المقالات

قصيدة حسين مني وانا من حسين

1316 20:33:19 2015-05-19

لا تحسبوني ساكناً في البصرةِ = بل كربلاءَ وأن بعدتُ مدينتي
حالي وحالُ العاشقين لتربها = شوق يصاحب ادمعي مقلتي 
الشمسُّ فوق جبينها محبوسةٌ = بين المنارة قد جثت والقبّةِ 
والبدرُ إن رامَ اكتمالَ مدارهُ = يمضي اليها طالباً للرخصَةِ 
ما قيمةُ الأوطان عند مقامها = افهل يساوي البحرَ حجمُ القطرةِ ؟
إن قلتمُ أرضُ المدينةِ ما بها = او هل نسيتَ لفضل تلكَ البقعةِ 
كلا وربِّ العالمين تمهلوا = ان السؤال جوابه بعقيدتي 
قال النبيُّ محمدٌ خير الورى = والقول هذا قاطعٌ بالحجّةِ 
فتمعنوه (حسين مني ) قالها = وانا من السبط الحسين بقيتي 
واستقرأوا هذا الحديث بفكركم = وتأملوا ما كان يقصدُ أخوتي 
لو تفحصوه ترون في تفسيره = اقوى الدلائل من وجوهٍ عدةِ 
وجها به قصد الحسين بأنه = يبقى امتداد رسالتي وشريعتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = دمّي ولحمّي ساكن في مهجتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = ابني الحبيب وامه هي بضعتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = نفسي انا في خلقتي في هيبتي 
وجها به قصد الحسين بأنه =هو وارثي وهو المقيم لدعوتي 
وجها به قصد الحسين بأنه= هو ذا أنا ..يعني انا في صورتي 
وجها به قصد الحسين بأنه =لله هاجر مثلما هي هجرتي
وجها به قصد الحسين بأنه = (بدريّ )التي هزمت لآل اميّةِ 
وجها به قصد الحسين بأنه =قد صانَ يوم خروجهِ للكعبةِ 
وجها به قصد الحسين بأنه = سدٌّ حما يوم الطفوف رسالتي 
وجها به قصد الحسين بأنه =من صلبه اختار الالهُ لعترتي 
وجها به قصد الحسين بأنه = ثاري وثارَ الله ثارَ الحجّةِ 
*****
مع كل هذا سوف يقتل ظامئا = وعلى يديكم قتله يا أمتي 
مع كل هذا سوف تسبى أخته = يا و يلكم يا من هتكتم حرمتي 
******
فأذن هنا في كربلاءَ محمدٌ = قتلته يومَ الطفِّ آلُ أميةِ 
وانا هنا لما افتخرتُ بكربلا = ليس ادعاءً من مخيل فكرتي 
الانبياء جميعهم مروا هنا = وبكوه في حزنٍ وحرِّ الدمعةِ 
وهنا الملائكةُ الكرام وفودها = تنعى بوجدٍ يا قتيل العبرةِ 
فعلى الحسين وكربلاء وقدسها = صلوات ربي قبل كلِّ تحيةِ 
. عمار جبار خضير
......................................................................2014

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك