المقالات

كيف تم اطلاق سراح الرهائن الاتراك المحتجزين لدى داعش ؟

714 23:23:30 2014-09-28

بتاريخ العاشر من حزيران الماضي احتجزَ تنظيم ( الدولة اللااسلامية ) عدد من الرهائن الأتراك العــــــاملين في القنصلية التركية في الموصل وبات مصيرهم مجهول منذ التاريخ المذكور .
تنظيم (داعش) يحمل قــــسوة خارجة عن المألوف وهـــــو بعيد كل البـــــــعد عن الإنسانية وله سوابق مؤلمة مع الرهائن مــــــــن أعمال القتل بصور بشعة وذبــــــح وتــــــعذيب والتــــمثيل بالجثث والتشهير بأعمال قتل الرهائن ولكـــــن موضوع الرهائن الأتراك البالغ عددهم( 44 )عنصر أصبح طي الكتمان منذ تاريخ احتجازهـــــم فلا (داعش) أعلن عن مصيرهم ولا الحكومة التركية أعلنت عن التوصل الى اتفاق لإطلاق سراحهم.
وبعد إطلاق سراحهم بـــــصورة مفاجئة وبصورة غريبة وغير اعتيادية اكتفى رئيس الوزراء التركي ( احمد داود اغلو ) بـــــتصريح بان عمليات خاصة هي من حررت الرهائن !
المسالة هي الاستخبارات التركية والمخابرات التركية متنفذة جدا في سوريا والعراق وتمتلك اذرع الاخطبوت التي لا تمتلكها اي دولـــــة أخرى ولها دورا بارز في التحركات على كافة الأصعدة نتيجة لكونها على خـــــط التماس مع الإرهاب ونتيجة لكونها الملاذ الأمن لملايين السورين والعراقيين الهاربين من بلدانهم مما وفر قاعدة بيانات عملاقة للاستخبارات التركية.
بهذا الجهد ألاستخباري التركي الكبير نـــــتساءل هل توفرت معلومة استخبارية مسبقة لعمليات (داعش ) في الهجوم على مدينة الموصل ؟ ان كان الجواب كلا فهذا يعني عدم توفر أمكانية استخبارتية وعسكرية لتحرير الــــــرهائن بعمليات خاصة فالـــــعمليات الخاصة وخصوصا عمليات تحرير الرهائن تحتاج الى جــــــهود استخبارتية غير اعتيادية فـــــمن المفترض ان تنظيم (داعش) بأمــــنياته العالية قد قام بتوزيع الرهائن البالغ عددهم كـــــما ذكرت( 44 )عنصر على (44 ) مكان وتم أبعادهم وعزلهم الواحد عن الأخر بـــــــمسافة بعيدة وتحت حراسة مشددة .
أما اذا كانت الحكومة التركية والاستخبارات التركية على عـــــــلم بعملة الهجوم على مدينة الموصل وسبق وان توفرت معلومة عن الـــــعملية ( وهذا هي المعادلة الصحيحة والأقرب الى الواقع ) فلــــتماذا لم يتم إجلاء العاملين في القنصلية التركية قــــــبل الأحداث كما فعل الآخرون ؟
هناك ثقة عالية جدا بين تركيا وتنظيم (الدولة اللااسلامية ) تــــــصل الى حد ترك رهائن وإعادتهم من تنظيم اشتهر بالوحشية والعنف بعد مدة بدون اي خسائر ولا جرح .
وإضافة الى الثقة العالية هناك معرفة مسبقة بالإحداث الجارية ألان لـــــــدى الحكومة التركية وهناك دعم واضح لتنظيم( داعش ) أثبتته عــــــمليات شراء النفط الخام العراقي من تنظيم (داعش) بربع القيمة العالمية .
أعــــــانك الله يا وطني واعـــــانك الله يا شعب العراق فالكل ضدك بالعلن او بالخفاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك