارتفاع مستوى السخط الجماهيري ضد سياسة (داعش) الدموية اللاانسانية , وتوفر اسباب النصر العسكرية مثل توفر العدة والعدد للمقاتلين العراقيين وتوفر الدعم الجوي والمدفعي من قبل قوات التحالف أضف الى كل ذلك الروح المعنوية العالية التي ارتفعت لدى المقاتلين بعد النصر الذي تحقق في الانبار والعكس لدى مقاتلي ( داعش ) بسبب الانكسارات المتتالية سوء في الانبار وما حولها او صلاح الدين وما حولها .

ولكن صعوبة النظر الى الموضوع لا تكمن في المعركة وكيفية تحقيق النصر فقط وإنما تذهب أنظار المترقبين للمعركة الى ما سيحدث بعد (داعش) في الموصل في ظل أدارة غير كفوءه امنياً ,وسياسياً, وإداريا, فهل تستطيع القيادة الأمنية من مسك الأرض بصورة تختلف عما سبق فقد كانت القوات الأمنية ماسكة لأرض الموصل منذ عام 2004 وحدة عام 2014 والنتائج كانت كارثية , وإدارة المحافظة كانت على أسوء مايكون مما مهد لدخول (داعش) وتمدده خصوصاً وان المؤشرات كافة تشير الى أن (داعش) قد تحرك من الموصل باتجاه سوريا ومن ثم عاد الى الموصل وليس العكس كما يعتقد البعض اي ان (داعش) ولد وترعرع وتتطور في الموصل واقضيتها منذ زمن المقبور( ابو مصعب الزرقاوي) وحتى زمن (ابو بكر البغدادي) ومن ثم انتقل الى سوريا وعاد الى مدن العراق بعدة وعدد.

في ظل الإدارة الحالية للمدينة المتمثلة بمحافظين احدهما معزول ومتهم عرف بتورطه مع حزب البعث وتنظيم (داعش) إلا انه يمارس عمله بصورة جماهيرية ويقود تكتل مسلح ولديه معسكر ويحتفظ بشيء من القاعدة الجماهيرية والأخر رسمي تم تعيينه مؤخراً عرف بعدم نزاهته وعدم مصداقيته وهو مقيم في اربيل ليس له لا ناقه ولا جمل بما يحدث حالياً سوى انه متفرغ لصرف ونهب رواتب موظفي المحافظة , وسياسيين سئمت منهم جماهير الموصل ولا رغبة لدى الجماهير بعودتهم من جديد بعد النكبة التي كانوا هم من أهم أسبابها إضافة الى القيادات الامنية .

لن تكسر شوكة (داعش) اذا عاد الوضع على مكان عليه قبل حزيران 2014 , الموصل بحاجة الى تغير شامل وليس فقط تحرير ومعركة وعودة الفوضى والسراق والمتعاونين مع الإرهاب , الموصل بحاجة الى قيادات عسكرية امنية وسياسيه وإداريه قادرة على النهوض بالواقع المرير وانتشال المدينة ونفض غبار الدمار والحرب من على أكتاف الفقراء والمساكين وبغيره سيبقى حال الموصل أسوء من ما كان عليه قبل حزيران النكبة وستظل جيوب (داعش) وغيرها مفتوحة هنا وهناك .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك