المقالات

قصيدة حسين مني وانا من حسين

1012 20:33:19 2015-05-19

لا تحسبوني ساكناً في البصرةِ = بل كربلاءَ وأن بعدتُ مدينتي
حالي وحالُ العاشقين لتربها = شوق يصاحب ادمعي مقلتي 
الشمسُّ فوق جبينها محبوسةٌ = بين المنارة قد جثت والقبّةِ 
والبدرُ إن رامَ اكتمالَ مدارهُ = يمضي اليها طالباً للرخصَةِ 
ما قيمةُ الأوطان عند مقامها = افهل يساوي البحرَ حجمُ القطرةِ ؟
إن قلتمُ أرضُ المدينةِ ما بها = او هل نسيتَ لفضل تلكَ البقعةِ 
كلا وربِّ العالمين تمهلوا = ان السؤال جوابه بعقيدتي 
قال النبيُّ محمدٌ خير الورى = والقول هذا قاطعٌ بالحجّةِ 
فتمعنوه (حسين مني ) قالها = وانا من السبط الحسين بقيتي 
واستقرأوا هذا الحديث بفكركم = وتأملوا ما كان يقصدُ أخوتي 
لو تفحصوه ترون في تفسيره = اقوى الدلائل من وجوهٍ عدةِ 
وجها به قصد الحسين بأنه = يبقى امتداد رسالتي وشريعتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = دمّي ولحمّي ساكن في مهجتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = ابني الحبيب وامه هي بضعتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = نفسي انا في خلقتي في هيبتي 
وجها به قصد الحسين بأنه =هو وارثي وهو المقيم لدعوتي 
وجها به قصد الحسين بأنه= هو ذا أنا ..يعني انا في صورتي 
وجها به قصد الحسين بأنه =لله هاجر مثلما هي هجرتي
وجها به قصد الحسين بأنه = (بدريّ )التي هزمت لآل اميّةِ 
وجها به قصد الحسين بأنه =قد صانَ يوم خروجهِ للكعبةِ 
وجها به قصد الحسين بأنه = سدٌّ حما يوم الطفوف رسالتي 
وجها به قصد الحسين بأنه =من صلبه اختار الالهُ لعترتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = ثاري وثارَ الله ثارَ الحجّةِ 
*****
مع كل هذا سوف يقتل ظامئا = وعلى يديكم قتله يا أمتي 
مع كل هذا سوف تسبى أخته = يا و يلكم يا من هتكتم حرمتي 
******
فأذن هنا في كربلاءَ محمدٌ = قتلته يومَ الطفِّ آلُ أميةِ 
وانا هنا لما افتخرتُ بكربلا = ليس ادعاءً من مخيل فكرتي 
الانبياء جميعهم مروا هنا = وبكوه في حزنٍ وحرِّ الدمعةِ 
وهنا الملائكةُ الكرام وفودها = تنعى بوجدٍ يا قتيل العبرةِ 
فعلى الحسين وكربلاء وقدسها = صلوات ربي قبل كلِّ تحيةِ 
. عمار جبار خضير
......................................................................2014

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك