المقالات

وريقة تحكي مظالم إخوتي ومراحمي..!

514 23:41:30 2015-05-08

نزيف من الكلمات، وعصف من العبارات، شخصت لناظري، ما بين بعض من سطور وريقة؛ وجدتها قد ألقيت في قارعة الطريق.. أسقطها- سهواً- جريح مشاعر مثلي، أو أنها قد القيت عمداً وزهداً، من دعاة الجهل ، أو بعض الرفاق.

وريقة كأنها حمراء.. تقطر من دماء نحورنا، قد شابها صدأ كأنه أبواب زنزانة؛ كانت لنا وطن بأيام البلاء.
خفت إليها بالخطى قدمي، وإمتدت لها يدي، وتطاولت حتى يخيل لي بأنها تجاوزت حدود قوامها المعتاد، قصدت تناول ما حوى هويتي، ألمي، شجني، ألقي، رفعت تأريخي المدمى بكاهل مثقل، ينوء بما من شانه هد الجبال تحملاً.
تراقصت عيني على كلماتها ألماً، وإغرورقت بالدمع عند سطور طفولتي، فتوتي، شبابي، رجولتي، هرمي، وإذا بي أسمعني مرتلاً..
أنا ثائر يا سيدي
وضمير شعبي يرتديني
في دهاليز المنافي
ثوب نخل أو هوية
أنا غيمة جفت هنا
ومراضبي اللائي روت
من صدر إم زينبية
أنا من دموع سكينة اللاتي بكت
لا من خطايا المجدلية.
لم أستطع أن أكمل تلاوتي، لتزاحم بنات عيوني االلاتي تجمهرت خلف أسوار الجفون، ولم تسقط أياً منهن؛ خوفاً من أعين الشامتين، تمالكت نفسي، وعدت بكل ما أوتيت من شغف، لإكمل فصولاً قد روت ملاحمي، وترجمت صبري على مظالم إخوتي.
أزف الشباب إلى الفراق
خارت قواي
"كل الرجال القادمين إلي من جسر 
المدينة
أورثوني موتهم
ونعوا سواي"
إني العراق وكنيتي كانت بلاد
إني النخيل وقصتي إسطورة
خطت على موج الخليج على شراع
السندباد
أرضي تقول
سقطت بقارعة النزيف مآذني
وشموس نافذة الصغار
سقط الجدار على النهار
كبرت يتامانا أبي
هرمت شناشيل الزقاق
إني أقول
آه عراق
فاضت رؤاك على ضميري ياعراق.
أطرقت متأملاً حالي مع إخوتي، وضميري يردد مقولة من نور آل محمد- عليه وعليهم أفضل الصلوات- نصها( القدرة تظهر محمود الخصال ومذمومها)، وإذا بي أقلب صفحات الماضي؛ حين كان إخوتي هم القادرون.
قارنتها بصفحات يومي وحاضري معهم، فوجدتها لا تكاد تختلف عنها بشيء؛ بل إنها قد زيد عليها قسوة، وشراسة وشذوذاً.
في حال قدرة إخوتي، قد أبعدوني، همشوني، ولم أجد من خصالهم محموداً، ولم أك في حسابهم موجوداً، فقد سفكوا دمي، وهتكوا حرمي، وصادروا هويتي، وقيدوا حريتي، وجندوني عبثاً، أقتل في نفسي وفي جيراني.
اليوم وفي حال قدرتي، قدمت لهم من محمود الخصال؛ ما عجز أن يقدمه لي إخوتي- سابقاً- أو يجازوا معوفي بهم لاحقاً- فقد عمرت موائدهم من خيراتي، وأمنت ديارهم على حساب سلامتي.
نزفت وما زلت أنزف، نزيفاً من النفط ونزيفاً من الدماء، وهم يصرخون جائعون، مهمشون، مهجرون.. إستعانوا بالغريب؛ الذي هتك أعراضهم، وإستباح دمائهم، وإستنجدوا؛ بالذئاب التي نهشت لحومهم، وإستهانوا بدمائي الزاكيات،التي سالت وما زالت؛ في سبيل سلامتهم، وحفظ كرامتهم، التي كانوا فيها من الزاهدين.
لا لشيء إلا لأني قد قدرت.. أو لأني قد نطقت بما يعد شركاً أو ظلالة، ناديتهم.. يا إخوتي، فأعلنوا رفض معنى الإخوة الذي طرحته كإخوة، بل أرادوها مكابرة وسطوة.
إنتبهت من حالة تأملي، وعدت إلى وريقتي، وهي تقول..
قم ننتصر
يا سيدي أوما كفى؟
فالليل ليل حيثما رقد العراق على
الأسى
فإسحق مسافات الحدود
وإنشر مدارات الرصاص بكل
ناحية لنا..... 
فإسرج مصابيح الرماح على
السرى
وإهدم عروشهم بنعليك التي بليت
هنا
ثم إخلع النعلين فوق رتاجهم
إني بوادي الطف والحزن المقدس بالعراق طوى.
وقرأت في ذيل الوريقة، إسم شاعر قصتي وشريك محنتي منذ الأزل(عامر ملا عيدي) مترجماً حالي وحال الخيرين، من حشد، وجيش، وكل الهاتفين كفاك موتاً ياعراق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.01
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك