المقالات

كيف تم اطلاق سراح الرهائن الاتراك المحتجزين لدى داعش ؟

745 23:23:30 2014-09-28

بتاريخ العاشر من حزيران الماضي احتجزَ تنظيم ( الدولة اللااسلامية ) عدد من الرهائن الأتراك العــــــاملين في القنصلية التركية في الموصل وبات مصيرهم مجهول منذ التاريخ المذكور .
تنظيم (داعش) يحمل قــــسوة خارجة عن المألوف وهـــــو بعيد كل البـــــــعد عن الإنسانية وله سوابق مؤلمة مع الرهائن مــــــــن أعمال القتل بصور بشعة وذبــــــح وتــــــعذيب والتــــمثيل بالجثث والتشهير بأعمال قتل الرهائن ولكـــــن موضوع الرهائن الأتراك البالغ عددهم( 44 )عنصر أصبح طي الكتمان منذ تاريخ احتجازهـــــم فلا (داعش) أعلن عن مصيرهم ولا الحكومة التركية أعلنت عن التوصل الى اتفاق لإطلاق سراحهم.
وبعد إطلاق سراحهم بـــــصورة مفاجئة وبصورة غريبة وغير اعتيادية اكتفى رئيس الوزراء التركي ( احمد داود اغلو ) بـــــتصريح بان عمليات خاصة هي من حررت الرهائن !
المسالة هي الاستخبارات التركية والمخابرات التركية متنفذة جدا في سوريا والعراق وتمتلك اذرع الاخطبوت التي لا تمتلكها اي دولـــــة أخرى ولها دورا بارز في التحركات على كافة الأصعدة نتيجة لكونها على خـــــط التماس مع الإرهاب ونتيجة لكونها الملاذ الأمن لملايين السورين والعراقيين الهاربين من بلدانهم مما وفر قاعدة بيانات عملاقة للاستخبارات التركية.
بهذا الجهد ألاستخباري التركي الكبير نـــــتساءل هل توفرت معلومة استخبارية مسبقة لعمليات (داعش ) في الهجوم على مدينة الموصل ؟ ان كان الجواب كلا فهذا يعني عدم توفر أمكانية استخبارتية وعسكرية لتحرير الــــــرهائن بعمليات خاصة فالـــــعمليات الخاصة وخصوصا عمليات تحرير الرهائن تحتاج الى جــــــهود استخبارتية غير اعتيادية فـــــمن المفترض ان تنظيم (داعش) بأمــــنياته العالية قد قام بتوزيع الرهائن البالغ عددهم كـــــما ذكرت( 44 )عنصر على (44 ) مكان وتم أبعادهم وعزلهم الواحد عن الأخر بـــــــمسافة بعيدة وتحت حراسة مشددة .
أما اذا كانت الحكومة التركية والاستخبارات التركية على عـــــــلم بعملة الهجوم على مدينة الموصل وسبق وان توفرت معلومة عن الـــــعملية ( وهذا هي المعادلة الصحيحة والأقرب الى الواقع ) فلــــتماذا لم يتم إجلاء العاملين في القنصلية التركية قــــــبل الأحداث كما فعل الآخرون ؟
هناك ثقة عالية جدا بين تركيا وتنظيم (الدولة اللااسلامية ) تــــــصل الى حد ترك رهائن وإعادتهم من تنظيم اشتهر بالوحشية والعنف بعد مدة بدون اي خسائر ولا جرح .
وإضافة الى الثقة العالية هناك معرفة مسبقة بالإحداث الجارية ألان لـــــــدى الحكومة التركية وهناك دعم واضح لتنظيم( داعش ) أثبتته عــــــمليات شراء النفط الخام العراقي من تنظيم (داعش) بربع القيمة العالمية .
أعــــــانك الله يا وطني واعـــــانك الله يا شعب العراق فالكل ضدك بالعلن او بالخفاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك